الاتحاد

الإمارات

انخفاض الإصابة بالالتهاب الكبدي (سي) بين المواطنين


عبد الحي محمد:
أظهرت المؤشرات الأولية لفحص طبي مجاني نظمه مستشفى خاص في أبوظبي على 1000 حالة لاكتشاف مرض الإلتهاب الكبدي الجيمي (سي) انخفاض نسبة الإصابة بالمرض بين المواطنين بصورة كبيرة بما يتفق مع نتائج الدراسات السابقة التى أعدتها وزارة الصحة ومستشفى زايد العسكري والتي أشارت إلى أن النسبة متدنية للغاية وتقل عن 1%·
وأكد الدكتور علي السيد استشاري أمراض الكبد والجهاز الهضمي رئيس وحدة الكبد أن المستشفى بدأ منذ نحو شهر فحوصات مجانية لنحو ألف حالة عشوائية لمعرفة مدى إصابتهم بفيروس الالتهاب الكبدي سي الذي يعد أخطر الفيروسات الكبدية ويصل عدد المصابين به إلى أكثر من 170 مليون مريض في العالم·
وأوضح أن تلك الفحوصات المجانية تستمر لنحو شهرين مقبلين إلى أن يتم الانتهاء من العدد المطلوب مشيرا إلى أن الإقبال على تلك الفحوصات كبير للغاية خاصة من أبناء الجنسيات العربية والباكستانية والهندية· وأوضح أن المؤشرات أظهرت أن الفيروس ينتشر بين أبناء عدة جنسيات وليس جنسية واحدة كما هو متداول بين المرضى والناس والسبب في ذلك يرجع إلى انتقال الدم الملوث بالفيروس بين المرضى وممارسة عادات وأفعال خاطئة مثل الوشم وحقن الإدمان الملوثة والاستعمال المشترك لأمواس الحلاقة وفرشاة الأسنان·
وذكر أن الإمارات امتازت عالميا بنظام محكم للتأكد من خلو إصابة الدم المتبرع به بفيروسات الالتهابات الكبدية ولذلك قلت نسبة انتشاره بين المواطنين بشكل كبير·وذكر أن علاج الفيروس ليس صعبا أو مستحيلا موضحا أن هناك أدوية حديثة حققت نسبة نجاح كبيرة في علاج الفيروس تصل إلى أكثر من 80% ولابد من تناولها بعد إجراء خزعة كبدية·

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني