الاتحاد

الرياضي

منتخب الشباب يستأنف تدريباته ويواجه ينج بويز السويسري الجمعة

المنتخب استفاد من تجربة لوزان

المنتخب استفاد من تجربة لوزان

في إطار معسكره الإعدادي الذي يقيمه حالياً بمنطقة ايفردون بسويسرا، استعداداً للمشاركة في مونديال كأس العالم الذي تستضيفه مصر بداية من 24 سبتمبر المقبل، يستأنف منتخبنا للشباب اليوم برنامجه التدريبي على فترتين صباحية ومسائية، بعد الراحة التي حصل عليها اللاعبون لفترة قصيرة عقب مباراتهم التجريبية الثانية التي جرت أمس الأول وحقق فيها «الأبيض الشاب» الفوز على فريق لوزان السويسري بثلاثة أهداف لهدفين.

ويواصل المنتخب حصصه التدريبية على مدى ثلاثة أيام، حيث يستعد لخوض المباراة التجريبية الثالثة أمام ينج بويز أحد أندية الدرجة الأولى السويسرية، ومن المنتظر أن يخوض المنافس اللقاء بلاعبيه الشباب المطعمين ببعض نجوم الفريق الأول تماماً، كما فعل فريق لوزان في مباراته الماضية. ومن جهته أكد محمد عبيد حماد عضو اللجنة الفنية باتحاد الكرة رئيس بعثة المنتخب خلال معسكر سويسرا، أن الإعداد حقق النجاح المنشود حتى هذه اللحظة وأن تنفيذ البرنامج يمضي كما هو مخطط له آملاً أن يتواصل هذا الجهد الكبير من الجهاز الفني والإداري حتى يبلغ الإعداد المرحلة المتوقعة من النواحي الفنية والبدنية والمعنوية. وأشاد حماد بعطاء اللاعبين خلال المباراتين الماضيتين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الجهاز الفني بقيادة المدرب المواطن مهدي علي قد منح بعض اللاعبين الراحة في اللقاء التجريبي الثاني أمثال الحارس سيف يوسف وحمدان الكمالي وأحمد خليل وأحمد علي ومحمد فوزي وعامر عبدالرحمن بعد أن شاركوا في مباراة براشوف الروماني التي خسرها المنتخب بهدفين دون رد. وقال إن الجهاز الفني دفع في لقاء لوزان بتشكيلة ضمت كلاً من الحارس يوسف عبدالرحمن ومن أمامه رباعي الدفاع المكون من محمد فايز وعبدالعزيز هيكل ومحمد مرزوق وسعد سرور ولعب في خط الوسط ذياب عوانة وعمر عبدالرحمن وحبيب الفردان وعدنان جميل بينما قاد خط الهجوم الثنائي علي مبخوت وماهر جاسم، كما أجرى المدرب ثلاثة تبديلات في الشوط الثاني حيث أخرج حبيب الفردان ومحمد مرزوق وعمر عبدالرحمن ليحل مكانهم محمد جابر ومحمد جمال وعبدالعزيز صنقور على التوالي. وأكد رئيس البعثة أن المباراة حفلت بالبذل والعطاء وأشرك فيها الفريق المضيف عدداً من لاعبي الفريق الأول بجانب مجموعة من العناصر الشبابية. كما شهدت عدداً من الفرص الضائعة من الجانبين أبرزها ركلة جزاء أضاعها الظهير الأيسر محمد فايز في الشوط الأول الذي تقدم فيه منتخبنا بهدفين مقابل هدف واحد سجلهما ماهر جاسم في الدقيقة الأولى من صافرة البداية وعلي مبخوت في الدقيقة الخامسة قبل أن يقلص لوزان الفارق ويسجل هدفه الأول في الدقيقة السادسة. وفي الدقيقة التاسعة من الشوط الثاني أضاف علي مبخوت الهدف الثالت ونجح أصحاب الأرض في تقليص الفارق للمرة الثانية عندما تمكنوا من التسجيل في الدقيقة 71 من عمر المباراة. من جانب آخر أبدى الجهاز الفني لمنتخبنا ارتياحه التام للمستوى الفني الذي ظهر عليه اللاعبون خلال التجربة الثانية خاصة من الناحية البدنية والروح المعنوية العالية والالتزام بتعليمات المدرب أثناء المباراة. وكان المنتخب قد أمضى أحد عشر يوماً بمنطقة كروس مونتانا التي تمتاز بالتلال المرتفعة واستغلها الجهاز الفني بقيادة مهدي علي في تنفيذ برنامج ناجح سعى من خلاله لرفع معدل اللياقة البدنية لدى اللاعبين، قبل أن تغادر البعثة المنطقة وتتوجه إلى ايفردون يوم الأربعاء الماضي لبدء المرحلة الثانية والأخيرة والدخول في جو المباريات الودية والتركيز على أساليب وخطط اللعب بهدف الوصول إلى التشكيلة المثالية وتحديد عدد من اللاعبين الأساسيين والبدلاء الذين سيعتمد عليهم الجهاز الفني خلال منافسات المونديال. وبالفعل خاض المنتخب مباراتين خسر واحدة صفر/2 وفاز في الثانية 3/2.

اقرأ أيضا

إسقاط تهمة الاغتصاب عن كريستيانو رونالدو