الاتحاد

ثقافة

إصدارات جديدة لاتحاد الكتاب

أطلق اتحاد كتاب وأدباء الإمارات سبعة إصدارات أدبية جديدة بمناسبة انطلاق معرض أبوظبي الدولي للكتاب غداً في دورته الحادية والعشرين.
وضمت الإصدارات الجديدة مجموعتين قصصيتين لكل من القاص الإماراتي ناصر الظاهري بعنوان “منتعلاً الملح.. وكفاه الرماد”، والروائي السعودي محمد المزيني بعنوان “سفر الخطايا”، ومجموعتين شعريتين للشاعرين الإماراتيين (سالم أبو جمهور) بعنوان (رجائي)، وآمنة محمد الشحي بعنوان “الهواء بأشرعته”، ومجموعة شعرية للأطفال للشاعر السوري أكرم جميل قنبس بعنوان “قمر الحجر”، وكتاباً نقدياً للناقد المصري عبد الفتاح صبري بعنوان “التعالق مع السيرة الذاتية.. مقاربة في الرواية الإماراتية”، إضافة إلى كتاب ضم مجموعة من المقالات للشاعر الإماراتي هاشم المعلم بعنوان “عين الرمل ـ أدبيات”.
وبهذه المناسبة أيضاً أصدر الاتحاد عدداً جديداً من مجلة “دراسات” الفصلية المحكمة التي تعنى بالمقاربات الاجتماعية والإنسانية، وحمل العدد رقم (29).
وفي بيان صحفي صادر عن الاتحاد امس قال الشاعر حبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات “نحن لا ننظر إلى معارض الكتب على أنها مناسبات للتسويق وحسب، بل نتعامل معها بوصفها منصات نسعى إلى الاستفادة منها للدفع بحصيلة جهدنا إلى الجمهور. واتحاد الكتاب مؤسسة معنية بالإبداع لا بالاقتصاد، وما يهمنا هو اغتنام جميع الفرص المتاحة للتعريف بمنجزنا الإبداعي، ونشره، وتوزيعه”.
وعن معرضي الشارقة وأبوظبي اللذين يحرص الاتحاد على المشاركة فيهما على الدوام أضاف الصايغ “لقد تجاوزت السمعة الطيبة للمعرضين حدود المحلية إلى الإقليمية والعربية والدولية. وقد تحول كل منهما إلى تظاهرة ثقافية شاملة. وحرصنا على أن يكون لنا حضور فيهما يأتي بدافع الإحساس بالمسؤولية، فالمعرضان مناسبتان وطنيتان، ونجاحهما هو نجاح لكل المؤسسات الثقافية الفاعلة على امتداد الوطن”.
وأوضح الصايغ ان الإصدارات “متنوعة شملت فنون الشعر والقصة والنقد والمقالة وأدب الأطفال، وكانت لكتاب وكاتبات من الإمارات والسعودية وسوريا ومصر ينتمون إلى أجيال مختلفة، ويمثلون اتجاهات وتيارات وأساليب في الكتابة مفتوحة. ونحن لم نضع في اختيار هذه العناوين أي اشتراطات خارج ما هو فني صرف، بمعنى أن المعايير المتبعة اقتصرت على ما له صلة بالجودة والموضوعية وأصالة الانتماء إلى عالم الإبداع وحسب”.

اقرأ أيضا

«لم يُصلِّ عليهم أحد» ملحمة لخالد خليفة عن الطوفان والقلق