الاتحاد

الإمارات

إطلاق برنامج الكشف المبكر لسرطان عنق الرحم في أبوظبي قريباً

سيدة تمر أمام ملصق للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم (الاتحاد)

سيدة تمر أمام ملصق للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم (الاتحاد)

عمر الحلاوي (العين) - كشفت الدكتورة ذكر حسن استشارية الأمراض النسائية في مستشفى توام، عن إطلاق برنامج جديد قريباً للكشف المبكر لسرطان عنق الرحم، ويشمل جميع النساء المتزوجات المواطنات والمقيمات من عمر 25 عاماً وحتى عمر 69 عاماً كل ثلاث سنوات.
ويشتمل البرنامج على مسح كامل ضمن برنامج منتظم، فيما سجل مستشفى توام الذي يعتبر المركز الوطني لأمراض السرطان 78 حالة إصابة بسرطان عنق الرحم العام الماضي.
وقالت الدكتورة ذكر حسن استشارية الأمراض النسائية في مستشفى توام، أن 99% من النساء المصابات بسرطان عنق الرحم لديهن إصابة بفيروس الورم الحميمي الذي اعتبره الأطباء المسبب الرئيسي لهذا المرض.
وفي إطار مكافحة هذا النوع من السرطان، تم إنتاج لقاح يعطى على ثلاث جرعات، وبذلك يكون سرطان عنق الرحم السرطان الوحيد الذي يمكن أخذ جرعات للتطعيم للوقاية منه، الأمر الذي دفع الجهات الصحية في إمارة أبوظبي لوضع برنامج مدروس لمكافحة المرض، عبر وسائل عديدة ومتنوعة.
وأكدت أن أكثر من 90% من الحالات التي يتم الكشف عنها مبكراً، يمكن علاجها بواسطة عملية جراحية لاستئصال الرحم، فيما تعالج الحالات الأخرى بواسطة العلاج الإشعاعي والكيميائي، حيث تتوقف نتائج الشفاء على مدى استجابة الجسم للعلاج والمرحلة التي اكتشف فيها المرض.
ومن جانبها، قالت جميلة أحمد البلوشي ضابط إقليمي لمكافحة السرطان في هيئة الصحة بأبوظبي، أن برنامج تطعيم الطالبات في المدارس على مستوى إمارة أبوظبي انتهى بنسبة 100% بالنسبة للجرعة الثانية للطالبات في المستوى الحادي عشر، حيث تبقت الجرعة الثالثة والأخيرة، لافتة إلى أن الهيئة تعطي جميع الطالبات في المستوى الحادي عشر جرعات مجانية للقاح سرطان عنق الرحم.
ولفتت إلى أن هيئة الصحة - أبوظبي نظمت العديد من البرامج التوعوية والتثقيفية لسرطان عنق الرحم، وذلك في إطار الحد من انتشاره، حيث إنه بحسب إحصائيات السرطان لعام 2010 يعد السبب الثاني للسرطانات لدى النساء بعد سرطان الثدي، وتبلغ نسبة الإصابة 7 حالات لكل 100,000 سيدة، علماً بأن نصف حالات الإصابة بالسرطان تحدث في سن 35 إلى 55 سنة، لافتة إلى أن 70% من الحالات تشخص في مرحلة متأخرة. وأضافت البلوشي أن هناك أكثر من 15 نوعاً من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) مسؤولة عن الإصابة بسرطان عنق الرحم. وأشارت البلوشي إلى أن هنالك 8 سيدات من بين كل 10 معرضات للإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري، وأغلب العدوى بالفيروس تكون في الفترة العمرية دون سن 25، حيث إن أفضل وسيلة للوقاية من هذا النوع من السرطان بواسطة الفحص الدوري عن طريق مسحة عنق الرحم الذي يكشف عن الخلايا المتغيرة فبل أن تتحول إلي خلايا سرطانية خلال سنوات عديدة، مؤكدة أن نسبة الشفاء تكون أكثر من 92% إذا شخصت السيدة في مراحل مبكرة من المرض.
وأوضحت أن تطعيم فيروس الورم الحليمي البشري “HPV” يوفر الحماية من سرطان عنق الرحم بنسبة 70%، حيث إن توصيات هيئة الصحة في أبوظبي للحد والوقاية من سرطان عنق الرحم، تتضمن تطعيم فيروس الورم الحليمي البشري للإناث، ابتداء من عمر 15 سنة، مرة في العمر، لافتة إلى أن سرطان عنق الرحم يعتبر السبب الثاني للسرطانات في النساء بين الفئة العمرية 15 إلى 45 سنة، والسبب الثالث للوفيات بين النساء.
وأضافت البلوشي أن قسم مكافحة السرطان بهيئة الصحة، بالتعاون مع العين مول وشركة جلاسكو سميث كلاين ومستشفى العناية الطبية التخصصي ومحل الأطفال، أقام حملة توعية عن سرطان عنق الرحم في مدينة العين، تهدف إلى زيادة الوعي العام، وفهم سرطان عنق الرحم.

اقرأ أيضا

قنصلية الإمارات تؤكد سلامة جميع مواطني الدولة في هيوستن