صحيفة الاتحاد

الرياضي

حسين زكي يصل ?وينضم إلى تدريبات اليد العيناوية

الشعيلي ومصطفى موسى يستقبلان حسين زكي بالورود

الشعيلي ومصطفى موسى يستقبلان حسين زكي بالورود

وصل في الساعة الخامسة عصر أمس الأول الدولي حسين زكي لاعب منتخب مصر لكرة اليد الذي شارك في كأس العالم الأخير، والذي انتقل من نادي الزمالك إلى نادي ثيوداد ريال الإسباني في 2003 وظل ضمن صفوفه أربعة مواسم، انتقل بعدها إلى فريق نادي أليجون الإسباني، ليقضي معه موسمين متتاليين، قبل أن يفاوضه نادي العين ويحصل على توقيعه لموسم واحد.

وكان في استقبال اللاعب لحظة وصوله إلى المطار صالح الشعيلي مشرف كرة اليد العيناوية ومصطفى موسى إداري الفريق الأول. وكانت إدارة النادي قد أكملت إجراءات تعاقدها مع المحترف حسين زكي قبل بضعة أسابيع، وتم التوقيع معه بالقاهرة نهاية يونيو الماضي. وانخرط زكي في برنامج الفريق التدريبي، حيث شارك في الحصة التي جرت في الخامسة عصر أمس، وجاءت ضمن البرنامج التحضيري للموسم الجديد الذي انطلق قبل بضعة أيام.

الصغير يصل

ومن المنتظر أن يصل في السادس من أغسطس المقبل المدرب الجزائري زين الدين الصغير ليتولى مهمة الإشراف على تدريب فريق اليد البنفسجي بعد انتهاء عقده مع نادي الكويت الكويتي، وسبق للصغير أن قاد اليد العيناوية من قبل لثلاثة مواسم متتالية وفاز معه مرتين بالكأس ومرة واحدة بكأس الاتحاد. وجاء التعاقد معه خلفاً للمدرب الصربي ماركو ازاكوفيتش الذي تمت إقالته منتصف الموسم الماضي، واستعانت الإدارة بالمدرب المواطن سعيد غريب المشرف الفني للمراحل السنية لكرة اليد الذي قاد الفريق في بقية مباريات الموسم الماضي، الذي احتلت اليد العيناوية بنهايته مركز الوصيف في بطولة كأس الاتحاد والمرتبة السابعة في بطولة دوري الأقوياء وخرجت من بطولتي السوبر وكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

15 لاعباً في التدريبات

يقود تدريبات العين حالياً مساعد المدرب العراقي محمد الزويدي قبل وصول المدرب الصغير، ويشارك في الحصص التدريبية 15 لاعباً هم: الأشقاء الأربعة سهيل ومحمد وسالم وخالد نصيب وسالم عوض وراشد سعيد عبيد ومحمد ربيع وإبراهيم البلوشي ومحمد خايف وفيصل جمعة الشيبة وياسر عقيدة ومحمد سالم سالمين وعلي القاضي ووليد أحمد وجمعة خليفة سبيت الذي غاب طوال الموسم الماضي ويواصل حالياً برنامجه العلاجي بعيادة النادي. من جهة أخرى أكد صالح الشعيلي أن «البحث لايزال جارياً للتعاقد مع الأجنبي الثاني، وهناك عدة أسماء مطروحة وسيتم التوصل إلى اتفاق مع واحد منها في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، وهنالك متسعاً من الوقت لحسم أمر الأجنبي الثاني خاصة أن القانون الجديد الذي سيتم تطبيقه في الموسم المقبل يسمح بتواجد لاعب أجنبي واحد في الملعب. بينما يبقى المحترف الثاني على دكة الاحتياط ويشارك في المباراة بديلاً لزميله الأجنبي الآخر».