صحيفة الاتحاد

الرياضي

العين الأكثر شباباً بمتوسط 22,8 عام

هزاع سالم (وسط) من اللاعبين صغار السن في تشكيلة العين

هزاع سالم (وسط) من اللاعبين صغار السن في تشكيلة العين

خاض العين مباراة سيؤول الكوري الجنوبي، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة، في دوري أبطال آسيا لكرة القدم بالتشكيلة الأقل عمراً بين بقية الأندية، وبلغ معدل أعمار لاعبي العين في المباراة 22.8 عام مقابل 24 عاماً للاعبي باختاكور الأوزبكي و25 لأريما الإندونيسي و25.3 للنصر السعودي في هذه الجولة.
وفي الجهة المقابلة كان لاعبو الاتحاد السعودي الأكبر في مباريات الجولة الأولى، بمعدل أعمار بلغ 29.6 مقابل 29.5 للجزيرة و29 لملبورن فيكتوري الأسترالي و28.8 للسد القطري.
وكان أصغر اللاعبين في مباريات الجولة الأولى القطري عبد الكريم حسن، حيث كان يبلغ 17 عاماً و184 يوماً في المباراة أمام الاستقلال الإيراني، أما أكبر اللاعبين في الجولة الأولى فكان كيفن موسكات لاعب ملبورن فيكتوري الأسترالي والبالغ من العمر 37 عاماً.
وعلى صعيد المدربين فإن ميرجلال قاسيموف مدرب نادي بونيدكور الأوزبكي يعتبر أصغر مدربي البطولة، حيث يبلغ من العمر 40 عاماً، وأما المدرب الأكبر بين 32 مدرباً في البطولة، فهو البرازيلي توني أوليفيرا مدرب الاتحاد السعودي والبالغ من العمر 64 عاماً.
حكام الجولة الثانية
وأعلن الاتحاد الآسيوي أسماء حكام مباريات الجولة الثانية، وفي المجموعة الأولى يدير كيم دونج-جين “كوريا الجنوبية” مباراة الغرافة القطري والهلال السعودي، ويساعدهجيونج هاي-سانج ويانج بيونج-أون، أما مباراة سبهان الإيراني والجزيرة، فسوف يديرها عبد المالك عبد الغفور “سنغافورة” ويعاونه جوه جيك فينج وتانج يو مون.
وفي المجموعة الثانية، يدير لقاء النصر السعودي والاستقلال الإيراني، عبد الله الهلالي “عُمان”، ومعه غانم البلوشي وعلي الشيدي، ومراقب مراقب الحكام سالم سعيد “الإمارات”، ويدير مباراة السد القطري و باختاكور الأوزبكستاني، تشوي ميونج-يونج “كوريا الجنوبية”، ويعاونه جانج جون-مو وتشوي مين-بيونج.
وفي المجموعة الثالثة يدير مباراة بونيودكور الأوزبكستاني والاتحاد السعودي، الحكم ماساكي توما “اليابان” ومعه هاروهيرو أوتسوكا وتاكاهيرو أوكانو، ومراقب الحكام علي بوجسيم “الإمارات”، أمام مباراة بيروزي الإيراني مع الوحدة، فيديرها الحكم مينورو توجو “اليابان” ومعه تورو ساجارا وتوشيوكي ناجي.
وفي المجموعة الرابعة يدير مباراة الإمارات مع الريان القطري، فسوف يديرها الحكم لي مين- هو “كوريا الجنوبية” ومعه كانج دو-جوون ويوون كوانج-يول، ويدير الطاقم البحريني المكون من نواف شكر الله وخالد العلان ومحمد جعفر سلمان، الشباب السعودي مع ذوب آهن الإيراني.
وفي المجموعة الثامنة يدير الطاقم الإماراتي المكون من محمد عبد الكريم وصالح المرزوقي وعمر العضب مباراة سوون سامسونج “كوريا الجنوبية” وشنغهاي شينهوا “الصين” في المجموعة الثامنة.
وذكر موقع الاتحاد الآسيوي أن نسخة 2011 تشهد مشاركة 113 محترفاً أجنبياً في صفوف الأندية التي تتنافس من أجل الفوز باللقب القاري الأول على مستوى الأندية.
وضمت الأندية الـ32 المشاركة في البطولة 27 لاعباً أجنبياً آسيوياً من بينهم 8 من كوريا الجنوبية و3 من أستراليا و2 من كل من العراق والكويت وسنغافورة ولاعب واحد من سوريا والأردن وأوزبكستان وعمان ولبنان وتايلاند وكوريا الشمالية وقرغيزستان واليابان والصين.
ويشار إلى أن الاتحاد الآسيوي كان اعتمد اعتباراً من العام الماضية قاعدة “3+1” التي تسمح للأندية المشاركة في البطولة بتسجيل ثلاثة لاعبين أجانب في الفريق إلى جانب لاعب أجنبي رابع من الدول الأعضاء في الاتحاد.
في المقابل فرض اللاعبون البرازيليون حضورهم بشكل واضح من خلال تواجد 35 لاعباً مقابل 5 من صربيا و4 من الأرجنتين وكوت ديفوار، وعلى صعيد توزيع القارات فقد تواجد 45 لاعباً من أميركا الجنوبية و23 من آسيا و23 من أوروبا و14 من أفريقيا مقابل 4 من كونكاكاف.

توزيع الأجانب
أميركا الجنوبية (45): البرازيل 34، الأرجنتين 4، أوروجواي 3، كولومبيا 3.
آسيا (27): كوريا الجنوبية 8، أستراليا 3، العراق 2، الكويت 2، سنغافورة 2، سوريا 1، الأردن 1، عُمان 1، لبنان 1، أوزبكستان 1، تايلاند 1، كوريا الشمالية 1، قرغيزستان 1، اليابان 1، الصين 1.
أوروبا (23): صربيا 5، البرتغال 3، رومانيا 3، مونتينيجرو 3، كرواتيا 2، سويسرا 1، سلوفاكيا 1، السويد 1، اسكتلندا 1، آيرلندا 1، مقدونيا 1، إيطاليا 1، ألمانيا 1، جورجيا 1، فرنسا 1.
أفريقيا (14): كوت ديفوار 4، الجزائر 3، المغرب 2، السنغال 1، نيجيريا 1، مالي 1، الكونغو 1، مصر 1.
كونكاكاف (4): هدنوراس 2، كوستاريكا 2.