الاتحاد

الرياضي

دوسان الكوري يحجز المركز الثالث

دولية زايد لليد تقوي العلاقات بين شباب دول العالم

دولية زايد لليد تقوي العلاقات بين شباب دول العالم

لم يستطع فريق العين تخطي عقبة خصمه همربيه السويدي بطل الأندية الأوروبية فتعرض للهزيمة الثالثة في اللقاء الذي جمع الفريقين ليلة أمس الأول ضمن اليوم قبل الأخير من البطولة، وقد انتهى اللقاء لصالح الفريق السويدي بنتيجة 32/·29
جاءت المباراة متقلبة الأطوار، حيث تفوق الفريق السويدي في معظم مراحلها، بينما ظهر لاعبو العين في الدقائق الأخيرة منها بمستوى رائع، مكنهم من تسجيل ثمانية أهداف متتالية دون أن يسمحوا لمنافسهم بالوصول إلى مرمى الحارس عبدالرحمن نصيب ولو مرة واحدة·
تقدم همربيه في البداية بثلاثة أهداف نظيفة قبل أن يقلص بوركو الفارق مسجلاً أول أهداف العين·· ولكن بطل أوروبا واصل التفوق ووسع الفارق إلى سبعة أهداف 16/9 واستمر في حصد الأهداف إلى أن فاز بالشوط الأول· وقد أضاع العين عدة فرص وأهدر عدداً من رميات الجزاء·
ولم يتبدل الحال في الشوط الثاني، حيث واصل همربيه هيمنته على مجريات اللعب، سعياً لاحتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى، ونجح في الوصول إلى مرمى العين مرات ومرات حتى وصل الفارق بين الفريقين إلى تسعة أهداف عندما وصلت النتيجة إلى 30/·21
وبالرغم من هذا الفارق الكبير في الأهداف إلا أن العين عاد أكثر قوة وتماسكاً فسجل لاعبوه ثمانية أهداف متتالية دون أن ينجح خصمه في تسجيل هدف واحد لتصل النتيجة إلى 30/29 ولكن دانييل بافيرود وزميله ميشيل ابلجرين يضيفان آخر هدفين ليضمنا فوز فريقهما بفارق ثلاثة أهداف وبنتيجة 32/·29
وفي اللقاء الثاني الذي جمع بين الزمالك ودوسان الكوري حاول الزمالك جاهداً الفوز بنتيجة المباراة ليدخل طرفاً في الصراع على مركز الوصيف، ولكن الفريق الكوري كشر عن أنيابه مبكراً وبدا قوياً وأكثر إصراراً على حصد النقاط الثلاث والمركز الثالث·
جاءت البداية متكافئة بين الطرفين، وكان الفريق الكوري هو الطرف البادئ دائماً بالتسجيل، وقد سمح لمنافسه بالتعادل معه مرتين في بداية اللقاء عند النقطة 1/1 و2/·2 وبعدها تسلم الكوريون زمام المباراة، مستغلين حالة الارهاق التي كان عليها لاعبو الزمالك ومشاركة البعض منهم وهم يعانون من الإصابة خاصة نجم الفريق ماهر حسين الذي كان ينافس على هداف البطولة والحارس المتألق والمتميز حمادة الروبي·
وفي ظل ظروف الفريق المصري الخارجة عن إرادة الجهاز الفني كان لابد أن ترجح كفة فريق دوسان الذي لعب أفراده بمزاج عالٍ ولياقة وسرعة تفوقان الوصف، لينجح الفريق في تسجل الهدف تلو الآخر موسعاً الفارق بين الحين والآخر لتصل النتيجة إلى 5/2 ويضيف بعدها ثلاثة أهداف أخرى عن طريق الثلاثي المتألق ان جن سونج الذي سجل هدفاً سينمائياً ولا أحلى نال إعجاب وتصفيق الحضور وجونج جيو بارك وسيونج هيون جاي ليتقدم الفريق 8/·3
واعتمد دوسان على الهجوم الخاطف وتشديد قبضته على الدفاع، مما صعب من مهمة لاعبي الزمالك· وكانت الدقيقة 15 من المباراة قد شهدت حادثة طريفة عندما حول المدرب الكوري لاعبه هيي سيوك هان ليتولى حراسة المرمى بسبب طرد حارس الفريق لمدة دقيقتين في ظل إصابة الحارس الثاني، والغريب أن الزمالك لم يسجل سوى هدف واحد خلال فترة الدقيقتين· وبعدها واصل دوسان تألقه ليتقدم 18/11 قبل أن يخطف سيونج هيون الكرة من الحارس الروبي ويرسلها من منتصف الملعب مسجلاً الهدف الأخير في هذا الشوط الذي انتهى 19/11 للكوريين·
ولم يتحسن أداء الزمالك في الشوط الثاني بسبب الظروف القاسية التي واجهها الفريق من إجهاد وإصابات بعد أن لعب مبارياته الخمس خلال ستة أيام· وفي المقابل ظل الفريق الكوري محافظاً على رتمه السريع ليسجل جملة من الأهداف في الوقت الذي وقف فيه منافسه عاجزاً تماماً عن مجاراته ليتسع الفارق بين الفريقين مع مرور الوقت، مما أصاب الجهاز الفني ولاعبي الزمالك بالإحباط· وشهدت الدقائق الأخيرة طرد اللاعب الكوري يون سوك اوه بعد حصوله على ثلاث بطاقات صفراء، ولكن دوسان استمر في تألقه ليحسم المباراة ويفوز 32/·25
وقال أندرياس جوهانسون المدير الفني لفريق همربيه السويدي إن بداية فريقه جاءت جيدة، إلا أن اللاعبين كانوا خائفين من العين وخاصة من الثنائي الصربي بوركو وأوجنين، مؤكداً أنهم نجحوا في هذا الشوط، مشيداً باللاعب راشد عبيد وأدائه الرائع وبزميله عبدالله سعيد الذي يعتبره لاعباً مهارياً ويملك مستقبلاً جيداً وبفريق العين الذي تنبأ له بمستقبل باهر·
وعبرالمدرب عن سعادته بالفوز بالمباراة بالرغم من أن فريقه كان دائماً يلعب ناقصاً بسبب الطرد المتواصل للاعبيه لمدة دقيقتين·
وقال: لا شك أن اللعب مع مدارس وثقافات مختلفة يضيف إليك شيئاً من الخبرة المطلوبة، والمشكلة هنا كانت في مواجهة فرق لا نعرفها بعكس اللعب في السويد، حيث يكون الخصم معروفاً وطريقة لعبه محفوظة للمدربين·

ماركو:
إعداد جيد للدوري والكأس

قال مدرب العين ماركو انه لعب للفوز وقاتل في مباراة مفتوحة لكنه لم يوفق·
وأضاف: الفريق لعب بشكل جيد وبتكتيك رائع في الدفاع، مشيراً إلى أن البطولة إعداد رائع للاعبيه لبطولتي الدوري وكأس الاتحاد·
وأكد أن درس البطولة لن ينساه·

صفوت:
لعبنا مرهقين أمام الماكينات الكورية

وجه محمد صفوت المدير الفني لفريق الزمالك كل الشكر إلى إدارة العين على الحفاوة البالغة وكرم الضيافة، مشيراً إلى أن فريقه لعب 5 مباريات في ستة أيام، مما أصاب اللاعبين بالإرهاق وعرضهم للإصابة، ورغم ذلك واجهوا فريقاً سريعاً لا يتوقف وأداؤه عالي المستوى ولاعبوه أشبه بالماكينات·
وأضاف: النقطة الهامة التي خرجت بها من هذه البطولة هي درس لن أنساه ذلك أنني لن أشارك في أي بطولة إلا وفريقي مكتمل الصفوف·
وقال: غياب أربعة لاعبين مهمين دفعة واحدة مع المنتخب الوطني أثر على أداء ونتائج الفريق، مؤكداً أنهم قد استفادوا فنياً من المنافسة بعد أن أصبح لاعبوه جاهزين لاستكمال بطولة الدوري المحلي·
وأشاد صفوت بالحارس الروبي الذي لعب وهو مصاب، مشيراً إلى أنه واحد من أفضل حراس البطولة·

البطولة حققت أهدافها

تسعى اللجنة المنظمة للبطولة من تنظيم هذه المنافسة إلى تحقيق جملة من الأهداف والتي يأتي في مقدمتها الارتقاء بمستوى فريق اليد وإتاحة الفرصة للاعبيه لاكتساب المزيد من الخبرة بالاحتكاك مع فرق عالية المستوى·
ومن بين الأهداف الأخرى التي تضعها اللجنة المنظمة ضمن أولوياتها التعارف بين لاعبي الفرق المشاركة وتقوية العلاقات بين شباب دول العالم، واللقطة تعبر عن هذا الهدف الأخير والتي تجمع حمادة الروبي حارس مرمى الزمالك وأحد لاعبي فريق تولوز الفرنسي·

نجم من البطولة

قدم محترف العين الصربي بوركو مستوى فنياً رفيعاً وكان واحداً من النجوم المميزين في البطولة وسجل معظم الأهداف العيناوية لينال جائزة أفضل هداف وكان أداؤه محل إشادة من العيناوية ومدربي الفرق المشاركة الذين أثنوا على أدائه·
بوركو لاعب صاحب مردود كبير وخبرة ميدانية طويلة اكتسبها من خلال اللعب لعدة أندية في صربيا وفرنسا وإسبانيا والبرتغال والسويد قبل أن ينتقل إلى صفوف العين·
يقول بوركو عن البطولة انها جاءت في توقيت مناسب للعين الذي يستعد لمواصلة المنافسة في بطولتي الدوري وكأس الاتحاد، حيث تنتظر الفريق البنفسجي أربع مباريات في غاية الأهمية ضمن بطولة كأس الاتحاد، وقد استغل المدرب هذه المنافسة لإعداد الفريق للاستحقاقات المحلية· ولا شك أن اللاعبين استفادوا كثيراً من هذه المشاركة وخاضوا مباريات قوية مع فرق متميزة وتملك الخبرة ويتسم أداؤها بالقوة والتركيز والسرعة العالية وتنفيذ العديد من أساليب اللعب في حالتي الهجوم والدفاع، مما أفاد لاعبي العين وأكسبهم المزيد من الخبرة المطلوبة·
وحول الهزائم المتتالية التي تعرض لها الفريق أشار بوركو إلى قلة الخبرة وسوء الحظ الذي لازم الفريق في كل لقاءاته، حيث كانت البداية دائماً مشجعة ولكن سرعان ما يتراجع أداء اللاعبين مع مرور الزمن وذلك بسبب سوء التركيز الشيء الذي يقود إلى الخسارة· والدليل على سوء قلة خبرة لاعبي العين هدف الزمالك المصري الذي سجله من رمية جزاء جاءت في الثواني الأخيرة بعد ما كان البنفسج متقدماً بهدف ولكن ارتكب الدفاع خطأ فادحاً وكان من الممكن أن يحدث خارج الدائرة وتفادي رمية الجزاء ولكن·· وتمنى بوركو أن يكون العين قد خرج بفوائد جمة من هذه المنافسة مع أمل تقديم مستوى فني أفضل في البطولة المقبلة·
وأبدى اللاعب إعجابه بالترجي التونسي، مؤكداً أنه الأفضل بين الفرق المشاركة ويستحق لقب البطولة بجدارة بعد أن لعب كل المباريات بمستوى ثابت وممتاز من حيث الخطط والأساليب الهجومية والدفاعية·
كما أثنى أيضاً على الزمالك، مؤكداً أنه لعب بطريقة دفاعية رائعة ولكن أثر عليه غياب عدد من لاعبيه الأساسيين المتواجدين مع المنتخب المصري، ولو جاء الفريق إلى البطولة وهو مكتمل الصفوف فإن فرصته للفوز بالكأس كانت ستكون أكبر·

رأي فني
جمال بن طوق:السرعة السويدية سلاح قوي

قال جمال بن طوق سكرتير اتحاد كرة اليد في تعليقه على مباراتي أمس الأول إن المباراة الأولى التي جمعت بين فريقي العين وهمربيه السويدي شهدت تخوفاً وارتباكاً واضحاً من طرف العين وإن الفريق قد عابه الاستعجال في إنهاء الهجمات وضياع الفرص، والدليل على ذلك أن الفارق بين الفريقين وصل في إحدى مراحل اللقاء إلى تسعة أهداف بعد أن تفوق الفريق السويدي في اللعب السريع·
وأضاف: في الشوط الثاني تحسن أداء العين بعد أن تلقى اللاعبون توجيهات مدربهم ماركو حيث بدأوا الحصة الثانية بتركيز أكثر، وهذه بادرة طيبة لفريق العين قد تفيده بشكل إيجابي في منافستي الكأس والدوري·
وعن المباراة الثانية التي التقى فيها فريقا الزمالك المصري ودوسان الكوري أوضح جمال بن طوق أن الزمالك خاض اللقاء في غياب عدد من لاعبيه بسبب الإصابة وهذا ما جعل الفريق الكوري يفرض سيطرة ميدانية واضحة على مجريات اللعب بعد أن دخل الفريق إلى هذه المباراة وهو يعرف هدفه منها تماماً، حيث يسعى للحصول على أحد المراكز الثلاثة الأولى·
وواصل جمال بن طوق حديثه قائلاً: فريق دوسان الكوري يتميز بالسرعة وإنهاء الهجمات بشكل صحيح مما ساعده على تسجيل الهدف تلو الآخر وتوسيع الفارق مع مرور الزمن· وقد حاول فريق الزمالك تقليل الفارق حتى يحقق الفوز ويستطيع إنهاء البطولة وهو في المركز الثالث، ولكن فريق دوسان لم يسمح له بالوصول إلى مبتغاه ليوسع الفارق بين الحين والآخر والذي كان يتأرجح بين 5 و7 أهداف لينهي اللقاء لصالحه وينال المركز الثالث·

العين يتحول إلى المحلية

بعد أن خاض خمس مباريات أمام فرق قوية شاركت في البطولة وخرج منها بفوائد جمة، يعود فريق العين ليتحول للمنافسة المحلية، حيث من المقرر أن يلتقي الاتحاد على ملعب الأخير السبت المقبل ضمن منافسة كأس الاتحاد· كما يستضيف الوصل والشارقة على التوالي قبل أن يواجه النصر على ملعبه بدبي· ويحتل فريق العين المركز الرابع في هذه البطولة برصيد 8 نقاط· وعلى صعيد بطولة الدوري يبدأ العين أولى مبارياته في الدور الثاني في الأول من مارس المقبل حيث يلعب مع الجزيرة على ملعبه بأبوظبي· وكان البنفسج قد أنهى الدور الأول محتلاً المرتبة الخامسة بعد أن جمع 17 نقطة·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو