الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول: القذافي أخفى أسلحة بسفارات ليبية

طرابلس (رويترز) - قال مسؤول رفيع في الحكومة الليبية إن إدارة الزعيم الراحل معمر القذافي كانت تدير برنامجا سريا لإخفاء أسلحة في سفارات ليبية في أنحاء العالم. وشملت هذه الأسلحة مسدسات وقنابل يدوية ومواد لصنع القنابل ونقلت إلى السفارات باستخدام الحقائب الدبلوماسية. وربما كانت هذه الأسلحة مخصصة للاستخدام في اغتيال معارضين ليبيين في الخارج أو في عمليات ضد الدول المستضيفة للسفارات. وقال محمد عبد العزيز نائب وزير الخارجية الليبي إن نطاق هذا البرنامج يتكشف للمرة الأولى الآن بعد أن تولت القيادة الجديدة السيطرة على السفارات الليبية في الخارج لتكتشف وجود الأسلحة. وقال عبد العزيز لـ»رويترز» إن مسؤولين في حكومة القذافي شحنوا الأسلحة إلى كثير من الدول في إفريقيا وآسيا وأوروبا. وأضاف أنه لا أحد يعرف الهدف من ذلك وما إذا كانت الأسلحة معدة لأن تستخدم في التعامل مع مشكلات معينة تتعلق بالدول المضيفة أو ضد مواطنين ليبيين. وقال إنه يمكن توقع أي شيء من النظام السابق. وعندما سئل عما إذا كانت الأسلحة خبئت في السفارات في الخارج في إطار عملية منسقة درسها نظام القذافي، قال عبد العزيز إنه ليس لديه أدنى شك في ذلك. ? وعلى مدى الأشهر الستة المنصرمة بعد أن فقد الموالون للقذافي سيطرتهم على السفارات الليبية ترددت أنباء عن اكتشاف أسلحة في البعثات في كل من اليونان ومصر والمغرب. وقالت تقارير إعلامية محلية إن الأسلحة التي عثر عليها في السفارة الليبية في أثينا في فبراير شملت 30 مسدسا وبندقيتين نصف آليتين و15 كليوجراما من المتفجرات البلاستيكية وأجهزة تفجير وقنبلتين يدويتين وكواتم صوت وأدوات تنصت. وقالت صحيفة مغربية إن الأسلحة التي عثر عليها في السفارة في الرباط تضمنت عربتين ملغومتين وقذائف صاروخية. وقال نائب وزير الخارجية الليبي إنه يرى أن ما أعلن عنه حتى الآن ليس سوى قمة جبل جليدي لكنه قال إنه ليس بمقدوره أن يقدم قائمة بأسماء الدول التي تم فيها تخزين أسلحة في سفارات ليبيا.
وأضاف أنه لا يعتقد أنه تم العثور على أسلحة في سفارة ليبيا في الولايات المتحدة لكنه قال انه تم اكتشاف أسلحة في سفارات بالاتحاد الأوروبي غير اليونان وكذلك في دول في قارات أخرى. وقال إن الأسلحة المكتشفة تشمل مسدسات وقنابل ومواد كيماوية لتصنيع أنواع معينة من القنابل اليدوية وأكد أنها ليست أسلحة كيماوية.
وأضاف أن السفارات التي وجدت بها أسلحة تتفاوض مع الدول المضيفة لها بشأن ترتيبات لتسليم الأسلحة أو إعادتها بطرق شرعية إلى ليبيا.

اقرأ أيضا

«اللوردات» البريطاني يعدل قانونا اقترحته الحكومة بخصوص بريكست