الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
البشير وسلفا كير يتعهدان بإكمال السلام وحل أزمة دارفور
البشير وسلفا كير يتعهدان بإكمال السلام وحل أزمة دارفور
12 أغسطس 2005


الخرطوم ـ وكالات الانباء : أدى الزعيم الجنوبي الجديد سلفاكير أمس اليمين الدستورية في الخرطوم كنائب اول للرئيس السوداني، بعد احد عشر يوماً على مقتل جون قرنق، زعيم التمرد الجنوبي السابق· وأدى كير (54 عاماً) اليمين الدستورية أمام الرئيس السوداني عمر البشير بعد تلاوة مرسوم رئاسي بتسليمه هذه المهام·
ووعد كير على الاثر في خطاب بالانجليزية تحت خيمة نصبت في حديقة القصر الرئاسي 'بالحفاظ على وحدة وسيادة السودان بنظامه اللامركزي'، مضيفا 'ليكن الله شاهداً على ذلك'· وقوطع بالتصفيق والاغاني الوطنية·
وقال 'افضل ما يمكننا القيام به من أجل تكريم ذكرى جون قرنق هو السير على خطاه' باتجاه السلام والمصالحة، مشيراً إلى أن مشاكل كثيرة لا تزال تحتاج الى حل· ويحل كير خلفاً لرئيس الحركة الشعبية السابق جون قرنق الذي قتل في 30 يوليو الماضي في حادث مروحية بعد ثلاثة اسابيع من ادائه اليمين كنائب اول للرئيس السوداني في احتفال ضخم·
وتعهد كير بمواصلة عملية السلام التي بدأها البشير وجون قرنق بين الشمال والجنوب · واطلق نائب الرئيس السوداني الجديد دعوة الى الصحافيين من اجل عدم نشر شائعات تضر بعملية السلام، في اشارة الى اعمال العنف التي ادت الى مقتل 130 شخصاً بينهم 111 في الخرطوم·
وقد تعهد البشير وكير بإكمال عملية السلام ووضع حد لأزمة دارفور وشرق السودان· وقال البشير في كلمة القاها في الاحتفال إن اتفاقية السلام اصبحت واقعا ولن تتاثر بغياب اشخاص مشيراً إلى أن فاجعة البلاد برحيل قرنق اكدت قوة الشعب السوداني وتماسك الحركة الشعبية ورسوخ المؤسسية فيها مما جعلها تجمع امرها وتصدر قرارها في لحظات تاريخية لتقديم سلفاكير خليفة لقرنق· واكد البشير انه سيعمل مع كير لاسدال ستار كثيف على الماضي والمضي في طريق التعايش وتقوية النسيج الاجتماعي كي يتوجه جميع السودانيين للعمل بما يحقق الرخاء والارتقاء بالبلاد· وتعهد البشير ببذل كل الجهد الممكن لحل مشكلة دارفور في اقصر وقت ممكن و مواصلة الجهد مع قوى المعارضة في شرق السودان حتى يتم التوصل الى اتفاق يرضى الجميع· وشدد كير على ان السلام الشامل في السودان يتطلب حلاً سريعاً للمشاكل في غرب وشرق البلاد مؤكداً أن حركته لم تفكر يوما بأن السلام الشامل سيكون بتحالف بينها والحكومة· ودعا سلفاكير السودانيين للانخراط بجدية في عملية الاستشفاء من مرارات الماضي والعمل من أجل ترسيخ قيم الاعتراف بالآخر· وقال إن التماسك الاجتماعي يبدأ بالتسامح بين كافة المعتقدات واحترام الراي المغاير·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©