الأربعاء 28 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

بالفيديو.. نهيان بن زايد يتوج السعودي إياد الحكمي «أميراً للشعراء»

بالفيديو.. نهيان بن زايد يتوج السعودي إياد الحكمي «أميراً للشعراء»
27 ابريل 2017 15:08
أبوظبي (الاتحاد) توّج سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، الشاعر السعودي إياد الحكمي أميراً لشعراء الموسم السابع من برنامج «أمير الشعراء»، وقدّم له خاتم الشعر وبردته إثر حصوله على 61 درجة، لتبقى الإمارة في هذا الموسم أيضاً في المملكة العربية السعودية، بعد أن كانت بيد الشاعر حيدر العبدالله في الموسم السابق. وشارك بالتتويج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، والسيد عيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة، وأعضاء لجنة التحكيم ممثلة بكل من د. علي بن تميم، د. صلاح فضل، د. عبدالملك مرتاض، ومدير أكاديمية الشعر سلطان العميمي، وجمهور مسرح شاطئ الراحة. وخلال الأمسية أعلن كل من د. نادين الأسعد ومحمد الجنيبي عن درجات بقية الشعراء، حيث حصل الشاعر طارق الصميلي على 60 درجة، حائزاً بذلك لقب الوصيف، فيما جاء ثالثاً الشاعر المصري حسن عامر بحصوله على 53 درجة، أما المركز الرابع فقد احتله الشاعر الموريتاني شيخنا عمر بحصوله على 49 درجة، وحلت خامسة الشاعرة العراقية أفياء أمين بعد حصولها على 46 درجة، أما الشاعر العُماني ناصر الغساني فقد خرج في بداية الحلقة بعد حصوله على أقل الدرجات، وذلك قبل أن تبدأ المنافسة بين الشعراء الخمسة. وتبلغ قيمة الجوائز للفائزين بالمراكز الخمسة الأولى 2.1 مليون درهم إماراتي (600 ألف دولار أميركي)، بالإضافة إلى بردة الشعر التي تمثل الإرث التاريخي للعرب، والخاتم الذي يرمز للقب الإمارة، وتتوزع كالتالي: مليون درهم للفائز بالمركز الأول وبلقب «أمير الشعراء»، 500 ألف درهم لصاحب المركز الثاني، 300 ألف درهم لصاحب المركز الثالث، 200 ألف درهم لصاحب المركز الرابع، 100 ألف درهم للفائز في المركز الخامس، هذا إضافة إلى تكفل إدارة المسابقة بإصدار دواوين شعرية مقروءة ومسموعة للفائزين، واستمرار التواصل معهم والتعاون في تنظيم الأمسيات الشعرية لهم. وانطلقت أمس الأول آخر أماسي الموسم السابع من برنامج «أمير الشعراء» الذي نظمته لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وتم نقل المنافسات على الهواء مباشرة عبر قناة الإمارات وقناة بينونة، وضمت لجنة التحكيم في عضويتها كلاً من د. علي بن تميم من الإمارات، د. صلاح فضل من مصر، ود. عبدالملك مرتاض من الجزائر. وأعدّ البرنامج الإعلامي والشاعر الإماراتي المعروف عارف عمر، وقدّمه كل من الإعلامية والشاعرة اللبنانية د.نادين الأسعد والمذيع الإماراتي المتألق محمد الجنيبي. وافتتح الأمسية الفنان الإماراتي فايز السعيد، حيث قدّم لوحة من فن المردادي الذي يجسد العلاقة بين المخيلة الشعبية والشعر العربي الفصيح كما قال د. علي بن تميم. وقدّم السعيد قصيدة (الدينارية) للشاعر أبي الطيب المتنبي الذي ألقاها وهو في شبابه، وأوضح د. بن تميم أن هذا الفن الأصيل كان قد اهتم به المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في ثمانينيات القرن الماضي، بعد أن أوشك على الاندثار. وقبل أن يبدأ الشعراء بإلقاء قصائدهم على الهواء مباشرة عبر قناتي بينونة والإمارات، طلب د. بن تميم من الشعراء أن يرتجلوا أبياتاً حول أهمية شيوع المحبة في المجتمعات العربية، ونبذ الطائفية والتعصب. وخلال الحلقة قدم الشاعر السعودي حيدر العبدالله الفائز بلقب «أمير الشعراء» الموسم السادس، والشاعر الكويتي راجح الحميداني الحائز على لقب «شاعر المليون» في الموسم السابع، مجاراة بين الشعرين النبطي والفصيح في موضوع الخير وعام الخير، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بداية هذا العام، فقدّما مجاراة أمتعا من خلالها جمهور الشعر، خاصة أن الشاعرين مُجدّدان ومبدعان. وكانت البداية مع أفياء أمين لتقرأ (سوار لمعصم البياض)، نصها الذي أهدته (إلى كلّ نساء العالم وهنّ يواجهن الكراهية بالحب والحرية)، تلاها الحكمي الذي ألقى قصيدة بعنوان (العائدون من مراياهم)، ثم حسن عامر الذي ألقى قصيدته (نشيد الحضرة)، ذاهباً من خلاله إلى طريق الصوفية والحب الإلهي الكلي، ليعقبه شيخنا عمر بنص (مفاتيح الحب)، ولتختتم الأمسية بقصيدة (لوحة بلون الحبّ) للشاعر طارق الصميلي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©