الاتحاد

الإمارات

الشعفار: استراتيجية شاملة لتقليل عدد الحوادث


642 حادثا خلال العام الماضي في العين
عروض مسرحية وقرية مرورية
مصغرة ضمن فعاليات المنطقة الغربية
عبدالرحيم عسكر - صالحة الكعبي - عبدالله محمود:
أكد اللواء سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية أن وزارة الداخلية أعدت استراتيجية شاملة للسلامة المرورية بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة لتوفير متطلبات السلامة المرورية والحد من حوادث المرور والآثار المترتبة عليها وتهدف هذه الاستراتيجية إلى التقليل من أعداد حوادث المرور حيث أن حوادث السيارات في هذه السنة شهدت انخفاضا بنسبة 20% مقارنة بالسنوات الماضية·
وأضاف الشعفار إن مجتمع الامارات بحاجة الى المزيد من التوعية المرورية رغم المستوى المتقدم في مجال تخطيط الطرق وكفاءة نظام المرور وفاعلية قوانينه·
وأشار الشعفار إلى سعى وزارة الداخلية إلى وضع شعار صل إلى وجهتك سالماً شعاراً دائم لأسبوع المرور على عكس السنوات الماضية بأن يكون لكل سنة شعار·
وقال الشعفار أن قانون المرور يخضع بين فترة وأخرى الى دراسة وتعديلات حيث يتم وضع القوانين لتخدم السلامة العامة لمستخدمي الطريق بالدولة·
جاء ذلك خلال افتتاحة فعاليات أسبوع المرور الواحد والعشرين لدول مجلس التعاون الخليجي صباح أمس في مركز المارينا مول بأبوظبي بحضور اللواء محمد خميس الجنيبي نائب قائد عام شرطة أبوظبي وسعادة عفيف الفريقي رئيس المنظمة العربية للسلامة المرورية وعدد من الضباط ومدراء الإدارات بوزارة الداخلية·
وقد بدأ الاحتفال بآيات من الذكر الحكيم بعدها قام العقيد غيث الزعابي رئيس اللجنة المنظمة لأسبوع المرور بالقاء كلمة رحب فيها بالحضور وأكد سعي رجال المرور الى رفع الوعي المروري لدى أفراد المجتمع وتوعيتهم بمخاطر الحوادث المرورية·
وقال ان الاحتفال بأسبوع المرور عبارة عن وقفة تتركز فيها الجهود المتواصلة طوال العام ولفت أنظار الجمهور لهذه الجهود والنتائج الايجابية التي تؤدي اليها· وأعرب عن ارتياحه لما حصل من نتائج فاقت كل التوقعات وقال ان هذه الجهود حققت وبفضل الله تعالى ثم بفضل توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية نتائج طيبة حيث انخفض عدد الحوادث وبنسبة كبيرة عن معدلاتها السابقة وكذلك الاصابات الناجمة عنها وانخفضت نسبة الحوادث في امارة أبوظبي وضواحيها للعام الماضي 2004 مقارنة بالعام 2003 بنسبة 22 بالمائة وبواقع 445 حادثا كما انخفض عدد الوفيات بنسبة 24 بالمائة بواقع 44 حالة وفاة·
وقام بعدها اللواء سيف الشعفار بتكريم المتميزين في الأداء بمرور أبوظبي منهم الشرطي المثالي والسائق المثالي وذوي الاحتياجات الخاصة والمتعاونين مع رجال الشرطة ثم قام بعد ذلك يرافقه الحضور بافتتاح المعرض المروري وقام بجولة تفقدية في الأجنحة المشاركة في المعرض·
كما انطلقت فعاليات اسبوع المرور الحادي والعشرين لدول مجلس التعاون الخليجي والتي تنظمها ادارة شرطة العين صباح امس،وشهد الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان سمو ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية انطلاقة الفعاليات بحضور العميد سعيد عبيد المزروعي مدير ادارة شرطة العين وعدد من الوكلاء والمديرين والمسؤولين في العين·
وقال المقدم حمد سعيد بن تريس الظاهري رئيس قسم المرور والتراخيص بادارة شرطة العين في كلمة القاها في حفل افتتاح فعاليات اسبوع المرور تحت شعار سياقتك دليل اخلاقك بناء على التوجيهات الرشيدة لقائد مسيرة الامن والامان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله فقد وفرت وزارة الداخلية كافة الامكانات التي تمكن رجال المرور من تنظيم حركة السير والمرور لضمان السلامة على الطريق، كما وضعت ضمن اولوياتها تنمية الوعي المروري ونشر الثقافة المرورية لدى مستخدمي الطريق·
وقال انه على الرغم من أن حوادث المرور مشكلة عالمية، تبذل جميع الدول كل ما في امكانها للتصدي لها والحد من خسائرها، إلا أن هذه المشكلة بالنسبة لمجتمعاتنا الخليجية تمثل خطورة اكبر، نظرا لظروفها السكانية التي تزيد من اهمية الحفاظ على ثرواتنا البشرية، وتجعل من كل مواطن في هذه الدول ثروة لها اهميتها في مجال التقدم والتنمية والبناء·
وقال بن تريس: بدا واضحا مدى الخسائر الناجمة عن حوادث المرور من خلال الاحصائيات التي تصدرها وزارة الداخلية في مثل هذا الوقت من كل عام، او ما تنشره الصحف المحلية الصادرة في الدولة بصورة شبه يومية خاصة تلك التي تتمثل فيمن يفقدون حياتهم بسبب هذه الحوادث او الذين يتعرضون للاصابات الجسيمة او خسائر في الممتلكات مما دفع الجهات المعنية بسلامة الطريق الدعوة الى المشاركة الشعبية وتسخير جميع الامكانات والطاقات لإنجاح الجهود المبذولة للحد من الحوادث المرورية والتي لا تهدد حاضر مجتمعنا فحسب بل مستقبلنا ايضا، واشار الى ان ضمان السلامة على الطريق ليس مسؤولية رجل المرور وحده، وانما هي مسؤولية المجتمع كله،وان المؤسسات التربوية والاجتماعية وكافة شرائح المجتمع باختلاف اعماره كشكل خط الدفاع الاول ويبقى ان يبدأ الجميع كل في موقعه للنهوض بدوره في تطوير وتنمية الوعي المروري، حفاظا على حياته وحياة غيره من مستخدمي الطريق·
وافتتح الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان معرض التوعية المرورية بمشاركة العديد من الجهات واشارت معلومات صادرة عن ادارة شرطة العين ان الحوادث المرورية العام الماضي بلغت 642 حادثا نتج عنها وفاة 86 شخصا واصابة الف و119 شخصا·
وتحت رعاية معالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية افتتح الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد وكيل ديوان ممثل الحاكم صباح امس حفل افتتاح فعاليات اسبوع المرور الحادي والعشرين لدول مجلس التعاون الخليجي تحت شعار سياقتك دليل اخلاقك وذلك بالمركز الثقافي لوزارة الاعلام والثقافة في مدينة زايد وحضر الاحتفال سعادة عبدالله خلفان المزروعي وكيل الوزارة المساعد للمنطقة الطبية الغربية والعميد محمد بطي الرميثي الى جانب عدد من كبار المسؤولين بالمنطقة والمدعوين وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم والقى العميد محمد بطي الرميثي كلمة اشاد فيها بتعاون كافة الجهات والدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية وشركات القطاع الخاص مع فعاليات ادارة شرطة طريف كما استعرض البرامج والخطط التي تنفذها الاجهزة الشرطية المعنية في القطاع المروري في سبيل تأمين اقصى سبل السلامة لمستخدمي الطريق·
وتضمن الحفل فقرة مسرحية حادث مروري قدمتها مدرسة بينونة للبنين واوبريتا بعنوان القيادة السليمة اداها مجموعة من طلبة وطالبات مدرسة الغربية النموذجية للبنين ومدرسة الخمائل النموذجية للبنات وقدم الشاعر محمد سعيد الرقراقي قصيدة بهذه المناسبة·
ثم قام الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد بافتتاح معرض المرور الذي أقيم على ارض المركز الثقافي كما زار قرية مرورية مصغرة لارشاد الطلبة والطالبات والزوار بقواعد ا لمرور وقواعد العبور السليم الآمن للطريق واهمية الالتزام بالتعليمات الانظمة المرورية·
واشاد الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد بالاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة للاجهزة الامنية والشرطية وما يوليه الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة من اهتمام ودعم لبرامج الاجهزة الشرطية·
وكذلك متابعة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وحرصه الكبير على ترسيخ مسيرة الامن ودعائم الاستقرار في ربوع الدولة·

اقرأ أيضا

قوافل إغاثية إماراتية للأسر الفقيرة في شبوة