الاتحاد

عربي ودولي

انتقاد لـ «اليونسكو» لعدم طرد دمشق من عضوية لجنتين حقوقيتين

القاهرة، باريس (رويترز، د ب ا) - أفاد عمرو رشدي المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أن وفد بلاده صوت لصالح القرار الذي تقدمت به المجموعة العربية واعتمده المجلس التنفيذي لمنظمة التربية والعلم والثقافة “اليونسكو” مساء أمس الأول، والذي أدان الانتهاكات التي تمارس ضد المدنيين السوريين. وكان المجلس التنفيذي للمنظمة انتخب سوريا لعضوية لجنتين تابعتين لليونسكو في نوفمبر الماضي، بينهما لجنة مختصة بتقييم انتهاكات حقوق الإنسان. وسعت دول غربية وعربية في اللجنة من أجل استبعاد سوريا بعد أعمال العنف التي شهدتها البلاد. لكن القرار الذي اطلعت عليه “رويترز” وقدمته السعودية وتونس وبريطانيا والدنمارك ودول أخرى، لم يستبعد دمشق من هذه اللجنة المهمة. وانتقدت واشنطن ودعاة حقوق الإنسان تجاهل المنظمة لهذا المطلب. وقال السفير ديفيد كيليون ممثل الولايات المتحدة الدائم في اليونسكو “الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل شديدة لأن هذا القرار لم يدع إلى استبعاد سوريا تماماً من لجنة المعاهدات والتوصيات وهو أمر دعونا إليه مراراً”.

اقرأ أيضا

محتجون فرنسيون يحاولون اقتحام مسرح خلال حضور الرئيس ماكرون