الاتحاد

الاقتصادي

«اقتصادية رأس الخيمة» تجري «استبياناً» حول أداء القطاع الصناعي

عاملون في مصنع جلفار

عاملون في مصنع جلفار

تستعد دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة لإجراء استبيان مطلع الأسبوع المقبل، يهدف إلى قياس أداء المصانع خلال عامي 2008 و2009 وتوقعات المديرين التنفيذيين للأداء خلال العام 2010، للوقوف على تأثير الأزمة المالية العالمية على القطاع الصناعي في الإمارة.

وفي بيان صحفي صادر عن الدائرة أمس، قال حمد بن ارحمه الشامسي نائب مدير عام الدائرة، إن هذه الخطوة تأتي في ضوء توجيهات سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة، الرامية إلى دراسة واقع الأداء الاقتصادي في الإمارة وآفاقه بناءً على المعلومات والبيانات الإحصائية المتاحة، معززة باستقرار الواقع الميداني في ظل الظروف التي يمر بها اقتصاد المنطقة والعالم، موضحا بأنه في هذا السياق ستجري الدائرة استبياناً ميدانياً للوقوف على أداء القطاع الصناعي، وانعكاسات الأزمة المالية على أدائه الاقتصادي، والسياسات الجديدة التي يعتمدها.
من جهته أوضح محمود أبو علي- الخبير الاقتصادي في الدائرة أن الاستبيان الذي سيجري كل ثلاثة أشهر يغطي بيانات مهمة وحيوية، مثل حجم المصانع وعدد موظفيها، وتدرج المشاريع تحت ثلاثة أقسام تشمل المشاريع متناهية الصغر، والصغيرة، والمتوسطة، بالإضافة إلى بيانات رئيسة أخرى مثل أداء الأعمال في عامي 2008 و2009، وتوقعات المدراء التنفيذيين للعام الحالي، بحيث يحتوي الاستبيان على أسئلة تتناول القدرة التشغيلية للمشاريع الصناعية في الظروف الاقتصادية الحالية، وأهم التحديات التي تواجهها في مجالات التمويل، وأسعار الصرف، وحجم السوق المحلي، ومدى توفر الكوادر ذات الكفاءة، وتغير القوانين والتشريعات.
كما يتطرق الاستبيان لماهية ظروف تخفيض التكاليف وتقليل المخزون، وتأخير المشاريع التوسعية أو إلغائها، وانكماش القوة العاملة، وبيع الأصول وغير ذلك، ويختتم الاستبيان بالبحث عن الإجراءات الاستراتيجية التي تسعى المشاريع الصناعية إلى تطبيقها في ظل الوضع الاقتصادي الحالي

اقرأ أيضا