الاتحاد

الإمارات

شرطة الشارقة تحذر من الشائعات


وتؤكد عزمها ضبط الجاني في حادث الاعتداء على أربع سيدات بآلة حادة
الشارقة - الاتحاد: أكدت شرطة الشارقة انها تلقت بلاغات عن تعرض 4 سيدات للاعتداء بآلة حادة من قبل شخص مجهول هاجمهن أثناء تواجدهن في أماكن متفرقة من مدينة الشارقة·
وأشار بيان رسمي صادر عن شرطة الشارقة إلى أن الشرطة تابعت خلال الأيام الماضية سيلاً من الروايات التي تناقلتها بعض الأوساط حول وقوع حوادث اعتداء على بعض الفتيات والسيدات تتم من قبل مجهول في مناطق متفرقة من الشارقة، وما صاحب هذه الشائعات من معلومات خاطئة، واضافات من شأنها أن تسبب القلق والتوتر بين أفراد المجتمع·
وذكر البيان انه توضيحاً لحقيقة الموقف فقد رأت شرطة الشارقة أن تصدر هذا البيان من أجل توضيح الصورة أمام الرأي العام، وإزالة أي لبس أو غموض حول هذه القضية التي تتلخص في بلاغات سبق أن تقدمت بها أربع سيدات تفيد بتعرضهن للاعتداء من قبل شخص مجهول يستخدم أداة حادة، قام بمهاجمتهن أثناء تواجدهن ليلاً في أماكن متفرقة من مدينة الشارقة··وقد تأكد ذلك من خلال رواية أحد الأشخاص الذي كان قد شاهد الجاني أثناء محاولته ارتكاب إحدى هذه الاعتداءات فقام بالامساك به إلا أنه أفلت منه قبل إبلاغ الشرطة·
وأوضح البيان أنه ومنذ اللحظة الأولى لورود هذه البلاغات فقد تعاملت معها شرطة الشارقة بمنتهى الحزم، وقامت باتخاذ كافة التدابير والإجراءات التي تؤمن سلامة المجني عليهن، وتمكن من تعقب الجاني والقبض عليه وتقديمه إلى العدالة في أسرع وقت ممكن، كما قررت بالإضافة إلى ذلك تكثيف دورياتها وتواجدها الأمني في كافة المواقع التي أشارت إليها البلاغات، وفي غيرها من الأماكن التي يحتمل أن تتكرر فيها مثل هذه الاعتداءات·
وأشار البيان إلى أنه ورغم مضي أكثر من عشرين يوماً تقريباً على ورود هذه البلاغات وعدم ظهور الجاني في أي مكان، أو وقوع اعتداء مماثل على أي شخص داخل أو خارج مدينة الشارقة، إلا أن عيون أجهزة الشرطة ظلت يقظة، حيث لم ولن يهدأ لها بال حتى تلقي القبض على الجاني الذي تشير كل الدلائل على أنه شخص مريض نفسياً أو مختل عقلياً·
واضاف البيان أن شرطة الشارقة وكافة أجهزة وزارة الداخلية لن تتوانى مطلقاً عن إطلاع الرأي العام على كل صغيرة وكبيرة متى توفرت الظروف المناسبة لذلك، ومن هنا تدعو شرطة الشارقة كافة وسائل الإعلان والصحف المحلية للتعاون معها من خلال الإلتزام بدورها المكمل لدور أجهزة الشرطة والأمن في المحافظة على أمن المجتمع واستقراره وبث الطمأنينة في نفوس أفراده دفعاً لطاقاته نحو البناء، وتفهم موقف شرطة الشارقة في التعامل مع هذه القضية·
وأهابت شرطة الشارقة بكافة أفراد الجمهور التعاون معها من خلال الكف عن تناقل الشائعات وتبادل الرسائل الهاتفية حول هذا الموضوع مما يعطيه بُعداً أكثر مما يستحقه، والاطمئنان إلى أمنهم وسلامتهم في ضوء يقظة أجهزتها واستعداداتها المكثفة لضبط مرتكب هذه الاعتداءات المريضة مهما حاول التستر والاختفاء·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يعزي عبدالله العريمي بوفاة نجله