الاتحاد

الرياضي

بابا خارج الخدمة في الشامخة

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ توقفت خدمات السنغالي بابا ويجو مهاجم وهداف الوحدة في لقاء «العنابي» و«السماوي» بملعب الشامخة، وفشل في زيارة شباك الحارس محمد علي غلوم، خلافاً للمستوى السابق للاعب الذي أحرز عشرة أهداف حتى الآن، ويعتبر الهداف الأول لـ «أصحاب السعادة» رغم أنه لا يلعب في مركز رأس الحربة الصريح.
وفي المباراة ظهر اللاعب السنغالي على غير المعرف به، ولم يكن في أفضل حالاته، فلم تظهر سرعته الكبيرة، أو يكشف عن مهارته العالية في مراوغة المنافسين واستخلاص الكرة.
ويقول عبدالله سالم إداري فريق الوحدة إن لكل مباراة طبيعتها وظروفها، واللاعب كان مكلفاً بأدوار دفاعية، بجانب دوره الهجومي، كما أن التوفيق لم يحالفه في بعض الهجمات، بالذات حالة الانفراد بالمرمى، لكن ذلك لا يخصم من رصيده كلاعب قام بدور مهم في المباراة التي جاءت نتيجتها عادلة عطفاً على ما قدمه الفريقان.
والمعروف أن بابا ويجو يعتبر اللاعب الأكثر جماهيرية بين أجانب الوحدة، حيث يهتف له جمهور العنابي دائماً، سواء كان الفريق فائزاً أو خاسراً ويلعب هذا الحب والجماهيرية دوراً مهماً في أداء اللاعب الذي يحتفل بأي هدف مع الجمهور أولاً قبل أن يحتفل مع زملائه، لكنه في الشامخة لم يكن بابا الذي تفاعل معه عشاق «أصحاب السعادة» كثيراً.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يتوج القلعة الحمراء بـ «رموز» المهرجان