الاتحاد

الرياضي

سالم سعيد: الهدف صحيح والعاجل أخطأ في إلغائه

دبي (الاتحاد) - أكد سالم سعيد الخبير التحكيمي ومدير مركز إعداد القادة والسكرتير الفني الأسبق للجنة الحكام، أن هدف النصر كان صحيحاً، بينما كان قرار إلغائه من جانب حكم الساحة عبد الله العاجل بعد تدخل الحكمين الرابع والمساعد هو القرار الخاطئ.
وقال «من خلال متابعتي للمباراة واللقطات الخاصة بتلك الواقعة، أرى أن الحكم هو من أعطى إشارة واضحة باستئناف اللعب، ولكن لا يعقل أن يعطي هذه الإشارة وفي الوقت نفسه يمنح الإذن بالتبديل، وبالتالي تم استئناف اللعب بشكل طبيعي، كما أن جميع لاعبي الشعب كانوا في وضعية التمركز الدفاعي الواضح، واشتركوا في الكرة، وتم تنفيذ الضربة الركنية، بشكل مشروع، وبإذن من الحكم نفسه، واشترك حارس الشعب مع المهاجم النصراوي بهدف منعه، ولكنه سجل هدفاً».
وفيما يتعلق بوجود المادة السادسة التي تتيح للحكام المساعدين والحكم الرابع التدخل في قرارات الحكم، خاصة في حالة عدم اكتمال التبديل، قال«صحيح هذه المادة تجيز ذلك، ولكن في نهاية الأمر يكون رأيهم استشارياً، ولا يعني أن تدخلهم يعني إجبار الحكم على تغيير قراره».
وأضاف «الحكم المساعد الأول أحمد الراشدي كان على مسافة 20 متراً من الراية الركنية، وفي البداية أعطى إشارة صحة الهدف قبل أن يغير هو نفسه رأيه ويستدعي الحكم ويبلغه بشأن عدم اكتمال التبديل، وقال «أرى أن الهدف سليم، لأن تأخر التبديل أو عدم اكتماله لم يؤثر على استئناف اللعب، كما كان جميع اللاعبين في أرض الملعب ولم يكن له أي تأثير على المباراة، حيث كان جميع اللاعبين مستعدين لتنفيذ اللعبة، ولم يكن هناك نقص عددي مؤثر للشعب».
وأشار سعيد إلى أن الحكم عبد الله العاجل يتحمل خطأ استئناف اللعب في وقت غير مناسب، وكان يجب عليه التأكد من كل الجوانب الإدارية التي تتم بشكل سليم، بحيث لا يعطي إشارة اللعب إلا بعد انتهاء التبديل.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته