الاتحاد

أخيرة

تاكسين يطفئ الشمعة الستين.. وشعبيته تتصاعد

منح مؤيدو رئيس الوزراء السابق الهارب تاكسين شيناواترا، الصدقات إلى الرهبان البوذيين في جميع أنحاء تايلاند وهرعوا إلى المعابد أمس لتقديم التبريكات للسياسي المثير للجدل في عيد ميلاده الـ60 رغم أنه يعيش في منفى اختياري منذ أغسطس 2008 ويواجه عقوبة بالسجن في تايلاند لمدة عامين. ووعد تاكسين «بمفاجأة خاصة» يكشف عنها في دعوة عبر شريط مصور لمؤيديه المجتمعين في مطعم ببانكوك بمناسبة عيد ميلاده.

ونظمت «الجبهة المتحدة للديمقراطية في مواجهة الديكتاتورية» الموالية لتاكسين عدة فعاليات احتفالا بذكرى مولده من بينها صنع 2492 كعكة وكذلك التوقيع على بطاقة تهنئة بطول 2492 قدماً يأملون دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية بها. وهذا الرقم يوافق العام الذي ولد فيها وفقاً للتقويم البوذي. وفي بانكوك، جرى تنظيم وليمة كبيرة على شرف الاحتفال بعيد ميلاده مساء أمس في «مطعم التنين الملكي». ورغم هروبه من القضاء، فإن تاكسين لا يزال أحد اللاعبين الأساسيين في الحياة السياسية التايلاندية كما يمثل تهديداً لاستقرار الحكومة الائتلافية الهشة. وكشف استطلاع للرأي أجري الأسبوع الماضي أن تاكسين هو أكثر قادة تايلاند شعبية بنسبة 34% في مقابل 9ر32% لأبهيسيت.

اقرأ أيضا