الاتحاد

عربي ودولي

«الوزاري العربي» يبحث وضع اللاجئين السوريين في لبنان الأحد

القاهرة (وام ، أ ف ب) - أعلنت الجامعة العربية أنه تقرر عقد اجتماع غير عادي لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية بالقاهرة الأحد المقبل، بناء على طلب من دولة لبنان، وذلك لبحث أوضاع اللاجئين السوريين على أراضيها. وقال السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية للصحفيين أمس، أن الاجتماع سيناقش “سبل المساعدة الضرورية للاجئين السوريين في لبنان في ضوء التطورات التي تشهدها الأزمة السورية وتداعياتها على دول الجوار، ومنها لبنان. وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين السوريين في لبنان بقرابة 150 ألفاً. وكانت الحكومة اللبنانية أقرت الخميس الماضي إجراءات لحماية ومساعدة اللاجئين السوريين وإطلاق حملة لحث المجتمع العربي والدولي على تقاسم الأعباء خصوصاً لجهة تمويل هذه الإجراءات.
وطلب لبنان في 3 ديسمبر المنصرم من الدول المانحة تمويل خطة أعدتها الحكومة لتلبية احتياجات اللاجئين السوريين إلى لبنان عام 2013 وتبلغ تكلفتها نحو 363 مليون دولار، تتوزع بين 179 مليون دولار تتولى الإنفاق منه الوزارات اللبنانية لتأمين حاجات اللاجئين السوريين على صعيد الصحة والغذاء والتربية، و184 مليون دولار تخصص لوكالات الأمم المتحدة لتأمين حاجات اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من سوريا إلى لبنان.
وأضاف ابن حلى أن “الاجتماع الوزاري العربي سيناقش قضية اللاجئين السوريين من أبعادها كافة في ظل تزايد أعدادهم في دول الجوار ورؤية لبنان والدول المضيفة الأخرى لكيفية التعامل مع هذه القضية والتخفيف من آثارها، إضافة إلى مناقشة الأزمة من كل أبعادها”.
كما أعلن ابن حلي أن موضوعين آخرين سيدرجان على جدول أعمال الاجتماع الطارئ للوزراء العرب وهما “مستجدات القضية الفلسطينية في ظل الأزمة المالية الطاحنة التي تعانيها دولة فلسطين”. وعبر عن أمله في أن تسارع الدول العربية بالوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الشعب الفلسطيني حتى يمكن تخفيف أعباء هذه الأزمة عليه. إضافة إلى بند خاص بـ”الموقف العربي المناسب للتعامل مع قرار الأمم المتحدة تأجيل مؤتمرها الخاص بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الذي تم تأجيله بناء على رغبة إسرائيل دون التشاور مع بقية أطراف الشرق الأوسط المعنية”. وكان من المقرر عقد هذا المؤتمر في ديسمبر الماضي في هلسنكي.
من جهته، بدأ الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أمس، زيارة إلى لندن تستغرق يومين، يبحث خلالها مع عدد من المسؤولين التطورات الأخيرة في المنطقة العربية خاصة الأزمة السورية وسبل التوصل إلى حل لإنهاء الوضع المتأزم وتوفير الرعاية اللازمة للاجئين السوريين الذين يعانون في مخيماتهم في هذا الجو شديد البرودة.

اقرأ أيضا

قوة مجموعة الساحل تستأنف عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين