الاتحاد

الإمارات

«النوايا الحسنة» تقدم 3،5 طن ملابس

سفراء النوايا الحسنة خلال تقديم ملابس لإغاثة الشعب السوري (من المصدر)

سفراء النوايا الحسنة خلال تقديم ملابس لإغاثة الشعب السوري (من المصدر)

أحمد مرسي (الشارقة)
قدم سفراء النوايا الحسنة في الإمارات 3،5 طن من الملابس لفرع هيئة الهلال الأحمر في الشارقة، تجاوباً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالبدء الفوري في إنشاء جسر جوي من دولة الإمارات لنقل مواد الإغاثة العاجلة من أغطية وملابس شتوية ومواد غذائية لمساعدة آلاف اللاجئين في الأردن، ولبنان، إضافة إلى المتضررين في غزة وبقية الأراضي الفلسطينية، على تجاوز شتاء قارس هذا العام، تصل فيه الحرارة لدرجات عدة تحت الصفر، وتستعد فيه دول الشام لمواجهة عاصفة ثلجية قوية «هدى» خلال الأيام المقبلة مصحوبة - حسب التوقعات - بأمطار غزيرة وثلوج وبرد.وقال خميس السويدي مدير الفرع: إن وفداً من نادي النوايا الحسنة الدولي زار مقر الفرع صباح أمس لتقديم الملابس الشتوية لتوصيلها في أسرع وقت ممكن لأهالينا في الشام.وذكر أن الوفد ضم طارق حمدان رئيس مجلس أمناء نادي النوايا الحسنة الدولي والمدير الإقليمي للمنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة، وعبيد الطنيجي، والفنانة ريهام، والإعلامية عايدة عبد الحميد سفراء النوايا الحسنة، وكان في استقبالهم عدد من موظفي الفرع.وأفاد بأن فرع هيئة الهلال الأحمر في الشارقة، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، يستقبل من الأشخاص والجهات المعنية تبرعاتهم لإغاثة أهل الشام.وذكر أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تؤكد بإطلاق الحملة خلال هذه الفترة مدى الجهود والمبادرات التي لا تتوقف من قبل دولة الإمارات تجاه الجميع، لتكون دائماً السباقة والأقرب لنصرة المحتاجين ومن يتعرضون لأزمات.وتابع أن الأهل في سوريا في أمس الحاجة خلال الفترة الحالية لمد يد العون لهم ومساعداتهم في تلك الأجواء القارسة، وخاصة من الموجودين في المخيمات، الذين يعانون جراء موجة الأمطار والثلوج التي تجتاح المنطقة.

اقرأ أيضا

الرئيس الباكستاني يمنح منصور بن زايد وسام «هلال باكستان»