الاتحاد

الرياضي

اللقب الرابع و الدافع المونديالي شعار الأخضر

مالك معاذ (يسار) قوة ضاربة في هجوم السعودية

مالك معاذ (يسار) قوة ضاربة في هجوم السعودية

اكتفى ناصر الجوهر مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم بعشرة أيام فقط ولقاءين وديين لإعداد فريقه لدورة كأس الخليج التاسعة عشرة، ويلعب المنتخب السعودي في المجموعة الثانية التي تضم منتخبات الإمارات وقطر واليمن، ومنذ سنوات والمنتخب السعودي يعتبر مرشحاً بارزاً للقب الخليجي الذي أحرزه ثلاث مرات أعوام 1994 في الإمارات و2002 في الرياض و2003 في الكويت، ولكن ''الأخضر'' يتوجه إلى مسقط بهدوء هذه المرة بحثاً عن لقب رابع يتحقق في وقت هو بأمس الحاجة إليه لرفع المعنويات والانطلاق من جديد في الدور الرابع والنهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2010 في جنوب أفريقيا·
المنتخب السعودي الذي كان سفيراً لعرب آسيا منذ مونديال 1994 يواجه بعض الصعوبات في المجموعة الثانية من التصفيات الآسيوية حيث يحتل المركز الرابع بأربع نقاط بعد ثلاث مباريات، في حين تتصدر كوريا الجنوبية برصيد 7 نقاط تليها ايران (5) ثم كوريا الشمالية (4)·
وللمنتخب السعودي مآثر مهمة أيضاً في كأس آسيا حيث توج بطلا لها ثلاث مرات أعوام 1984 و1988 و1996 وخسر النهائي أربع مرات أعوام 1992 و2000 و·2004
وخرجت دورات الخليج العديد من الأسماء اللامعة في تاريخ الكرة السعودية منهم ناصر الجوهر وسعيد غراب والنور موسى ومحمد المغنم وصالح النعيمة وماجد عبدالله وفهد المصيبيح والحارس احمد عيد، ولحق بهم يوسف الثنيان ومحيسن الجمعان وأحمد جميل وفهد الهريفي وسامي الجابر ونواف التمياط وغيرهم·
لعب الأخضر مباراتين وديتين فقط استعداداً للبطولة الأولى أمام البحرين في المنامة وخسرها صفر-1 وهي أول هزيمة للمنتخب بقيادة ناصر الجوهر أمام منتخب خليجي منذ إشرافه عليه، والثانية أمام منتخــــب ســوريا بالدمـــام وانتهت 1-·1
والدورة التاسعة عشرة في عُمان هي الدورة الخليجية الثانية التي يدخل المنتخب السعودي منافساتها تحت قيادة المدرب المحلي ناصر الجوهر والذي قاد الأخضر في الدورة الخامسة عشرة التي أقيمت في الرياض وحقق لقبها عندما فاز على المنتخب القطري في الجولة الأخيرة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد· يذكر أن اللقب الخليجي الأول عام 1994 في الإمارات كان بقيادة محلية أيضاً تمثلت بمحمد الخراشي، اللقب الثالث الذي تحقق عام 2003 في الكويت كانت بقيادة المدرب الهولندي جيرارد فان درليم·
السعودية في سطور

- المساحة: 2240000 كلم مربع·
عدد السكان: نحو 23 مليون نسمة·
العاصمة: الرياض·
الاتحاد: تأسس عام 1959 وانضم إلى الاتحاد الدولي (الفيفا) عام 1959 وانضم إلى الاتحاد الآسيوي عام ·1972
عدد الأندية: 152 نادياً·
عدد اللاعبين: 11 ألف لاعب·
الاستاد الوطني: استاد الملك فهد الدولي في الرياض·
الألوان: قمصان خضراء وسروال أبيض وجوارب خضراء·
أحرزت لقب بطلة الخليج ثلاث مرات أعوام 1994 في أبوظبي و2002 في الرياض و2003 في الكويت·
أحرزت لقب بطلة آسيا ثلاث مرات أعوام 84 و88 و،96 وخسرت المباراة النهائية ثلاث مرات أعوام 1992 و2000 أمام اليابان و2007 أمام العراق· شاركت في نهائيات كأس العالم أربع مرات في الولايات المتحدة عام 1994 وتأهلت إلى الدور الثاني، وفي فرنسا 1998 وكوريا الجنوبية واليابان 2002 وألمانيا 2006 وخرجت من الدور الأول·
بلغت نهائيات دورة الألعاب الأولمبية عام 1984 في لوس أنجلوس في الولايات المتحدة·
الحصاد السعودي·· ثلاثة ألقاب في أبوظبي والرياض والكويت

لم تكن بداية المنتخب السعودي ''الأخضر'' في دورات كأس الخليج مشجعة حيث حل ثالثاً في الدورة الأولى في البحرين عام 1970 بعد خسارته أمام الكويت 1-3 وتعادله مع البحرين صفر-صفر ومع قطر 1-1 واختير حارس السعودية أحمد عيد أفضل حارس في الدورة·
وكانت المشاركة الثانية للسعودية في الدورة الثانية في الرياض عام 72 أفضل كثيراً حيث فصلها فارق الأهداف مع الكويت عن اللقب الذي ذهب للأخيرة، وذلك بعد انسحاب البحرين وشطب نتائجها من الدورة·
وشهدت المباراة الأولى تعادل السعودية مع الكويت 2-2 ، قبل أن تبدأ الانتصارات على الإمارات 4
- صفر وقطر بالنتيجة ذاتها والبحرين 2-1 وبرز في صفوفها محمد النور موسى وسعيد غراب ونال الأخير لقب الهداف برصيد سبعة أهداف، واختير أحمد عيد أفضل حارس في الدورة·
وكان المنتخب السعودي على وشك إحراز لقبه الأول في الدورة الثالثة في الكويت عام 74 لكنه خسر في المباراة النهائية أمام المضيف صفر-·4
وشهدت البطولة تغييراً في نظامها بعد اعتماد طريقة المجموعتين فوقعت السعودية مع الإمارات والبحرين، وخاضت المنتخبات دوراً تمهيدياً لتحديد موقع كل منتخب في مجموعته ففازت السعودية على قطر 2-صفر، قبل أن تتغلب ضمن المجموعة الثانية على البحرين 4-1 والإمارات 2-صفر لتتأهل إلى نصف النهائي، وفي دور الأربعة فازت السعودية مجدداً على قطر 3-1 قبل أن تخسر أمام الكويت في النهائي صفر-·4
وتراجع المنتخب السعودي إلى المركز الخامس في الدورة الرابعة في قطر عام 76 بعد خسارته أمام المضيف صفر-1 قبل أن يفوز على الإمارات 2-صفر، ثم مني بخسارة ثقيلة أمام نظيره العراقي 1-7 وفاز على عُمان 2-1 وختم مشاركته بخسارة غير متوقعة أمام البحرين 1-·2
ولم يحقق ''الأخضر'' أفضل من المركز الثالث في الدورة الخامسة في العراق عام 79 مع انه شارك فيها بقوة وبدأها بفوز على الإمارات 2-1 قبل أن يستعرض أمام عُمان بأربعة أهداف نظيفة، وأمام قطر عندما دك مرماها بسبعة أهداف نظيفة أيضاً كان نصيب ماجد عبدالله منها خمسة أهداف، ويتعادل مع الكويت 1-1 ثم لقي خسارة في مباراته الأخيرة أمام العراق 1-·2
وخيب المنتخب السعودي الآمال مرة أخرى عندما استعد جيداً للمشاركة في الدورة السادسة في الإمارات عام 82 لكنه احتل المركز الرابع فقط· وخسرت السعودية مباراتها الأولى أمام الإمارات صفر-1 ثم تعادلت مع العراق 1-1 وخسرت مجدداً أمام الكويت صفر-1 قبل أن تفوز على قطر 1-صفر وعُمان 3-صفر، وتتعادل مع البحرين 2-2 وأثرت الخسارة الأولى أمام الإمارات على عروض ''الأخضر'' في هذه الدورة فهبط أداء معظم لاعبيه رغم تألق البعض منهم كمحمد عبدالجواد وصالح النعيمة وأحمد الصغير وجمال فرحان وماجد عبدالله الذي حصل على لقب الهداف برصيد ثلاثة أهداف بالتساوي مع الكويتي يوسف سويد والبحريني إبراهيم زويد والإماراتي سالم خليفة، كما اختير أحمد عيد أفضل حارس مرة جديدة· وكان المنتخب السعودي مهيأ تماماً لاحراز لقب الدورة السابعة في عُمان عام 1984 لكنه فشل مرة جديدة في فرض نفسه بحلوله ثالثاً·
وعبثاً حاول المنتخب السعودي خطب ود اللقب لأنه لم يحقق أكثر من المركز الثالث في الدورة الثامنة في البحرين عام ،86 وكالعادة خرج من السباق·
واحتفظ المنتخب السعودي بالمركز الثالث في الدورة التاسعة في الرياض عام 88 بعد فوز على عُمان 2-صفر وتعادل مع قطر صفر-صفر، وفوز على البحرين 1-صفر، وتعادل مع الإمارات 2-2 قبل أن يحقق فوزه الأول في دورات الخليج على الكويت 2-1 وسجل هدفيه فهد المهلل وخالد مسعد، ثم عاد وفاز على قطر بهدف لسعيد العويران·
ولم تشارك السعودية في الدورة العاشرة في الكويت عام 90 بسبب التعويذة التي ترمز إلى معركة قديمة بين قبائل سعودية وكويتية، وخسر المنتخب السعودي مباراته الأولى أيضاً في الدورة الحادية عشرة في الدوحة عام 92 أمام البحرين 1-2 ولم يكن وضعها في المباراة الثانية مع الإمارات أفضل فخسرتها صفر-1 وبعد فوز على عُمان 2-صفر، عادت نغمة إهدار النقاط بخسارة أمام العراق صفر-2 وتعادل مع الكويت صفر-صفر، فبقي المركز الثالث حكراً على السعودية مرة أخرى·
وانتظر المنتخب السعودي حتى الدورة الثانية عشرة في الإمارات عام 94 وكانت مشاركته فيها مباشرة بعد انجازه بتأهله إلى الدور الثاني في مونديال الولايات المتحدة في العام ذاته، والمباراة الأولى كانت مع عُمان وحسمها ''الأخضر'' 2-1 وسجل الهدفين فؤاد أنور، ثم كانت المباراة المهمة مع الإمارات وانتهت 1-1 وسجل الهدف سامي الجابر، ثم حقق فوزاً مريحاً على البحرين 3-1 في مباراة تألق فيها سعيد العويران، وعرف المنتخب كيف يفوز على نظيره القطري حامل اللقب 2-1 سجلهما أحمد جميل وفؤاد أنور، ثم كان الفوز على الكويت بهدفين لفهد المهلل وفؤاد أنور أيضاً وتحقق اللقب للمرة الأولى في تاريخه· ونال أنور لقب هداف الدورة برصيد أربعة أهداف مشاركة مع القطري محمد الصوفي·
وحن المنتخب السعودي من جديد إلى المركز الثالث الذي كان من نصيبه في الدورة الثالثة عشرة في عُمان عام 96 رغم البداية الجيدة له، وبدأ ''الأخضر'' مشاركته بفوز على المضيف بهدف سجله فهد المهلل، ثم تعادل مع قطر 2-2 وسجل هدفيها أحمد جميل وسامي الجابر قبل أن يفوز على البحرين بثلاثة أهداف سجلها يوسف الثنيان وخالد مسعد (2) مقابل هدف، وبعد أكثر من عشرة أعوام، تمكن المنتخب الكويتي الذي احرز اللقب من الفوز على نظيره السعودي 1-صفر، وختم مشاركته بتعادل مع الإمارات 2-2 وسجل هدفيها خالد التيماوي، وأدت هذه النتائج غير المشجعة لبطل الدورة السابقة إلى اقالة المدرب البرازيلي زي ماريو وإسناد المهمة إلى البرتغالي نينو فينجادا·
وأفلت اللقب الثاني من السعودية في الدورة الرابعة عشرة في البحرين عام 98 الذي ذهب للكويت أيضاً للمرة التاسعة في تاريخها، وذلك بعد وقوعها في فخ التعادل السلبي مع قطر في مباراتها الأخيرة·
وعاد المنتخب السعودي ليتوج باللقب للمرة الثانية في تاريخه بإشراف المدرب المحلي ناصر الجوهر في الدورة الخامسة عشرة 2002 في الرياض بعد فوزه على الإمارات 2-صفر والبحرين 1-صفر وعُمان 2-1 واليمن وقطر 3-1 وتعادله مع الكويت 1-·1
واحتفظ بلقبه في الدورة السادسة عشرة في الكويت عام 2003 بعد فوزه على البحرين 1-صفر واليمن 2-صفر والإمارات 2-صفر وعُمان 2-1 وتعادله مع قطر سلباً والكويت 1-·1
وودع من الدور الأول في الدورة السابعة عشرة في الدوحة عام 2004 بعد اعتماد نظام المجموعتين فخسر أمام البحرين صفر -3 وأمام الكويت 1-2 وحقق فوزاً وحيداً على اليمن 2-صفر·
وفي ''خليجي ''18 في أبوظبي مطلع عام 2007 تأهلت السعودية إلى نصف النهائي قبل أن تخسر أمام الإمارات المضيفة صفر-1 وفي الدور الأول كانت فازت على البحرين 2-1 وتعادلت مع قطر 1-1 وفازت على العراق 1-صفر

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يشيد بالخدمات الطبية للمشاركين في "الأولمبياد الخاص"