الاتحاد

الرئيسية

حكومة جديدة في موريتانيا تضم 3 سيدات


نواكشوط-وكالات الأنباء: أعلن المجلس العسكري في موريتانيا تشكيل حكومة جديدة برئاسة سيدي محمد ولد بوبكر تتألف من 24 وزيراً بينهم ثلاث سيدات وليس من بينهم أي عضو من حكومة الرئيس المخلوع معاوية ولد الطايع· ومن أبرز وجوه الحكومة الجديدة وزير الخارجية أحمد ولد سيد أحمد الذي وقع معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1999 والذي يبدو أن تعيينه يستهدف طمأنة الأسرة الدولية وخاصة أميركا· وأكدت واشنطن أنها تتعامل الآن مع الحكام الجدد 'لأنهم هم الذين يتخذون القرارات'·
وبارك الاتحاد الأفريقي الانقلاب الأبيض في موريتانيا· وقال وفد الاتحاد الذي اجتمع مع الحاكم الموريتاني الجديد العقيد أعلي ولد محمد فال ورئيس الوزراء وبعض الشخصيات السياسية المحورية: إن 'التغيير كان ضرورياً بل ومحل إجماع تام'· وشدد الوفد الأفريقي على ضرورة الانتقال بسرعة الى الديمقراطية، لكن وزير خارجية نيجيريا أولويمي ادنيجي الذي رأس الوفد قال: إنه فوجئ 'بالاستقرار والهدوء والقبول الشعبي لما حصل في البلاد'· وأضاف: 'خلصنا إلى أنه يجب إعطاء الفرصة لحكام البلاد لمواصلة العمل من أجل الوفاء بالتزاماتهم التي تبدو في غاية الأهمية لإعادة موريتانيا إلى نظام ديمقراطي حقيقي'·
وحول تعليق عضوية موريتانيا في مجلس الأمن والسلام الأفريقي قال ادنيجي: 'لسنا منظمة عقابية، إلا أنه جرت العادة أنه كلما حصل تغيير مخالف للدستور فإن قرارات من هذا القبيل لا يتم التراجع عنها إلا بعد إجراء الانتخابات'· وأعرب أدنيجي عن ثقته بقادة الانقلاب والضمانات التي قدموها للوفد الأفريقي·
وتوجه سعيد كمال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية إلى نواكشوط صباح أمس للوقوف على تطورات الأوضاع هناك·

اقرأ أيضا

الأمن المصري يحبط "مخططاً" إرهابياً لضرب الاقتصاد