الاتحاد

الإمارات

99% نسبة الولادات في المستشفيات و95% للرضاعة الطبيعية


عبد الحي محمد:
حققت الإمارات سبقا عربيا في مجال خدمات الأمومة والطفولة حيث بلغت نسبة الولادات في المستشفيات الحكومية والخاصة بها إلى 99% لتسجل بذلك أعلى نسبة بين الدول العربية· صرحت بذلك الدكتورة هاجر الحوسني مديرة الإدارتين المركزيتين للأمومة والطفولة والرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة مؤكدة أن هذه النسبة المرتفعة جدا عربيا وعالميا تؤكد تميز برامج وخدمات الأمومة الآمنة والصحة الإنجابية التي تنفذها وزارة الصحة وتشمل رعاية الأم أثناء الحمل والولادة وفترة ما بعد الولادة·
وأشارت إلى أن تلك الخدمات تقدم لجميع المواطنات والمقيمات بالمجان من خلال شبكة مراكز الأمومة الطفولة ووحدات الأمومة في المراكز الصحية الأولية والمنتشرة في جميع إمارات الدولة حيث تقوم تلك المراكز والوحدات برعاية الأم الحامل وتقديم المشورة الصحية لها أثناء الحمل من حيث التغذية السليمة والترتيبات والإجراءات اللازمة للولادة وفحص حالة الجنين بجهاز' السونار' ومراقبة الوزن للأم الحامل في كل زيارة للمراكز أو الوحدات لمتابعة الزيادة في الوزن أثناء الحمل واتخاذ الإجراءات المناسبة عند وجود زيادة غير طبيعية أو نقصان في الوزن ،كما يتم متابعة الأم بالمراكز والوحدات وفقا لبروتوكول متكامل لرعاية الحامل تم توزيعه على جميع المراكز والوحدات الصحية حتى بداية الشهر الثامن من الحمل حيث يتم تحويل الأمهات إلى المستشفيات الحكومية المتخصصة للولادة تحت الإشراف الطبي المستمر كما يتم أيضا تحويل حالات الحمل ذات الخطورة العالية فورا إلى المستشفيات وقد انعكست هذه الخدمات على المؤشرات الصحية حيث بلغت نسبة الولادات في المستشفيات إلى 99% وبلغ متوسط عدد مرات زيارة الأم الحامل إلى المراكز أكثر من ثلاث مرات أثناء الحمل هذا بجانب الخدمات الصحية التي تقدم للأطفال أقل من 5سنوا ت وتشمل قياس النمو والتطورالعمري والتطعيمات وبرامج التغذية التثقيفية للأطفال وتشمل الرضاعة الطبيعية بالإضافة إلى الاكتشاف المبكر لأمراض حديثي الولادة ومتابعة الحالات المكتشفة وعلاجها·
وأوضحت أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة لحصول 11مستشفى بمختلف إمارات الدولة على اعتراف منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف بمشروع صداقة الطفل ليرتفع بذلك عدد المستشفيات الحاصلة على هذا الاعتراف العالمي إلى 17مستشفى مشيرة إلى أن المستشفيات التى في طريقها للاعتراف هي مستشفى الكورنيش بأبوظبي ومستشفيات مدينة زايد والرويس والمرفأ بالمنطقة الغربية ومستشفى خورفكان بالشارقة ومستشفى خليفة بن زايد بعجمان ومستشفى الفجيرة في الفجيرة ومستشفى أم القيوين في أم القيوين ومستشفيات دبي والوصل والمستشفى الإيراني بدبي·
ونوهت إلى أن مستشفى الكورنيش بأبوظبي والذي يعتبر من أكبر مستشفيات الولادة في الدولة سيحصل على مشروع الاعتراف العالمي خلال يونيو المقبل مشيرة إلى أن العمل مستمر لانخراط كافة مؤسسات الدولة الصحية والتي تقدم خدمات الولادة إلى تبني هذا المشروع إضافة إلى أن الإدارة المركزية للأمومة والطفولة تقوم بتنفيذ النشاطات والفعاليات اللازمة لتطبيق المشروع من ناحية تدريب الكوادر البشرية وتقديم الدعم الفني كما حدث منذ أيام في الفجيرة·وذكرت أن الإدارة طرحت برنامجا لدعم وتشجيع الرضاعة الطبيعية حيث يشن حملات إعلامية تثقيفية لتشجيع الرضاعة الطبيعية وقد أثمرت جهود هذا البرنامج في زيادة نسبة الإرضاع الطبيعي بين حديثي الولادة إلى أكثر من 95% عند مغادرة المستشفى وزيادة نسبة الرضاعة الطبيعية المطلقة خلال الست أشهر الأولى من الولادة من 30%إلى 60% ومراقبة التسويق لبدائل حليب الأم في الأسواق والمراكز الصحية·وأوضحت أن الإدارة نفذت دراسة علمية كشفت بوضوح فعالية البرامج التثقيفية الصحية على الممارسات الخاصة بالرضاعة الطبيعية حيث أكدت أن 7و98%من الأطفال الرضع قد تم إرضاعهم طبيعيا منذ الولادة وأن 3و1% كانت رضاعتهم صناعيا ،وبلاشك فإن الرضاعة الطبيعة فطرة إلهية تمارسها الأم والطفل معا وهي بحاجة إلى تكثيف الجهود لتعزيزها من أجل أمهات سليمات وأطفال أصحاء·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم