الاتحاد

عربي ودولي

المالكي يسعى لتأمين بغداد قبل القمة العربية

بغداد (الاتحاد) - ذكرت مصادر أمنية وسياسية عراقية أمس أن رئيس الوزراء نوري المالكي أمر، بصفته القائد العام للقوات المسلحة العراقية، بنقل عدد من القادة الأمنيين من محافظات جنوب ووسط العراق إلى بغداد قبل انعقاد القمة العربية هناك أواخر شهر مارس الحالي.
وقالت المصادر إن المالكي أمر، على سبيل المثال بنقل مدير عام شرطة محافظة ذي قار اللواء الركن صباح الفتلاوي إلى بغداد، كما أصدر أوامر بنقل قادة أمنيين من الجنوب والوسط نتيجة لثقته بهم في إدارة الملف الأمني خلال القمة العربية.
وأشارت إلى أن وكيل وزارة الداخلية العراقية ايدن خالد الذي كلف في أوقات سابقة بإدارة الملف الأمني في بغداد أثناء القمة العربية، وأشيع أنه غادر العراق طالباً اللجوء السياسي من تركيا موجود الآن في إربيل عاصمة إقليم كردستان شمالي العراق لتلقي العلاج بعدما قدم استقالته.
وفي إطار تطبيق خطة أمن القمة العربية، منعت السلطات العراقية الشاحنات من دخول بغداد، ونشرت أكثر من 10 آلاف رجل من في مناطق متفرقة من العاصمة العراقية. ?ورجحت مصادر أمنية رفيعة المستوى فرض حظر التجول في يوم عقد القمة وجعله عطلة رسمية.
على الصعيد نفسه، وافقت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي على إجراء تجربة لمنظومة صفارات الإنذار المبكر في بغداد التابعة لوزارة الداخلية العراقية. ونقلت عن مدير عام دائرة المتابعة والتنسيق الحكومي رياض فاضل الفيلي، تأكيده ضرورة التنويه لموعد إطلاق صفارات الإنذار المبكر في النشرات الإخبارية الرئيسة عبر وسائل الإعلام كافة، تجنباً لحالات المفاجأة بين الأهالي.

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على المصلين بالأقصى ويعتقل 20 فلسطينياً