الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تطلق نظام التوقيع الإلكتروني على معاملات المخططات الهندسية

المنصوري يطلق نظام التوقيع الالكتروني (تصوير وليد أبوحمزة)

المنصوري يطلق نظام التوقيع الالكتروني (تصوير وليد أبوحمزة)

إبراهيم سليم (أبوظبي) - أطلقت بلدية أبوظبي التوقيع الالكتروني الشامل للمخططات الهندسية في إدارة تراخيص البناء، وهي تقنية جديدة تستهدف توفير الوقت والتكاليف، وتؤرشف الأوراق إلكترونيا، بما يحد من الاستهلاك الورقي، وييسر على المراجعين.
وقال معالي ماجد المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية إن النظام أصبح يتماشى مع التطور الحضاري لإمارة أبوظبي، لافتاً إلى وجود مراجعة شاملة لكل ما يخص العمل البلدي، وهناك كثير من التشريعات التي تهتم بتحسين الأداء والتعامل مع الجمهور بنظام متكامل باعتبار أن البلديات هي أكثر الجهات الخدمية التي تتعامل مع الجمهور.
وأوضح ماجد المنصوري أن الفترة المقبلة ستشهد مراجعة شاملة للموارد البشرية المواطنة التي تتمتع بكفاءة عالية، كما أن البلديات تضم أكبر عدد من المواطنين الذين يعملون بدائرة حكومية، ويمتلكون الخبرة الكافية التي تراكمت على مدار 50 عاماً متتالية.
وقال ماجد المنصوري إن هناك مراجعة شاملة لكافة التشريعات والأنظمة واللوائح المتعلقة بالنظام البلدي في الإمارة، كما سيتم إنشاء مراكز بلدية في مدن الإمارة المختلفة الفترة المقبلة، مؤكداً وجود تحسن نسبي في الأداء المؤسسي على مستوى بلديات الإمارة الثلاث.
على الصعيد ذاته أشار المهندس صلاح عوض السراج المدير التنفيذي لقطاع تخطيط المدن بالإنابة الى أنه بموجب النظام الإلكتروني الجديد سيتم التعرف على هوية كل مهندس عن طريق كلمة المرور المخصصة له أو بصمة الأصبع، ليتسنى له الدخول إلى برنامج التوقيع الإلكتروني، وتوقيع عدة رسومات في نفس الوقت وذلك حرصا من البلدية على خصوصية وسرية المعلومات الخاصة بالعملاء.
وأوضح أن التوقيع الإلكتروني للمعاملات الخاصة بمراجعة واعتماد المخططات الهندسية ينطوي على العديد من الفوائد والمميزات الإيجابية ومنها تقليل مدة إجراءات الموافقة حيث يسمح التوقيع الرقمي بتداول سهل وسريع للمستندات والوثائق “الصادرة من والواردة إلى بلدية مدينة أبوظبي”، والاستغناء تماما عن المناولة اليدوية للوثائق الورقية، الأمر الذي يرتقي بمستوى التواصل والكفاءة.
من جانبه أشار المهندس خلفان النعيمي مدير إدارة تراخيص البناء في بلدية مدينة أبوظبي الى أن التوقيع الإلكتروني يتيح التحقق من استيفاء المتطلبات بطريق مبسطة حيث تمكِّن التواقيع الرقمية المهندسين من اعتماد إجراءات العمل ووثائق المشروع بطريقة مبسطة.
ونوه الدكتور صبري حامد العزعزي المستشار الرئيسي لتقنية المعلومات في بلدية مدينة أبوظبي، الى أن نظام التوقيع الإلكتروني يتميز باستخدام أحدث تقنيات تشفير المعلومات لصياغة التوقيع الالكتروني ودمجه في المخططات الهندسية، مما يتيح للبلدية والمفتشين التأكد من سلامة المخططات بشكل مباشر ومن الموقع مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتياطات التقنية التي تمنع نسخها أو تزويرها.
وأضاف انه سيتم توسيع قاعدة تطبيق نظام التوقيع الإلكتروني ليشمل إجراءات أخرى تساهم في رفع مستوى كفاءة التنفيذ واختصار وقت إنجاز معاملات الجمهور.
جدير بالذكر أن متحف “اللوفر أبوظبي”، الذي تطوره شركة التطوير والاستثمار السياحي في جزيرة السعديات، يعد أول مشروع يبدأ بتطبيق هذه الخدمة الإلكترونية، حيث تم التوقيع إلكترونياً على جميع مخططات المشروع التي جرى تقديمها إلى بلدية مدينة أبوظبي ودون الحاجة لتقديم أي طلبات بالطرق التقليدية.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يؤكد الاهتمام بالعمل الإنساني محلياً