الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأفريقي: الانقلاب في موريتانيا كان ضروريا ومحل إجماع كامل


نواكشوط-وكالات الانباء: أعلنت رئاسة المجلس العسكري في موريتانيا تعيين حكومة جديدة برئاسة سيدي محمد ولد بوبكر تتألف من 24 وزيرا بينهم ثلاث سيدات·
و أكدت الولايات المتحدة انها 'تتعامل الان' مع الحكام الجدد في موريتانيا 'لانهم هم الذين يتخذون القرارات' في حين اجتمع وفد الاتحاد الافريقي مع العقيد أعلى ولد محمد فال رئيس 'المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية' وطالبه 'بالاسراع بالوفاء بالتزاماته المشجعة'·
وقال ادم ايريلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية 'الذين يديرون شؤون هذا البلد الآن هم الذين نتعامل معهم لانهم هم الذين يتخذون القرارات ونحن نحاول اقناعهم باتخاذ قرارات صائبة' نحو تحقيق انتقال دستوري للسلطة· ووعد المجلس العسكري الذي أطاح بالرئيس معاوية ولد سيد أحمد الطايع باجراء انتخابات رئاسية خلال عامين·
وقال الوفد الافريقي بعد اجتماعه مع فال إنه طالب بانتقال سريع الى الديمقراطية وحذر من ان الاتحاد الافريقي سيواصل تعليق عضوية موريتانيا الى ان يحدث هذا· وذكرت مصادر دبلوماسية ان اعضاء الوفد التقوا ايضا مع رئيس الوزراء سيدي محمد ولد بوبكر وشخصيات مهمة اخرى· وقال وزير خارجية نيجيريا اولويمي ادنيجي ورئيس الوفد الافريقي 'خلصنا إلى أنه يجب إعطاء الفرصة لحكام البلاد بمواصلة العمل من اجل الوفاء بالتزاماتهم التي تبدو في غاية الاهمية لاعادة موريتانيا إلى نظام ديمقراطي حقيقي'·
وحول تعليق عضوية موريتانيا في مجلس الامن والسلام الافريقي قال ادنيجي 'لسنا منظمة عقابية الا أنه جرت العادة أنه كلما حصل تغيير مخالف للدستور فان قرارات من هذا القبيل لا يتم التراجع عنها إلا بعد إجراء الانتخابات'· ومضى يقول 'لن تعود عضوية موريتانيا قبل اجراء انتخابات حرة ديمقراطية والى ان تتولى حكومة منبثقة من تلك الانتخابات' موضحا ان الوفد شدد على ضرورة ان تكون الفترة الانتقالية قصيرة بقدر الامكان وان يتعهد فال ببذل قصارى جهده لاجراء انتخابات بسرعة· وأعرب أدنجي عن ثقته بقادة الانقلاب والضمانات التي قدموها للوفد الافريقي وقال إنه اتضح للوفد من خلال اللقاءات أن 'التغيير كان ضروريا بل ومحل إجماع تام'· وأشار الوزير إلى أنه فوجئ 'بالاستقرار والهدوء والقبول الشعبي لما حصل في البلاد'·
ونددت اميركا والاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي ضمن اطراف اخرى بالانقلاب الذي اطاح بولد الطايع، لكن المعارضة والحزب السياسي الذي يتزعمه الطايع نفسه أيدوا خطط المجلس العسكري ونزل السكان الى شوارع العاصمة نواكشوط ابتهاجا بذلك· ومازال الناس يقودون سياراتهم ابتهاجا ويطلقون ابواق السيارات·
من ناحية أخرى توجه سعيد كمال الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية إلى نواكشوط صباح أمس للوقوف على تطورات الاوضاع هناك· وسيقوم كمال بإعداد تقرير حول زيارته لموريتانيا ولقاءاته مع المسؤولين هناك لرفعه الى الامين العام الذي سيقوم بدوره بتقديمه إلى مجلس الجامعة العربية في دورته المقبلة في شهر سبتمبر المقبل· يذكر أن موريتانيا تمارس حقها كاملا في الجامعة كدولة بالرغم من الانقلاب طبقا لميثاق الجامعة الذي يقضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لاي دولة عربية·

اقرأ أيضا

ترامب يعقد عدة اجتماعات ثنائية على هامش قمة مجموعة العشرين