الاتحاد

الاقتصادي

«الاستثمار السياحي» تسلم 10 مشاريع بأبوظبي منذ بداية العام الحالي

رسم تخيلي لمتحف اللوفر بأبوظبي

رسم تخيلي لمتحف اللوفر بأبوظبي

أكد سلطان محمد المحمود المدير التنفيذي للتطوير الاستراتيجي لشركة التطوير والاستثمار السياحي، أن الشركة سلمت 10 مشاريع سياحية وعقارية بأبوظبي منذ بداية العام الجاري.
وقال إنه سيتم خلال الربع الثاني من العام الحالي تسليم المرحلة الأولى من فلل شاطئ السعديات، إضافة إلى إنجاز المرحلة الثانية من الفلل والمكونة من 90 فيلا فاخرة خلال الربع الأخير من العام الحالي.
وأضاف أن الشركة تعتزم مواصلة تنفيذ مشروعات المتاحف العملاقة في جزيرة السعديات، مشيراً إلى أنها أنجزت العديد من المشروعات الجديدة التي تم تشغليها مطلع هذا العام.
وأضاف أن شركة التطوير والاستثمار السياحي قامت بتسليم 10 مشاريع سياحية وعقارية في إمارة أبوظبي خلال العام الجاري، وتضع اللمسات النهائية على بعض منها، استعداداً لتسليمها بشكل نهائي خلال الربع الأول من العام الحالي.
وأوضح أن من أبرز هذه المشروعات طرح المرحلة الثانية من شقق «سانت ريجيــس» السكنية الفاخرة والتي تتضمن 60 شقة فاخرة، إضافة إلى تسليم فلل «سانت ريجيس» المكونة من 32 وحدة فخمة، وتستمر في عــمليــات التسلــيم حتى نــهاية العام الحالي.
ولفت إلى أن ملكية مشروع القرم الشرقي تعود بالكامل إلى الشركة، كما أن الشركة تقوم حالياً بتطوير «فندق وسبا القرم الشرقي» الذي يعد مشروعاً سياحياً وسكنياً متكاملاً على امتداد 1,2 كيلومتر مربع ويبعد 15 دقيقة فقط عن مطار أبوظبي الدولي، ويتضمن المشروع 8 مبان سكنية راقية ومرسى للقوارب ومرافق تجارية ومطاعم، وتعود ملكية المشروع بالكامل إلى شركة «التطوير والاستثمار السياحي»، ومن المقرر اكتماله في الربع الثاني من العام الحالي.
وأوضح أن معدل الإنجاز في فندق وسبا القرم الشرقي وصل إلى 90%، بينما تصل نسبة الإنجاز في المشروع السكني إلى 75% و55% في مرسى القوارب و60% في منطقة المحال التجارية، ليكون المشروع بأكمله مفتوحاً للسكان والزوار في الربع الأخير من العام الجاري.
وقال إن فندق القرم 5 نجوم يضم 222 غرفة وجناحاً مع مجموعة من المرافق الأخرى، وتم تأجير أكثر من 75% من مرافقه التجارية التي من المتوقع افتتاحها في الربع الأخير من العام الجاري.
ونوه بأن شركة التطوير والاستثمار السياحي حققت نتائج إيجابية خلال مشاركتها في معرض برلين 2012 من خلال جناح هيئة أبوظبي للسياحة.
وقال إن وجود الشركة في معرض برلين 2012 بتوجيهات معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، فرصة لعرض المشاريع الموجودة وتلك التي أنجزت أو التي تم تسليمها بالفعل، إضافة إلى عرض المشاريع المستقبلية التي سيتواصل العمل فيها خلال السنوات الخمس القادمة.
وأشار إلى أن الشركة تركز على زيادة الإيرادات من خلال بيع الفلل والشقق السكنية التابعة لها في السعديات.
وحول المشروعات الجديدة للشركة، قال المحمود إن تطوير جزيرة السعديات هو أحد أولويات الشركة في المرحلة المقبلة، باعتبارها وجهة مهمة جداً للنهوض بالقطاع السياحي في إمارة أبوظبي، مشيراً إلى أن الشركة باشرت العمل في مشروع المتاحف العملاق ويضم متحف الشيخ زايد الوطني ومتحف جوجنهايم ومتحف اللوفر، في حين تواصل الشركة تطوير البنية التحتية بالكامل في جزيرة السعديات.
وأكد أن شركة التطوير والاستثمار السياحي أخذت على عاتقها تطوير واستكمال مشروعات المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات لتصبح واحدة من أهم مناطق الجذب السياحي في إمارة أبوظبي.
وقال إن المتاحف الثلاثة تعد أولوية قصوى للشركة في المرحلة المقبلة، حيث سيتم تسليم متحف اللوفر في عام 2015 ومتحف الشيخ زايد الوطني في عام 2016 ومتحف جوجنهايم عام 2017.
وحول أهمية المشاريع الثقافية في جزيرة السعديات في زيادة أعداد الزوار، أشار إلى أنه تم مؤخراً افتتاح مبنى جناح الإمارات الذي شيده المجلس الوطني للإعلام في شنغهاي بالصين عام 2010 والذي يقع بالقرب من منارة السعديات، حيث استضاف العديد من المعارض الفنية والثقافية والتي كان أولها معرض فن أبوظبي في نوفمبر 2011. وقال إنه بعد افتتاح متاحف المنطقة الثقافية في السعديات بعد مصادقة المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عليها، فإن أبوظبي سوف تصبح وجهة سياحية وثقافية مهمة على مستوى العالم، مشيراً إلى أن هذه المتاحف توفر فرص عمل لأبناء الإمارات نظراً لاتساع فرص العمل فيها.
ودعا لإعداد كوادر وطنية لتشغيل هذه المتاحف في المواعيد المحددة، بالتعاون مع الخبرات العربية والأجنبية.

اقرأ أيضا

الصين تطالب كندا بإطلاق سراح مديرة "هواوي"