الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تطالب دول أميركا اللاتينية بعدم تعزيز علاقاتها مع طهران

عواصم (الاتحاد، وكالات)- دعت الولايات المتحدة أمس الأول دول أميركا اللاتينية حيث سيبدأ محمود أحمدي نجاد جولة اليوم إلى “عدم تعزيز علاقاتها” مع الرئيس الإيراني مع تزايد الضغط على طهران للتخلي عن برنامجها النووي.
وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن “النظام الإيراني يشعر بالضغط المتزايد من قبل الأسرة الدولية، ويبحث عن حلفاء بيأس”. وأضافت “نريد إبلاغ دول العالم أجمع وبوضوح أنه ليس الوقت المناسب لتعزيز العلاقات الاقتصادية أو المرتبطة بالأمن مع إيران”. ويبدأ نجاد اليوم جولة تستمر 5 أيام في أميركا اللاتينية، يستهلها في كراكاس قبل أن يزور نيكاراجوا ثم كوبا فالإكوادور.
وفي شأن متصل نقلت وكالة مهر الإيرانية أمس عن مصدر تركي قوله إن مجموعة من الدبلوماسيين المتقاعدين والخبراء الإيرانيين اجتمعوا في ديسمبر الماضي بجامعة (غدير) الخاصة في اسطنبول مع وفد أميركي رأسه المندوب الأميركي الأسبق في الأمم المتحدة توماس بيكرينج، وبحثوا سبل تحسين العلاقات الدبلوماسية بين إيران وأميركا،

اقرأ أيضا

بيونج يانج تهدد بالرد على مناورات عسكرية بين سول وواشنطن