الاتحاد

الاقتصادي

«بهارتي» تشتري 70% من شركة «وريد تليكوم»

قالت شركة بهارتي إيرتل الهندية للاتصالات أمس إنها اتفقت على شراء حصة 70% في شركة “وريد تليكوم” ببنجلاديش، وهي مملوكة لمجموعة أبوظبي.
وأضافت بهارتي أكبر مشغل للهاتف المحمول في الهند في بيان أنها ستستثمر 300 مليون دولار تمنحها السيطرة على مجلس إدارة “وريد” وإدارتها، بينما ستحتفظ مجموعة أبوظبي، المالكة الحالية، بحصة 30% من الشركة.

وتعتبر هذه صفقة الاستحواذ الخارجي الأولى لـ”بهارتي” بعد أن فشلت في إبرام صفقة قيمتها 24 مليار دولار مع شركة “ام.تي.ان” بجنوب افريقيا.
وقال بشير أحمد طاهر الرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي إن الشركة الهندية قد تضطر لانفاق أكثر من 300 مليون دولار كاستثمار أولي. وأضاف أن الخطوة التالية هي طريقة نشر الشبكة وهو ما سيؤدي إلى زيادة الاستثمارات. وتابع أنه سيجري الاتفاق على تلك الخطوة بعد موافقة السلطات على خطة الاستثمار المبدئية.
وقالت الشركتان إن مجموعة أبوظبي استثمرت 680 مليون دولار بالفعل في وريد ببنجلاديش وسيبلغ اجمالي الاستثمار مع انضمام بهارتي نحو مليار دولار.
وقالت بهارتي إن الاستحواذ سيتم من خلال شراء الأسهم القائمة في وريد تليكوم من مجموعة أبوظبي وطرح أسهم جديدة بالقيمة الاسمية. وتوقع طاهر إنجاز الاتفاق في خلال فترة من أسبوع إلى عشرة أيام.
وتتطلع شركات الاتصالات الهندية إلى استحواذات في الأسواق الخارجية في ظل الضغوط على هوامش الربح في السوق المحلية بسبب حدة المنافسة وحروب الأسعار.
وتمثل صفقة الاستحواذ التي أبرمتها “بهارتي” تحولاً للتركيز على أهداف أصغر بعد فشلها في الاندماج مع “ام.تي.ان” العام الماضي.
وقال مانوج كوهلي للصحفيين بعد توقيع الاتفاق مع مجموعة أبوظبي “استراتيجية الاستحواذ التي نتبعها هي التوجه للأسواق الناشئة وببنجلاديش من الواضح أنها سوق ناشئة كبيرة جدا جداً”. ويبلغ عدد سكان ببنجلاديش 160 مليون نسمة ونسبة انتشار خدمات المحمول بها 32%.
ولدى “وريد” أكثر من 2,9 مليون مشترك من 51 مليون مستخدم في ببنجلاديش.
واستبعد محللون أن تعزز حصة وريد من السوق ايرادات بهارتي على المدى القريب.
وقال أمباريش باليجا نائب رئيس شركة كارفي للسمسرة “لا اعتقد أنه استحواذ كبير. ببنجلاديش ليست سوقا ضخمة. لن تضيف قيمة لبهارتي على الأقل في الأجل القريب”.
وتراجع سهم بهارتي التي تبلغ قيمتها السوقية 27,5 مليار دولار بنسبة 2,1% إلى 322 روبية بحلول الساعة 09:36 بتوقيت جرينتش، بينما انخفض المؤشر القياسي 0,6%.
وتلقت بهارتي المشورة من ستاندرد تشارترد بشأن هذا الاتفاق. وقال كوهلي إن التركيز سيكون على سرعة توسيع الشبكة في بنجلادش واطلاق علامة إيرتل التجارية.
وكانت هيئة الاتصالات في بنجلادش قد وافقت على الاتفاق المقترح في وقت سابق من هذا الشهر.
وقال طاهر إن مجموعة أبوظبي التي تملك حصة 70% في عمليات وريد بباكستان ليس لديها النية لخفض حصتها أو تصفيتها.
وأضاف “ثمة تكهنات كثيرة في باكستان. لدينا شريك بالفعل في سينج تل” في إشارة إلى شركة اتصالات سنغافورة التي تملك حصة الثلاثين بالمئة المتبقية.
وأفادت تقارير أن شركة تلينور النرويجية التي تملك عمليات في قطاع الاتصالات المحمولة الباكستاني تجري مفاوضات مع وريد. ورفضت تلينور التعقيب

اقرأ أيضا

«أرامكو».. أكبر طرح عام أوَّلي في التاريخ