عربي ودولي

الاتحاد

«أوكسفام»: 13 مليون شخص بمنطقة الساحل مهددون بالجوع

داكار (أ ف ب) - اعتبرت منظمة “أوكسفام” الإنسانية أمس الأول أن قرابة 13 مليون شخص معرضون “لأزمة غذائية خطيرة تهدد بالتحول إلى حالة إنسانية طارئة واسعة النطاق في منطقة الساحل”، مطالبة بمساعدة عاجلة لصالح هؤلاء الأشخاص.
وقال المكتب الإقليمي لاوكسفام ومقره في داكار في بيان “إذا لم يتم القيام بعمل فوري، فإن قرابة 13 مليون شخص يواجهون خطر أزمة غذائية خطيرة، تهدد بالتحول إلى حالة إنسانية طارئة واسعة النطاق في منطقة الساحل في غرب ووسط أفريقيا”.
وأضافت المنظمة غير الحكومية إن الدول والمناطق الأكثر تضررا هي تشاد وبوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وشمال السنغال حيث سجلت معدلات سوء تغذية مرتفعة، “بين 10 و15%” ذلك أن الـ15% هي “عتبة الطوارئ” وأن “أكثر من مليون طفل يواجهون خطر سوء تغذية قاس”. وأشارت إلى أن الأزمة الحالية “سببها مزيج من عدة عوامل بينها الجفاف وأسعار غذائية مرتفعة جدا وفقر مدقع ونزاعات اقليمية” تشمل المعارك الجارية منذ منتصف يناير في شمال مالي بين الجيش والمتمردين الطوارق الماليين.
وأعلن المدير الإقليمي لأوكسفام في أفريقيا الغربية في البيان أن “كل المؤشرات تدل على أن الجفاف سيتطور قريبا إلى كارثة إذا لم يتم القيام بعمل ما.. لا يمكن للعالم أن يبقى مكتوف الأيدي.

اقرأ أيضا

دول منطقة الساحل الأفريقي تجدد عزمها على مواصلة محاربة الإرهاب