الاتحاد

الرياضي

حسين سعيد يدفع ثمن الولاء لابن همام

دفع العراقي حسين سعيد رئيس اتحاد الكرة في بلاده ثمن التعاون والولاء المشترك بينه ومحمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي، حيث جاء حلوله أخيراً في انتخابات المكتب التنفيذي وخسارته للمقعد بمثابة ضربة ثانية لابن همام، الذي يساند حسين سعيد دائماً، وكان من داعميه في الانتخابات الأخيرة بصورة أو بأخرى. ويبدو أن انتخابات المكتب التنفيذي سارت بالسيناريو ذاته، الذي سارت به انتخابات مقعد نائب رئيس الاتحاد الدولي، مع فارق بسيط، حيث إن الدعم الكامل للمرشح الكوري الجنوبي من قبل رئيس الاتحاد الآسيوي لم يقابله الدعم ذاته لرئيس الاتحاد العراقي ليسقط بسهولة، ويحصل على 11 صوتاً فقط وضعته في المركز الأخير، وسيكون لها أثرها على أسهمه في العراق، لا سيما في ظل تنامي الانتقادات الموجهة له من بلاد الرافدين. وشغل حسين سعيد بعد تركه للملاعب العديد من المناصب الإدارية، مثل مدير مكتب العلاقات الخارجية في اللجنة الأولمبية العراقية، ونائباً لرئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم وأميناً للسر ونائباً لرئيس اللجنة الأولمبية العراقية وأمينها العام ومن قبل عضواً في لجنة اللعب النظيف في الاتحاد الآسيوي ثم عضواً في المكتب التنفيذي للاتحادين الآسيوي والعربي وعضواً في اللجنة الإعلامية للاتحاد الدولي ورئيس لجنة كرة القدم النسوية في الاتحاد العربي وآخرها رئيس الاتحاد العراقي.

اقرأ أيضا

«الفيديو» يحرم السيتي من «العلامة الكاملة»