الاتحاد

عربي ودولي

«ألكسو» تدين تدمير التراث العراقي

تونس (وكالات)

دانت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «ألكسو»، أمس، أعمال التدمير التي تقوم بها عصابات «داعش» ضد التراث الإنساني في العراق، التي طالت آثار نمرود الآشورية التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر قبل الميلاد، وآثار مدينة الحضر القديمة المسجلة في لائحة التراث العالمي.

واعتبرت «ألكسو»، التي تتخذ من تونس مقراً دائماً لها في بيان أمس، هذه الأعمال جرائم حرب ضد الإنسانية وتحدياً لمشاعر الشعوب، مضيفة أن ما آل إليه الوضع في العراق من تهديد لمكون أساسي من مكونات الذاكرة الإنسانية، يدعو المجموعة الدولية إلى التضامن من أجل مكافحة هذه الجرائم البشعة، والتصدي لأعمال التدمير الهمجي الذي يستهدف التراث الإنساني وتعبئة الجهود من أجل حلول عملية تمنع تكرار مثل هذه الجرائم الآثمة.
وأهاب البيان بالمجمع الدولي ومجلس الأمن والمحكمة الجنائية الدولية ومنظمة «اليونسكو» والمنظمات الدولية المتخصصة للضرب بيد من حديد على هذه الممارسات التي تستهدف المقومات الثقافية للبشرية، معرباً عن استعداد «ألكسو» للتعاون مع الجهات العراقية والدولية المتخصصة، من أجل التدخل العاجل لوضع الخطط العملية اللازمة لإنقاذ التراث الثقافي الإنساني في العراق.

اقرأ أيضا

تواصل احتجاجات لبنان وإغلاق طرق في بيروت