السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الغفلة والكسل
12 أغسطس 2005

إذا كان العليم الحكيم قد جعل لنا النوم راحة من التعب والنصب، فإن كثرة النوم تميت القلوب وتثقل الأبدان، وتضيع الوقت، وتورث الغفلة والكسل، وضياع العمر، وضياع فضيلة التهجد التي لا تخفى، ففي النوم ضياع للصلاة في جوف الليل والناس نيام ·· أنفع النوم ما كان عند شدة الحاجة إليه ·· قال الرسول (صلى الله عليه وسلم) النوم أول النهار خرق، والنوم وسط النهار خنق، والنوم بعد المغرب يقطع الرزق، ومن اضطجع مضجعاً لم يذكر الله تعالى فيه كان عليه ترة يوم القيامة، ومن قعد مقعداً لم يذكر الله فيه كان عليه ترة يوم القيامة)·
وكان الرسول (صلى الله عليه وسلم)، إذا أوى إلى فراشه وأخذ مضجعه وضع يده اليمنى تحت خده الأيمن ثم قال: اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك·
وكان الرسول (صلى الله عليه وسلم) يتوضأ قبل أن ينام، ثم يضطجع على شقه الأيمن وقال: (اللهم اسلمت وجهي إليك، لا ملجأ ولا منجي منك إلا إليك اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت فإذا مت من ليلتك فأنت على الفطرة فاجعلهن آخر ما تتكلم به)·
أسماء حسن عبدالله
رأس الخيمة
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©