الاتحاد

الرياضي

64 بطولة ومسابقة خلال 150 يوماً في 2008

المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن الأنشطة

المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن الأنشطة

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي أمس عن أجندته الرياضية الرسمية للأشهر الخمسة الأولى من عام ·2008
وكشف محمد ابراهيم المحمود امين عام المجلس عن اقامة 64 حدثا رياضيا بالامارة خلال تلك الفترة تتضمن على البطولات والمنافسات التي تستضيفها العاصمة في كل الألعاب الرياضية الفردية والجماعية بكل أندية ابوظبي، بما في ذلك سباقات القدرة والبطولات البحرية وسباقات السيارات والفروسية وكرة اليد والبولينج والبولو للناشئين والكبار والقوارب الخشبية والجولف والايروبيكس والعروض الجوية، بالاضافة إلى مباريات كرة القدم والسلة والطائرة·
وقال: الهدف من هذه الأجندة هو حصر كل الأنشطة الرياضية التي تقام بالامارة وتوثيقها مع تحديد اماكنها وتوقيتاتها لتكون في متناول الجماهير الراغبة في حضور الفعاليات وكذلك السياح أملا في جذب الجماهير لحضور تلك الفعاليات ··مشيرا إلى أن أحد أهم الأهداف التي دفعت لإعداد تلك الأجندة هو حل أزمة وجود كثافة في البطولات والمسابقات في وقت معين وخلو بعض الاوقات الأخرى من الاحداث وان قيام مجلس أبوظبي الرياضي باعداد اجندة لأحداثه سيعتبر نموذجا لكل الأندية بالإماراة لتسير على نفس المنهج، بحيث يعد كل ناد أجندة خاصة به اعتبارا من الموسم المقبل ولا سيما ان أجندة احداث أبوظبي كانت من ضمن اولويات الاستراتيجية التي وضعها المجلس ورفعها لحكومة الامارة·
19 معياراً
وشدد المحمود على أن الأجندة الرياضية الرسمية تم اعدادها بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية وفي مقدمتها هيئة أبوظبي للسياحة، وأنه سيتم على الفور توزيعها على الأندية لتدريبهم على كيفية برمجة انشطتها لأن مجلس ابوظبي الرياضي من خلال خبرائه سيقوم بتقييم تلك الأنشطة للتعرف بمنتهى الدقة على مدى نجاحها وفقا لمعايير واضحة·
وأضاف: نستهدف ايضا من خلال تلك الأجندة التعرف على النواقص من المسابقات وقياس معدل تطور الألعاب الفردية والجماعية وتنظيم البطولات في الألعاب التي لا تلقى اهتماما بالقدر الكافي، وسوف تكون تلك الأجندة موجودة على الموقع الالكتروني الخاص بالعاصمة أبوظبي·
وعن معايير التقييم لتنظيم واستضافة تلك الاحداث، قال محمد المحمود انه تم وضع قائمة بتلك المعايير تتضمن 8 معايير رئيسية و19 معيارا فرعيا، وهي الدعم اللوجيستي المتمثل في خدمات الطعام والشراب والمواصلات ووسائل النقل، والاقامة، والخدمات الصحية المتمثلة في وسائل نقل المصابين والمراكز الصحية والعيادات، والمنشآت المتمثلة في مدى ملاءمة التجهيزات وخدمات الصيانة وأطقم العمل، والأمن والسلامة المتمثلة في خدمات حفظ النظام واللوحات الارشادية وكيفية التعامل مع أي نوع من انواع الخروج عن السلوك الرياضي القويم، والتنظيم والادارة والمتمثل في مستوى حفلي الافتتاح والختام، وسهولة الدخول والخروج، والاعلام والدعاية المتمثل في عناصر التوعية العامة قبل التنظيم والتغطية الاعلامية أثناء الحدث وعدد المشاهدين والمتابعين لأنه من غير المنطقي ان ينظم احد الأندية بطولة عالمية لا يقبل على مشاهدتها سوى 100 أو 200 متفرج، والتمويل والرعاية والمتمثلة في عدد الشركات الراعية وحجم الرعاية المقدمة وما إذا كانت كافية لتوفير النفقات ام لا، بالاضافة إلى قياس معدلات رضاء المتفرجين والمشاهدين والمشاركين انفسهم من خلال استطلاعات الرأي التي سنقوم بإجرائها، موضحا ان التقييم سيتم من خلال خبراء التنظيم وإدارة الأحداث الرياضية بمجلس أبوظبي الرياضي·
نشر النتائج
وحول نتائج التقييم لتنظيم واستضافة الأحداث الرياضية، قال المحمود انها ستعلن في وسائل الاعلام من خلال تقرير سنوي يصدر وسوف تتبع خطوة الاعلان البحث في أسباب النجاح التنظيمي للأحداث الناجحة لمضاعفتها ودعمها للاستمرار في النجاح وتحديد أسباب سوء التنظيم في الأحداث الاخرى لعلاجها والتعامل معها بايجابية لأننا مقبلون على مرحلة غير مسموح فيها اهدار الوقت بلا عائد·
وفيما يخص دور المجلس في الدعم المادي لتلك الأحداث، فقد أكد المحمود ان كل ناد ينظم حدث يقوم بدعمه من ميزانيته الخاصة التي يحصل عليها في الأصل من حكومة ابوظبي ومجلس أبوظبي الرياضي، بالاضافة إلى استفادته من وجود رعاة يقوم بالتنسيق معهم لتحمل النفقات وسوف يكون الهدف في المرحلة المقبلة أن تستفيد كل الأطراف أولا الرياضيين بممارسة العابهم في أفضل الظروف، والرياضة بتطويرها، والنادي بتوفير التمويل الذاتي والجمهور بتوفير كل وسائل المتعة له والمعلن من خلال ربطة بالجمهور والترويج له·
وأكد الأمين العام لمجلي أبوظبي الرياضي ان الأجندة سوف يتم تحديثها شهرا بشهر في حالة رغبة أي ناد في تنظيم حدث رياضي جديد تتوافر له كل عناصر النجاح·
ومن أجل تحفيز الأندية على تحقيق النجاح المامول في تنظيم الأحداث الرياضية بالمستوى اللائق أكد المحمود أنه سيتم تخصيص جائزة سنويا من ضمن جوائز التفوق الرياضي لأفضل حدث تم تنظيمه وانطبقت عليه كل الشروط والمعايير الموضوعة ، موضحا انه يتوقع ان كافة الأندية سوف تتسابق على الفوز بهذه الجائزة من خلال التنظيم الجيد·
وقال: هناك مشروع قانون سيصدر من حكومة أبوظبي لتفويض مجلس أبوظبي الرياضي بالاشراف على كل الاحداث·
اجتماع مع شركة التأمين
وقال محمد المحمود إن الشركة الاستشارية التي تم ترشيحها للقيام بإجراءات التأمين على اللاعبين اجتمعت بعدد من إدارات الأندية وجرت المفاوضات بينهما وسوف يختار كل ناد الآلية التي تتناسب معه، وان الاجتماعات ستتواصل في الفترة المقبلة للتوصل إلى اتفاقيات رسمية تحفظ حقوق اللاعب في حالة الاصابة او الوفاة، مشيرا إلى أنه بموجب النظام التأميني الجديد سوف يحصل كل لاعب مرتبط بعقد مع ناديه سواء كان مواطنا او محترفا على راتبه في حالة الاصابة او الاعاقة الجزئية او الكاملة أو الحوادث أو الوفاة، وأنه تم الاجتماع مع الشركة الاستشارية أمس الاول وجرى الاتفاق معها على مواصلة جهودها مع الاندية للانتهاء من هذا المشروع في أقرب وقت ممكن·
بطولات جديدة في المدارس
وفي مجال تطوير الرياضة المدرسية، أكد امين عام مجلس أبوظبي الرياضي أنه تم الاتفاق مع منطقة أبوظبي التعليمية لإقامة بطولات جديدة في مختلف الألعاب الفردية والجماعية للبنين والبنات بالتنسيق مع اتحاد الرياضات المدرسية وسوف يتم توفير كل وسائل الدعم لإنجاحها بهدف توسيع قاعدة المشاركة وإنه سوف يتم تبليغ الاتحادات المعنية بنتائج تلك المسابقات لوضع المتفوقين رياضيا تحت تصرف اتحاداتهم· وأشار إلى أن تلك البطولات سوف تنطلق اعتبارا من فيراير القادم وحتى نهاية العام الدراسي·

كل الرعاية للرياضات النسائية

أكد أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي ان الاهتمام بالرياضات النسائية هو أحد أهداف مجلس أبوظبي الرياضي المهمة، وأنه من هذا المنطلق تم التأكيد على أن تكون بطولة المدارس للبنين والبنات معا، وأنه في حالة قيام أي نادي بتنظيم أي حدث رياضي نسائي فسوف يلقى كل الرعاية·

15 حدثاً رياضياً في يناير

تتضمن اجندة مجلس لأبوظبي الرياضي على 14 حدثا رياضيا أبرزهم بطولة زايد لكرة اليد الثانية بالعين، وبطولة الكأس الذهبية للبولو التي ينظمها نادي غنتوت، وبطولة أبوظبي للجولف وبطولة العين لأيروبكس، وبطولة كاس رئيس الدولة الاولى لفوروملا ·2000

معايير تقييم أداء إدارات الاندية

يوجد 11 معيارا أساسيا و11 معيارا فرعيا لتقييم مستوى أداء الأندية في العاصمة أبوظبي في نهاية كل موسم والمعايير العامة هي:
1 - التخطيط الاستراتيجي 55 نقطة
2 - إدارة الموارد البشرية 50 نقطة
3 - تكنولوجيا المعلومات 60 نقطة
4 - إدارة المشتريات 40 نقطة
5 - إدارة المخازن 40 نقطة
6 - الاتصال الداخلي والخارجي 20 نقطة
7 - قياس ومراقبة الأداء 50 نقطة
8 - الشؤون المالية 45 نقطة
9 - التدقيق الداخلي وإدارة المخاطر 45 نقطة
10 - الجودة الإدارية 50 نقطة
11 - الصيانة 45 نقطة
ومجموع نقاط المعايير العامة الأساسية 500 نقطة أما المعايير الخاصة والفرعية فهي كالآتي:
1 - رعاية الناشئين 50 نقطة
2 - شؤون التدريب وقوانين الألعاب 45 نقطة
3 - إدارة الملاعب والمنشآت 60 نقطة
4 - النظام الخاص بالمدربين واللاعبين وإداريي
ومرافقي الفرق 45 نقطة
5 - الرعاية الطبية 60 نقطة
6 - إدارة الأمن والسلامة 45 نقطة
7 - التسويق والمبيعات 50 نقطة
8 - الشؤون المالية والقانونية 50 نقطة
9 - خدمة المجتمع المحلي 35 نقطة
10 - الإعلام والعلاقات العامة 60 نقطة
11 - معايير خاصة بطبيعة ألعاب النادي -
ومجموع نقاط المعايير الخاصة والفرعية 500 نقطة لتصل عناصر التقييم إلى 1000 نقطة بحيث يكون النادي الحاصل على 900 نقطة متميز، ومن 700 إلى 900 نقطة يحصل على درجة جيد، ومن 500 إلى 700 نقطة يحصل على درجة دون المستوى المطلوب، فيما سيكون تقدير النادي الحاصل على أقل من 500 نقطة سيئ للغاية·

5 عناصر للتخطيط الاستراتيجي

تتضمن استراتيجية تطوير الرياضة في مجلس أبوظبي الرياضي على 5 عناصر فرعية لضمان توفير التخطيط الاستراتيجي السليم وهي تطوير الرؤية والرسالة والقيم المؤسسية، وبناء الاستراتيجية على احتياجات النادي والمعلومات الدقيقة المتوفرة عنه والقدرة على تطوير خطط الاعمال والخطط التشغيلية للأقسام والوحدات المختلفة والقدرة على مراجعة وتحديث السياسة والاستراتيجية وفقا للتطورات والظروف وكذلك القدرة على تطوير مؤشرات الأداء لمراقبة الاستراتيجية·

7 معايير لقياس مستوى إدارة المنشآت

حددت 7 معايير قياس مدى تطور إدارة الملاعب والمنشآت في مقدمتها توافر الملاعب والصالات والمنشآت المناسبة قياسا بحجم النشاط، وملاءمة الاستاد الرئيسي واماكن الجلوس الخاصة بالجمهور وفقا لمتطلبات الاتحاد الآسيوي ووجود مكان لحلوس الشخصيات المهمة في مكان بارز وضمان توافر عمليات الصيانة والتجديد بالمنشآت وتوافر غرف الملابس والحكام ومنصات الاعلاميين والاضاءة والأمن والتحكم وملاءمة المنشآت مع المواصفات العالمية ووجود غرفة للإعلام في الصالات والملاعب·

ورشة عمل للأندية 20 يناير

بخصوص ورش العمل التي أقيمت باندية ابوظبي خلال الفترة الماضية بمشاركة خبراء مجلس أبوظبي الرياضي من ناحية وكوادر الإدارة التنفيذية للأندية من ناحية أخرى بخصوص إعداد الخطة التشغيلية السنوية قال أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي أنه يوجه الشكر لإدارات كل أندية العاصمة لتعاونها الكبير مع مستشاري المجلس، مؤكدا ان ورش العمل حققت الهدف من عقدها وان الاندية بدات تبذل جهودا كبيرة للوفاء بمتطلبات مجلس ابوظبي الرياضي، وسوف يتم عقد ورشة عمل موسعة بحضور مندوبي كل الاندية في 20 الجاري بنادي الجزيرة لمتابعة آخر ما توصلت إليها تلك الاندية، خصوصا ان آخر موعد لتسليم الخطط التشغيلية هو 20 الجاري، وان هذا الاجتماع يستهدف الاطلاع على آخر المستجدات في كل ناد واستكمال النواقص عنده في خطته التشغيلية، ومن المنتظر ان يتم افتتاح الاستاد الجديد لنادي الظفرة الشهر المقبل·

وفد الاتحاد الآسيوي

عن استعدادات أندية أبوظبي للمشاركة في دوري المحترفين قال المحمود إن مجلس أبوظبي الرياضي لا يفرق بين أي ناد وآخر وينظر إلى ناد بني ياس بنفس العين التي ينظر بها إلى نادي الجزيرة، بل أن المجلس يهتم بتوفير كل العناصر والوسائل التي تدعم موقف كل ناد بالعاصمة ليكون مؤهلا للمشاركة في دوري المحترفين قبل زيارة وفد الاتحاد الآسيوي التي ستتفقد الأندية يومي 23 و 24 الجاري·
وأكد المحمود أن اللجنة ستضم 5 أعضاء من بينهم عضوين من الاتحاد الآسيوي وعضوين من شركة اليكسندر روس التي أعدت تصور المسابقة وعضوا من لجنة دوري المحترفين لا يشترك في إعداد التقييم النهائي·
ردا على الاستفسار الخاص بضرورة تملك كل ناد لمرافقه كشرط أساسي من ضمن شروط الاتحاد الآسيوي للمشاركة في مسابقاته قال محمد المحمود ان كل الأندية تملك مرافقها ولا يوجد أي شيء يدعو للقلق·
وكشف المحمود ان الاتحاد الآسيوي أرسل خطابا يتضمن على 4 عناصر مهمة في مقدمتها آليات حصر الحضور الجماهيري ومدى استعداد الأندية لحصرهم وتوفير تذاكر الدخول لهم ، وميزانية كل ناد للتعرف على موارد الدخل، وميزانية الدوري بشكل عام، ومدى امكانية تحويل الاندية إلى مؤسسات ربحية، موضحا انه يوجد مشروع قانون في الهيئة العامة للشباب والرياضة سيرفع لمجلس الوزراء ويشارك به عددا كبيرا من الخبراء والقانونيين وبمجرد اعتماده ستتحول الاندية إلى مؤسسات ذات طابع خاص تنطبق عليها كل الشروط للمشاركة في المسابقات القارية، وانه في هذه الحالة يمكن فصل كرة القدم واعتبارها قطاعا منفصلا عن باقي الالعاب الاخرى لتوجيه الاهتمام للألعاب الفردية والالعاب الشهيدة أيضا·

اقرأ أيضا

«السماوي».. «ملـك» إنجلترا و«صانع» التاريخ