الاتحاد

الاقتصادي

«الوطنية للسياحة» تشيد فندقا في مدينة العين بسعة 200 غرفة

فندق شاطئ الراحة بأبوظبي (الاتحاد)

فندق شاطئ الراحة بأبوظبي (الاتحاد)

برلين (وام) - تشيد المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق منشأة فندقية في مدينة العين قريبا تضم 200 غرفة، تكون تابعة لفنادق ومنتجعات دانات المملوكة للمؤسسة، كما تفتتح فندقا جديدا في أبوظبي ليرتفع بذلك عدد الغرف التابعة لدانات إلى 1500 غرفة فندقية، بحسب وليد نيكولاس هاروني مدير قسم الفنادق في سلسلة فنادق ومنتجعات دانات.
وقالت المؤسسة أمس إنها حققت نتائج مهمة خلال مشاركتها في معرض بورصة السفر العالمية، الذي يختتم أعماله في برلين اليوم الأحد.
وأوضح نيكولاس أن «دانات» أجرت خلال مشاركتها في معرض برلين 2012 اتصالات مع كبريات شركات السفر والسياحة المتخصصة لزيادة إرسال الزوار إلي أبوظبي.
وقال تخطو المؤسسة، بتوجيهات معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق، نحو المزيد من التوسع في المرحلة المقبلة.
وتوقع نتائج قوية في الربع الثاني من العام الحالي، مؤكدا أن الربع الأول سجل أفضل النتائج بزيادة 12% عن الفترة ذاتها من العام الماضي.
وقال إن التوسعات الجديدة في فندق ومنتجع شاطئ الراحة في أبوظبي الذي تديره سلسلة فنادق ومنتجعات دانات سوف تفتتح في شهر أبريل المقبل لتشكل إضافة نوعية للمنتجع وللسياحة الراقية في أبوظبي, مشيرا الى أن التوسعات الجديدة ستضيف 144 غرفة وجناحا وثلاثة مطاعم جديدة إلي المنتجع لاستيعاب المزيد من الزوار من داخل الإمارات وخارجها.
ونوه بأن هذه التوسعة تمت في زمن قياسي لمواكبة النمو السياحي في أبوظبي وتوفير احتياجات الزوار الراغبين في قضاء عطلاتهم أو أعمالهم في فندق ومنتجع شاطئ الراحة, مشيرا الى أن عدد المطاعم سوف يرتفع الى خمسة مطاعم بما فيها المطاعم الحالية وهي مطعم سيفيليا ويقدم البوفيه اليومي المتنوع لجميع الأذواق الشرقية والأوروبية ومطعم ازور الذي يقدم وجبات شرق متوسطية.
وقال إن الأجنحة الجديدة فاخرة تتميز بطراز ملكي وبجمال التصميم وروعة الألوان وهي مكونة من غرفتي نوم أو غرفة نوم واحدة وصالون وجلسات مفتوحة تشعر زائريها بالرفاهية المطلقة. وأوضح أنه بعد اكتمال مشروع التوسعة وافتتاحه رسميا في أبريل القادم سيرتفع عدد الغرف والأجنحة والفيلات إلى 280 ليصبح فندق ومنتجع شاطئ الراحة متصدرا سياحة النخبة الراقية في امارة أبوظبي، مشيرا الى ان وقوع المنتجع علي شاطئ خاص طوله 900 متر إضافة الى إحاطته بعشرات الهكتارات من الحدائق والأشجار فإنه الأكثر جذبا للعائلات ورجال الأعمال من الإمارات ومنطقة الخليج وكذلك دول أوروبا.
وأضاف أن فندق ومنتجع شاطئ الراحة قريب من جزيرة السعديات التي تضم ملاعب الغولف ومنارة السعديات الثقافية وقريبا ساحل المتاحف الأجمل في المنطقة والعالم مثل متحف الشيخ زايد الوطني ومتحف اللوفر ومتحف غوغنهايم وغيرها من المبادرات الثقافية الهامة لحكومة أبوظبي. وأشار هاروني إلي قرب انتهاء أعمال التطوير والتحديث في «دانات منتجع العين» بمدينة العين وأوضح أنه تم إعادة تطوير جميع غرف وقاعات الفندق وسوف يتم الانتهاء من المشروع في شهر أبريل القادم.
وقال إن هذا التعاون المثالي مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومع بعض الشركات الأوروبية والعالمية في معرض برلين يتيح لنا المجال لاستقبال آلاف السياح من مختلف دول العالم في الموسم المقبل.
وأضاف «إننا بصدد عقد اتفاقيات مهمة مع مؤسسات وشركات سياحية ضخمة في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وسويسرا وغيرها من الدول الأوروبية وعدد آخر الدول الأجنبية لإرسال مجموعات سياحية إلي الفنادق التي تديرها دانات في إمارة أبوظبي.
وتتناول تلك الاتفاقيات الحجوزات عبر الانترنت في الفنادق وهي منتجع تلال ليوا في المنطقة الغربية وشاطئ الراحة بأبوظبي ومنتجع دانات جبل الظنة وفندق ليوا وفندق المرفأ وفندق الظفرة.
بدورها، قالت ريما الرواس مديرة التسويق في سلسلة فنادق ومنتجعات دانات إن وفد المؤسسة أجرى في معرض «بورصة السفر العالمية» 2012 عدة لقاءات مع ممثلي شركات السياحة والتسويق والإعلام وشركات متخصصة في تدريب الكوادر السياحية العاملة في الفنادق والمنتجعات الأمر الذي يساهم في تنشيط السياحة في إمارة أبوظبي.
وأضافت أن الوفد قدم كذلك عروضا ترويجية للعائلات بأسعار مناسبة أمام وكالات السياحة والسفر والتقي مع ممثلي إدارات قنوات العوائد المالية للفنادق وأطلع المشاركين في المعرض علي عدد من الخدمات والمنتجات السياحية التي تقدمها سلسلة فنادق ومنتجعات دانات المملوكة للمؤسسة والفنادق التي تديرها في إمارة أبوظبي. وتوقعت الرواس أن تستقبل الفنادق التابعة للمؤسسة أو المملوكة لها إقبالا كبيرا من السياح حتي نهاية العام الحالي وطوال عام 2013 نظرا لعروضها الترويجية للعطلات، مؤكدة أن إمارة أبوظبي أصبحت وجهة سياحية مفضلة في ألمانيا أكبر أسواق السياحة الخارجية في أوروبا. وقالت إن هيئة أبوظبي للسياحة تتوقع أن ترتفع أعداد السياح الألمان إلي أبوظبي في العام القادم بنسبة 10%.
وأشارت الى عقد لقاءات مع وكالات السياحة والسفر في ألمانيا والهند وروسيا والصين وكوريا الجنوبية وباعتبارها من أهم الأسواق الناشئة المصدرة للسياحة إلي إمارة أبوظبي.
وقالت إن المؤسسة خطت خطوة مهمة بتوفير الحجوزات في فنادقها عبر شبكة الانترنت بالتعاون مع كبريات الشركات الأوروبية والعالمية المتخصصة في هذا المجال وقامت أيضا بالتواصل مع شركات السفر ومنظمي الجولات السياحية والزوار من ألمانيا لتعريفهم بالمعالم السياحية في إمارة أبوظبي.
ونوهت إلى أن الحجوزات في فنادق دانات بأبوظبي عبر الانترنت في تزايد كبير نظرا لأنه يخفض التكاليف والوقت ويمنح الزائر فرصة الحصول علي الإقامة والترفيه بسرعة وبأسعار مناسبة.
وذكرت أن التسويق والحجوزات عبر الانترنت يلقي رواجا كبيرا في المنطقة والعالم ويعطينا الفرصة لطرح منتجاتنا الجديدة والوصول إلي مئات الآلاف من السياح بأقل التكاليف.
وتوقعت حدوث نمو تدريجي في أعداد السياح القادمين إلي أبوظبي في الموسم القادم وأكدت أنه سيكون موسما مزدحما نظرا للعروض الترويجية والمقومات السياحية المميزة في إمارة أبوظبي والتعاقدات الجديدة مع وكالات السفر العالمية.
وأكدت أن المناخ في معرض برلين 2012 كان إيجابيا للغاية بفضل نمو المشاركة الدولية في هذا الحدث السياحي الكبير مما يؤكد تعافي قطاع السياحة من الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية. وقالت إنها آفاق جديدة لصناعة السياحة في إمارة أبوظبي التي ينتظرها مستقبل واعد وأكدت أن الأسواق المحلية والعالمية بدأت مرحلة التحسن التدريجي.
وأوضحت «ما لمسناه من لقاءاتنا مع وكالات السياحة الأوروبية يؤكد أن أبوظبي تحظى بنصيب وافر من الاهتمام نظرا لأن السائح الأوروبي يحرص على قضاء العطلات في أبوظبي والاستفادة من الأسعار التنافسية والأجواء الطبيعية والأمان والخدمات الراقية».

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»