الاتحاد

الرياضي

جاو: أريد تعليم صغاري في مدرسة «آسيا 2011»

لاعبو الصين يتدربون بقوة منذ وصولهم إلى  الدوحة

لاعبو الصين يتدربون بقوة منذ وصولهم إلى الدوحة

أكد جاو هونجبو مدرب منتخب الصين جاهزية فريقه من أجل المنافسة على لقب كأس آسيا، على الرغم من أن منتخبهم فريق شاب، وهم يشاركون في هذه المباريات بكأس آسيا، ولكنهم يركزون على المستقبل وهم يسعون لبناء منتخب قوي، والمنتخب خاض معسكراً تدريبياً جيداً جداً قبل الحضور إلى قطر.
وأضاف: نخوض أولى مبارياتنا أمام المنتخب الكويتي ونسعى فيها لتحقيق الفوز بالتأكيد، والكل يعرف أن المنتخبات المشاركة كلها قوية وصعبة، ولكن هذه فرصة لنا لنتعلم على أساليب مختلفة في كرة القدم، وكما قلت فمعظم لاعبينا شباب، وأتمنى أن يركزوا على اللعب وليس على النتيجة، وعلينا اختبار قدراتنا في هذه المباريات التي نخوضها في البطولة.
وقال مدرب الصين: فريقنا يضم عدداً كبيراً من اللاعبين الشباب، ومع ذلك فلن نخاف الفرق الأخرى، ونود تقديم الأفضل، ومنذ إنشاء الفرق والمنتخبات الصينية كنا نقدم كل ما في وسعنا كمدربين لتطوير كرة القدم في الصين، وأتمنى من خلال العمل الدؤوب والمستمر أن نستطيع تغيير الكرة الصينية ونسير على الطريق الصحيح، وأعتقد أن المستقبل سيكون مشرقاً للكرة الصينية.
وعن معرفته بالمنتخب الكويتي، قال: المنتخب الكويتي هو الذي فاز بكأس الخليج الأخيرة، وربما يكون الأفضل حالياً من بين فرق المجموعة، ومن خلال ما عرفت من خلال الصحف فإن المنتخب الكويتي فريق جيد، وهو يعيش أفضل أيامه، واليوم سنفعل كل ما في وسعنا لكي نتعلم من الفريق الكويتي.
وأضاف: نحن الآن نركز على اختبار فلسفتنا في لعب كرة القدم، والكل يعلم أن هناك عدداً كبيراً من المدربين تولوا مسؤولية الفريق خلال السنوات العشر الماضية، وقد كانوا يخسرون وأحياناً يتفوقون والآن هم يبحثون عن أسلوب يلعبون به المباريات، ونحن نقول إننا جئنا لنتعلم، وفي كل بطولة هناك جانبان الأول هو التعلم والثاني هو التنافس، وفي ثقافتنا الصينية نولي اهتماماً كبيراً للتعلم.
وعن منتخبي قطر وأوزبكستان، قال مدرب المنتخب الصيني: كل المنتخبات الموجودة في المجموعة الأولى قوية، ولو وضعنا أي فريق منها في مجموعة مختلفة فسيتأهل إلى الدور الثاني، وعلينا الانتظار لنرى كيف ستكون الأمور، خاصة أن هناك الكثير من الأشياء التي سيفصح عنها المستطيل الأخضر.
وأضاف: كل يوم بعد الغداء نجتمع، ونناقش أمور اللاعبين وكلهم تقريباً في مستوى متقارب، ودائماً نقول للاعبين إنهم إذا انضموا للمنتخب الوطني فسوف يجدون الأفضل، ونحن لدينا بطولات مختلفة، ولم تكن لدينا الكثير من الخيارات، وأتمنى ألا يعيد التاريخ نفسه في هذه البطولة ونخرج من الدور الأول كما حدث في البطولة السابقة والتي وقعنا خلالها في مجموعة مشابهة.
واختتم المدرب وقال: يمكن للمنتخب الصيني أن يحقق البطولة الآسيوية، وفي كرة القدم لا بد من العمل بروح الفريق، بالإضافة إلى الحظ، وأعتقد أننا يمكن أن نحقق هذا الكأس في البطولات المقبلة.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني