الاتحاد

كرة قدم

«إنتر» يتحدى «عقدة نابولي» اليوم

نابولي يعتمد كثيراً على نجمه وهدافه هيجواين (رويترز)

نابولي يعتمد كثيراً على نجمه وهدافه هيجواين (رويترز)

روما (أ ف ب)

سيكون ملعب «سان باولو» في نابولي اليوم مسرحاً لمباراة قمة بين نابولي متصدر الدوري الإيطالي وانتر ميلان الثالث ضمن الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس المحلية.
ويلتقي لاتسيو الوصيف مع ضيفه يوفنتوس حامل اللقب غداً على الملعب الأولمبي في العاصمة روما في إعادة لنهائي الموسم الماضي.
وكان يوفنتوس توج بطلاً للمسابقة الموسم الماضي وذلك للمرة العاشرة في تاريخه والأولى منذ 20 عاما عندما تغلب على لاتسيو 2 - 1 بعد التمديد في المباراة النهائية على الملعب الأولمبي في روما.
وافتتح الدور ربع النهائي الأربعاء الماضي بمواجهة ميلان مع كاربي، التي حسمها الأول 2 - 1 وكان أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي.
في المباراة الأولى، تبدو حظوظ نابولي كبيرة جداً لتخطي عقبة ضيفه إنتر ميلان بالنظر إلى لعبه على أرضه وأمام جماهيره وكذلك معنوياته العالية بصدارته للدوري وانتصاراته المتتالية في مبارياته الأربع الأخيرة.
ويمر نابولي بأزهى فتراته في الوقت الحالي، وهو أنهى النصف الأول من الموسم في الصدارة للمرة الأولى منذ تتويجه الأخير عام 1990 بقيادة نجمه الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا، ويقدم مستويات رائعة، كما أنه يملك أفضل خط هجوم في الدوري برصيد 41 هدفاً.
وكان الفريقان التقيا في الدور ذاته العام الماضي على الملعب نفسه، وآلت النتيجة لنابولي بهدف وحيد سجله هيجواين بالذات.
ويشكل نابولي وهيجواين عقدة لإتر ميلان في السنوات الثلاث الأخيرة حيث تغلب عليه 4 مرات آخرها في نوفمبر الماضي في المرحلة الرابعة عشرة 2 - 1 بفضل ثنائية للهداف الأرجنتيني الذي دك شباك الإنتر 5 مرات منذ عام 2013 عندما التحق بصفوف نابولي قادماً من ريال مدريد الإسباني.
ويعود الفوز الأخير لإنتر على نابولي إلى 9 ديسمبر 2012 2-1، لكنه فشل بعدها في حسم قمته مع الفريق الجنوبي في 7 مباريات انتهت 3 منها بالتعادل.

ولا تختلف الأمور في المباراة الثانية عندما يحل يوفنتوس ضيفاً على لاتسيو الذي يعاني النتائج المخيبة.
وتبدو كفة فريق «السيدة العجوز» راجحة لتخطي عقبة لاتسيو، على اعتبار الانتفاضة الكبيرة لرجال المدرب ماسيميليانو اليجري الذين حققوا 10 انتصارات متتالية حتى الآن خولتهم الوصافة بفارق نقطتين عن نابولي المتصدر .

اقرأ أيضا