الاتحاد

الرياضي

القادسية يسقط أمام النصر ويبتعد عن مطاردة «العميد»

القادسية يخسر أمام النصر ويفقد طموح المنافسة على لقب الدوري (رويترز)

القادسية يخسر أمام النصر ويفقد طموح المنافسة على لقب الدوري (رويترز)

إيهاب شعبان (الكويت) - ابتعد فريق القادسية عن مطاردة الكويت متصدر الدوري الكويتي لكرة القدم بعد أن رفع رصيده إلى 40 نقطة، متقدما بفارق 10 نقاط أمام القادسية قبل نهاية البطولة بست مباريات، حيث لقى هزيمة جديدة على يد النصر بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بينهما ضمن منافسات الجولة الـ 16 للدوري الممتاز، في الوقت الذي فاز الكويت على الصليبخات بخماسية نظيفة.
لعب القادسية أمام النصر بتشكيلة مكونة من نواف الخالدي ونواف المطيري وحسين فاضل وخالد إبراهيم وخالد القحطاني وفهد الانصاري وسلطان العنزي وحمد أمان وسيف الحشان وبدر المطوع والبرازيلى ميشيل، ما يعنى أنه كان يلعب بأفضل لاعبيه، ورغم ذلك لم يحسن الأداء، وفشل في إسعاد جمهوره وسقط خاسراً، حتى انه كان المتأخر بهدف سجله عبد الرحمن باني في الدقيقة 73، وتعادل عن طريق حمد أمان في الدقيقة 84، ثم قبل النهاية سجل فيصل العدواني هدفاً قاتلاً ليخرج فريقه فائزا باللقاء.
هدف تقدم النصر لم يعجب نواف الخالدي وبدر المطوع ليحتجا بشدة مبالغ فيها ضد الحكم يوسف الثوينى، لينال الاثنان بطاقة حمراء، ليخرج الحكم في حراسة الشرطة بعدما تعرض لهتافات معادية من الجمهور القدساوي الذي قذفه بقناني المياه الفارغة داخل الملعب. وستجتمع لجنة ألأنضبط بالاتحاد الكويتي اليوم أو غداً على الأكثر لتوقيع عقوبات على القادسية وجمهوره، ويتوقع أن تكون عقوبة نواف الخالدي مضاعفة لتهديده ووعيده للحكم أثناء خروجه من الملعب. وغادر وفد القادسية مساء أمس إلى الأردن استعدادا لمواجهة الرمثا الأردني في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لكأس الاتحاد الآسيوي.
وكان الكويت حافظ على مسيرته الناجحة في بطولة الدوري بفوزه على الصليبخات بخمسة أهداف نظيفة، وأنهى الشوط الأول متقدماً بهدفين سجلهما التونسي شادي الهمامي في الدقيقة 26 وشريدة الشريدة في الدقيقة 40، وحاول الصليبخات المقاومة من دون جدوي.
واستمر الحال في الشوط الثاني، فبعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني ارتفع الفارق إلى ثلاثة أهداف بفضل هدف سجله أحمد مطر مدافع الصليبيخات بطريق الخطأ في مرماه من كرة انطلق بها جراح العتيقي من جهة اليسار ودخل منطقة الجزاء ومرر عرضية أمام المرمى، اصطدمت بقدم مطر وتحولت الكرة إلى داخل الشباك، ليكون الهدف الثالث، وأضاف التونسي الآخر عصام جمعة الهدف الرابع في الدقيقة 53، قبل أن يختتم عبد الله البريكي الخماسية في الدقيقة 75.
من ناحية أخرى، اعترض وفد الرجاء المغربي الذي وصل الكويت أول أمس على الإقامة في الفندق الذي خصصه النادي العربي للفريق الضيف، وذلك قبل المباراة المرتقبة التي ستجمعهما غداً في ذهاب نصف نهائي كـأس الاتحاد، وأثار أزمة كبيرة واتصل مسؤولوه بالاتحاد العربي للاحتجاج.
وكان الوفد المغربي رفض الإقامة في فندق موفنبيك المنطقة الحرة الذي حجزته الهيئة العامة للشباب والرياضة للوفد، وغير مكان إقامته إلى فندق جي دبليو ماريوت، واستجابت الهيئة بعدها لطلب الوفد المغربي، وتكفل بمصروفات الإقامة في الفندق الجديد ، علماً بأن فندق موفنبيك من ذوات الخمسة نجوم.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته