الاتحاد

الرياضي

الشارقة يحتاج إلى مهاجم جديد مع احترامي للكاس وأندرسون

عبد العزيز محمد

عبد العزيز محمد

يعيش فريق الشارقة حاليا مرحلة استراحة المحارب خلال فترة توقف الدوري خاصة بعدما خسر الفريق مباراة الدوري على ملعبه ووسط جماهيره أمام الأهلي حيث لم يفز الفريق على ملعبه حتى الآن سوى مباراة واحدة أمام العين وتعادل مرتين مع حتا والجزيرة·
ويستغل الجهازان الفني والإداري الفترة الحالية لتقييم حالة الفريق على أمل العودة من جديد الى السير في درب المنافسة عند استئناف مباريات الأسبوع التاسع بعد غد·
''الاتحاد الرياضي'' التقى بالكابتن عبدالعزيز محمد نجم الفريق في ''عزور'' نجم الفريق في عصره الذهبي والمنتخب المونديالي ومدير الفريق لنتعرف من خلاله على طموحات الفريق وهل ابتعد عن المنافسة على درع الدوري وصب كل تركيزه على بطولة الكأس بعدما وصل الى دور نصف النهائي وهل الفريق في حاجة الى لاعبين جدد وهل سيقدم على تلك الخطوة خلال الفترة الحالية لانتقالات اللاعبين مع أمور أخرى كثيرة ·
بدأ عزوز حديثه مؤكدا أن المنافسة على درع الدوري لاتزال قائمة حيث لا يفصلنا عن صاحب الصدارة سوى 6 نقاط أي الفوز مباراتين ولايزال هناك ثلاث مباريات من الدور الأول للدوري بالإضافة الى الدور الثاني بأكمله، فالوقت لايزال مبكرا على مثل هذه الأحكام وبالتالي قد تظهر أمور كثيرة ومتغيرات ومفاجآت سوف تشهدها المسابقة·
وعندما سألناه هل يفكر الفريق في بطولة الدوري أم الكأس قال: الأمر يتطلب أن نفكر في البطولة الأقرب والتي هي الكأس حيث ستقام مباريات الدور نصف النهائي يوم 29 فبراير المقبل، وبالنسبة للدوري نخوض مبارياته بهدف البقاء في صلب المنافسة على الصدارة·
وعن مواجهة الوصل في الدور قبل النهائي للكأس قال: عندما نصل الى هذا الدور علينا أن نكون مستعدين لمواجهة أي فريق وبالتالي ليس هناك فارق في أن نقابل الوصل أو الشباب والأهلي، فالفرق الأربعة مهيأة تماما للوصول الى المباراة النهائية وأي فريق سوف يعانق اللقب لن يكون هناك أي مفاجأة كونهم أصحاب إنجازات·
سألنا عزوز عن الشيء الذي ينقص فريق الشارقة في الوقت الحالي حيث قال حاليا ينقصنا الهداف باعتبار أن الفريق يمتلك عشرة أهداف وهي نسبة لا تليق بفريق الشارقة وامكاناته وتاريخه وانجازاته، لذلك نحتاج الى مهاجمين يعرفون الطريق الى المرمى بشكل جيد· صحيح ان لدينا مهاجمين جيدين أمثال سعيد الكاس والبرازيلي اندرسون وكذلك الإيراني مسعود شجاعي ومعهم نواف مبارك وسالم سيف، إلا اننا لانزال في حاجة الى مهاجمين آخرين، فكرة القدم أهداف في المقام الأول والأخير والفرصة اذا جاءت مرة ربما لا تأتي مرة أخرى ونحن نحتاج الى ترجمة حقيقية للفرص التي تلوح لنا، فمثلا في مباراة الأهلي الأخيرة اتيحت لنا عدة فرص في الشوط الأول كانت كفيلة بأن نخرج من هذا الشوط متقدمين بهدفين على الأقل إلا أننا لم نستثمر هذه الفرصة ورد الأهلي في الشوط الثاني ونجح في خطف فرصة وتحويلها الى هدف أضاع علينا ثلاث نقاط كانت في متناول أيدينا خلال الشوط الأول· وحول امكانية ضم لاعب خلال فترة الانتقالات للفريق قال: هذا الأمر قاسم مشترك بين ادارة النادي والمدرب وبالنسبة لي ليس لدي أي علم بأي شيء حتى الآن·
وأضاف: لو كان الأمر بيدي لما ترددت في إضافة مهاجم يضيف قوة للفريق، وهذا هو منطق كرة القدم، فنحن لدينا خط وسط قوي وكذلك خط دفاع، لكن نسبة تهديفنا تتحدث عن حاجتنا الى مهاجم جديد·
وتحدث عزوز عن الفرق بين الشارقة في الموسم الماضي والحالي فقال: هذا الموسم بالنسبة لنا أفضل بكثير حيث أصبح لدينا خط دفاع قوي بعد انضمام موسى حطب ووصول مشعل عبدالوهاب الى درجة عالية من الجاهزية وايضا في ظل وجود فايز جمعة وخميس أحمد وعبدالله سهيل وكذلك خط وسط قوي حيث تم اغلاق الثغرات التي ظهرت في الموسم الماضي، لكن تبقى عملية ترجمة الفرص الى أهداف هي الهاجس الذي يؤرقنا·
وعزا النتائج الحالية للفريق إلى الاستقرار والاحتراف حيث تقوم إدارة النادي بواجباتها على الوجه الأكمل بالإضافة الى أن اللاعبين ملتزمون في التدريبات ويغلفهم الانضباط والالتزام ويعرفون واجباتهم ودورهم تماما الأمر الذي يسهل مهمة الجميع ونحن كجهاز اداري مكون من عبدالله ابراهيم مشرفا وأنا كمدير للفريق وبدر أحمد الإداري نقوم بواجبنا تماما· وبالتالي ليس هناك مشاكل بل هناك تنافس شريف بين اللاعبين من أجل تشريف القلعة البيضاء·
وابدى عزوز سعادته بعودة الأهلي إلى مستواه المعروف الشيء الذي يعود بالفائدة على المسابقات المحلية وأيضا يرتقي بالبطولات ويزيد من الإثارة والمتعة·
عزوز تحدث في ختام حواره عن تصوراته للفريق الذي سيحصد لقب درع الدوري وقال : فريق الشباب في الصدارة حيث يؤدي بشكل جيد ومتوازن وهو نتاج وجود مدرب كفء ومدير فريق ناجح ولاعبين لديهم رغبة قوية يصاحبها عمل لأجل احراز اللقب، كما لديه ثلاثة لاعبين أجانب على مستوى عال بالإضافة الى لاعبين محليين جيدين والكل يؤدي واجبه على النحو الأكمل، لكن لايزال هناك الشيء الكثير الذي تخبئه البطولة وسيظهر عند النصف الأخير من الدوري·
شكرا للجماهير
تقدم عزوز مدير فريق الشارقة بالشكر إلى جماهير الفريق الوفية التي ظلت تقف خلف الفريق في كل المباريات وتؤازر اللاعبين بشدة لتحقيق الحلم الأبيض، واكد بأن الفريق سيكون له بصمة مختلفة في الدوري مع انطلاقة منافسات الأسبوع التاسع حيث يرفع الفريق شعار أن كل المباريات نهائي كؤوس·

اقرأ أيضا

سباق العين الأول للجري.. «تفوق وإبداع»