الاتحاد

كرة قدم

العطاس والعكبري يكشفان أسباب «العطل المفاجئ»

أحمد العطاس أهدر فرصة ذهبية للتسجيل في شباك الأردن (عادل النعيمي)

أحمد العطاس أهدر فرصة ذهبية للتسجيل في شباك الأردن (عادل النعيمي)

معتز الشامي (الدوحة)

في أول 10 دقائق من مباراة منتخبنا أمام نظيره الأردني، أضاع محمد العكبري فرصة ذهبية من انفراد تام بالمرمى، وسدد الكرة بين أحضان حارس «النشامى»، وتبعه سلطان سيف الذي أهدر أيضاً انفراداً، بعد تلقيه تمريرة طولية، لم ينجح في التعامل معها، وأبعدها على طريقة المدافعين، دون أن يجيد السيطرة على الكرة.
وفي الدقائق الأخيرة، تلقى العطاس تمريرة حاسمة، سددها بإتقان مباغتاً الحارس، ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر، لتضيع فرصة ثالثة محققة للتسجيل على منتخبنا الوطني، وتنتهي المواجهة بالتعادل السلبي، وتأجيل حسم التأهل إلى ربع نهائي البطولة، للجولة الأخيرة أمام فيتنام.
وكشف أحمد العطاس ومحمد العكبري، مهاجما منتخبنا الوطني الأولمبي، أسباب عدم الخروج بـ«العلامة الكاملة»، بعد إصابة هجوم «الأبيض» بـ«عطل مفاجئ» خلال مباراة «النشامى».
واتفق اللاعبان على أن «الأبيض» غاب عنه التركيز، كما وجها اعتذارهما وباقي اللاعبين، لجماهير المنتخب، على عدم حسم التأهل وتأجيله إلى الجولة الأخيرة أمام فيتنام، بعد البداية القوية أستراليا، وأشار العطاس والعكبري إلى أن اللاعبين قادرون على التعويض».
وأبدى أحمد العطاس حزنه من الفرصة التي أهدرها أمام الأردن في الشوط الثاني، وقال: كنت أتمني أن أوفق في التسديدة، وأن تجد الكرة طريقها نحو الشباك حتى نحصد نقاط المباراة، ولكن قدر الله وما شاء فعل، واجتهدت ولم أوفق، وإهدار الفرص يمر به معظم مهاجمي العالم، ولا ننسى أن دفاع الأردن حاول إغلاق كل المساحات أمامنا، حتى لا نصل إلى مرماه، وهذا وضع طبيعي لفريق لا يرضى هو الآخر الخسارة، ولذلك أرى أن النتيجة مفيدة للمنتخبين.
وحذر العطاس زملاءه اللاعبين من الاستهانة بمنتخب فيتنام خلال لقاء الغد، وقال: لا ننسى أن المنافس يلعب من دون أي ضغوط، بعد أن تعرض للخسارة مرتين، وبالتالي ودع البطولة، ولابد من التعامل بجدية مع الفريق، من أجل تحقيق الفوز وحصد نقاط المباراة.
فيما قال محمد العكبري: كنا نأمل تحقيق الفوز، حتى نحسم مسألة التأهل إلى دور الثمانية، ولكن منتخب الأردن استبسل أمامنا، وأغلق الطرق المؤدية إلى مرماه، ومع ذلك أتيحت لنا فرص عدة، لم نحسن استثمارها بالصورة الجيدة، وعموماً تعتبر النتيجة جيدة، لأنها تقربنا من التأهل إلى ربع النهائي.
وأضاف: قمنا بتغيير أسلوب لعبنا مقارنة بالمباراة السابقة، بالضغط على المنافس من منتصف الملعب، ودانت لنا السيطرة، ولكن لم نحسن استغلال الفرص التي أتيحت لنا، وعموماً أمامنا فرصة للتعويض خلال لقاء فيتنام، ولابد من الاستعداد القوي لمنافس يدخل مباراته الأخيرة من دون ضغوط.
قال وليد عمبر لاعب منتخبنا الأولمبي، من يهدر الفرص يصعب عليه الفوز، وأضعنا العديد منها خلال المباراة، وكلها مؤكدة لهز الشباك، حيث لم ننجح في استغلالها بالطريقة الذي يجعلنا نخرج بالنقاط الثلاث.وقال: عندما شاركت في المباراة طلب مني نور الدين، الضغط على المنافس من نصف الملعب، وأن نواصل السيطرة على منطقة المناورات، للحد من انطلاقات لاعبي الأردن، وقمت بأداء مهمتي على الوجه الأكمل، وكنا قاب قوسين أو أدنى من الفوز، ولكن أداء الفريق هبط بعض الشيء خلال الشوط الثاني، ومنحنا الأردن أفضلية، ولكن تماسك الدفاع والحارس حال دون استغلاله الفرص التي سنحت له، وعموماً التعادل جيد، ويقربنا من نيل بطاقة التأهل إلى دور الثمانية.

سرور: المهم عدم الخسارة في «المجمعة»
الدوحة (الاتحاد)

أشار محمد سرور لاعب منتخبنا الأولمبي، إلى أن اتساع دائرة المنافسة بين ثلاثي المجموعة الرابعة، حيث يحتل الأردن الصدارة بأربع نقاط، وبفارق الأهداف عن «الأبيض»، مقابل 3 نقاط لأستراليا، الأمر الذي يجعل الجولة الأخيرة غداً مصيرية.
وقال: في البطولات المجمعة من المهم، عدم الخسارة، لأنها تُبعد صاحبها عن طريق الأدوار النهائية، لذلك نعتبر أن التعادل مع الأردن جيد، لأنه يجعل منتخبنا قريباً من نيل إحدى بطاقات التأهل إلى دور الثمانية، خاصة أن الجولة المقبلة تشهد مباراة صعبة بين الأردن وأستراليا، ونأمل أن نقدم مستوى أفضل أمام فيتنام، وتكون بوابتنا لاجتياز دور المجموعات، ومن هذا المنطلق أرى أن التعادل مع الأردن مرضٍ بالنسبة لنا، خاصة أن منتخب الأردن جيد، ويضم لاعبين أصحاب خبرات، ومع ذلك سنحت لنا فرص، ولكننا لم نحسن استثمارها.

اقرأ أيضا