الاتحاد

الرياضي

بعد التجربة الأخير ة ·· منتخب مصر متعب

أفلت المنتخب المصري لكرة القدم من الكمين الأنجولي في آخر تجاربه الودية استعدادا لرحلة الدفاع عن لقبه في بطولة كأس الأمم الافريقية 2008 بغانا بعد أن تعادل المنتخبان 3/3 في المباراة التي جرت بينهما بالعاصمة البرتغالية لشبونة في مباراة كشفت العديد من سلبيات المنتخب المصري خاصة فيما يتعلق بخط الدفاع· يدين المنتخب المصري بالفضل الكبير في الخروج بنتيجة التعادل إلى اللاعبين عماد متعب صاحب الأهداف الثلاثة للفريق ومحمد فضل الذي صنع له هدفين رائعين وكان أفضل نجوم المباراة حتى تغييره في منتصف الشوط الثاني·
تقدم المنتخب المصري مرتين بهدفين سجلهما متعب في الدقيقتين الخامسة و24 وتعادل المنتخب الأنجولي في المرتين بهدفي فيجوريدو وفلافيو لاعب الأهلي المصري في الدقيقتين 23 و37 من ضربة جزاء لينتهي الشوط الاول بالتعادل 2/2 · وفي الشوط الثاني سجل ديديه هدف التقدم للمنتخب الأنجولي في الدقيقة 47 قبل أن يستعيد المنتخب المصري بعض توازنه ويسجل هدف التعادل برأس متعب في الدقيقة 62 ·
جاءت بداية المباراة حماسية بهجوم متبادل بين الفريقين، ولم تمر سوى خمس دقائق حتى أعلن المنتخب المصري عن تقدمه بالهدف الأول حيث سدد محمد شوقي كرة قوية زاحفة من 25 متراً تصدى لها الحارس الانجولي لاما ولكن الكرة ارتدت من يده إلى محمد فضل الذي راوغ الحارس الأنجولي ثم مرر الكرة بهدوء شديد إلى متعب المنطلق من الخلف فلم يتوان الأخير في إيداعها الشباك من بين أقدام الدفاع الأنجولي وحارس المرمى·
وخطف المنتخب الأنجولي هدف التعادل بشكل غريب ووسط ذهول الجميع في الدقيقة 23 اثر ضربة حرة سددها اللاعب باولو فيجوريدو من فوق الحائط الدفاعي البشري للمنتخب المصري لتخدع عصام الحضري حارس مرمى مصر في ظل تمويه من فلافيو وإن تحمل الحضري جزءاً كبيراً من مسؤولية الهدف· ولكن فرحة الانجوليين بالهدف لم تدم سوى ثوانٍ معدودة حيث أعاد متعب التقدم للمنتخب المصري في الدقيقة 24 حيث مرر شوقي الكرة من خارج منطقة الجزاء إلى فضل الذي فضل التمرير لمتعب بدلاً من التسديد ليقابلها متعب بتسديدة مباشرة زاحفة في المرمى الانجولي·
وفي الدقيقة 37 احتسب الحكم ضربة جزاء صحيحة ضد وائل جمعة الذي حاول إبعاد الكرة من أمام فلافيو لكن قدمه لم تصل إلى الكرة وأعاق فلافيو من دون تعمد ليسقط داخل منطقة الجزاء، وسدد فلافيو الكرة قوية لمست يد الحضري وأكملت طريقها إلى الشباك ليكون هدف التعادل 2/2 · وشهدت بداية الشوط الثاني ارتباكاً في صفوف المنتخب المصري ونشاطاً ملحوظاً من المنتخب الانجولي الذي ترجم ذلك إلى هدفه الثالث في الدقيقة 47 اثر تمريرة عرضية لعبها لوشو من الناحية اليمنى قابلها ديديه بلمسة سحرية في حراسة وائل جمعة مدافع المنتخب المصري ليسجل هدف التقدم 2/3 على يمين الحضري· أجرى حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 58 بنزول أحمد حسن وعمر جمال بدلاً من هاني سعيد ومحمد فضل·
واستعاد الفريق المصري بعضاً من توازنه بهذين التغييرين وترجم ذلك إلى هدف التعادل الثمين إثر كرة عرضية لعبها أحمد حسن من ضربة حرة قابلها متعب بضربة رأس نموذجية في الشباك الانجولية في الدقيقة 62 ليكون الثالث له ولفريقه في المباراة·
وفشلت جميع محاولات الفريقين لتسجيل هدف الفوز لينتهي اللقاء بالتعادل 3/3 ·

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»