السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
محتالون يطلبون من عملاء دبي الإسلامي أرقامهم السرية!
12 أغسطس 2005
دبي- الاتحاد : في حادثة جديدة من حوادث الاحتيال المصرفي وانتحال صفة أحد المصارف العاملة في الدولة، تلقى عدد من زبائن وعملاء بنك دبي الإسلامي رسائل إلكترونية عبر الإنترنت تطلب منهم تحديث بياناتهم وذكر أرقام الحسابات وأرقام التعريف الشخصية الخاصة بهم· PIN وتضمنت الرسائل البريدية أيضاً موقعا إلكترونيا مزيفا مشابها للموقع الإلكتروني الأساسي لبنك دبي الإسلامي·
وفيما لم يعرف ما إذا كان هناك ضحايا كشفوا أرقام التعريف الشخصية الخاصة بهم، أصدر البنك بياناً يحذر فيه عملاءه وزبائنه من الموقع طالباً منهم عدم الرد على البيانات، وقال بيان صادر عن البنك إن مؤسسة الإمارات للاتصالات 'اتصالات' قامت مباشرة باتخاذ جميع الإجراءات الملائمة ومن ضمنها حجب الموقع الإلكتروني المزيف·
وأشار البيان إلى أن إجراءات الحماية التي يعتمدها البنك تضمن حماية كاملة للمتعاملين والزبائن وأصحاب الحسابات· كما يؤكد أنه لا يطلب من المتعاملين تزويده بأرقام التعريف الخاصة بهم أو أي معلومات أخرى تتعلق بحساباتهم عبر رسائل البريد الإلكتروني·
ولا تعد الحادثة جديدة إذ أن ظاهرة الـ Phishing أو انتحال صفة جهات خاصة أو حكومية لها مصداقية ولا تجعل مستلم الرسالة يشك في التعامل معها تعد من الظواهر المنتشرة في العالم، كما عانت أكثر من جهة مصرفية في الدولة من تزييف موقعها الإلكتروني أو انتحال صفتها بإرسال رسائل إلكترونية في الغالب إلى عملاء البنك، وعادة ما يطلب المحتالون من العملاء تحديث بياناتهم بسبب زعمهم القيام بتطوير النظام الإلكتروني، أو إغراء العميل عبر إبلاغه بفوزه بجائزة قيمة، والطلب منه بتحديث بيانات بطاقته الائتمانية· ولإبعاد أي شكوك قد تحوم في ذهن العميل، تشمل المعلومات بيانات عادية بالإضافة إلى بيانات سرية وخطيرة مثل رقم التعريف السري·
ويؤكد خبراء مصرفيون أن الوسيلة الأكثر نجاعة لتفادي الوقوع في شراك الاحتيال المصرفي تكمن في نشر الوعي، إذ لا تبدأ السلطات أو الجهات المختصة بمواجهة المحتالين إلا بعد فترة أو عقب تلقي شكاوى أو استفسارات· ويشدد الخبراء على أن المصارف وشركات إصدار بطاقات الائتمان لا تطلب مطلقاً من عملائها تحديث بياناتهم عبر شبكة الإنترنت مهما كان الوضع، إذ يتطلب ذلك حضور العميل شخصياً· وفيما لا تعرف أرقام عن معدل الاحتيال المصرفي عبر شبكة الإنترنت في الدولة، فإن معدلات الاحتيال ببطاقات الائتمان تصل إلى 0,018%، وهو ما يعتبر من أقل المعدلات العالمية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©