الاتحاد

الاقتصادي

ووكيل دفع لأول صكوك تتم تسويتها عبر “ناسداك دبي”

عينت شركة سيتي لخدمات الإصدار كوكيل إصدار ودفع لأول صكوك تتم تسويتها عبر القسم المركزي لإيداع الأوراق المالية في بورصة ناسداك دبي والبالغة قيمتها 100 مليون دولار (367 مليون درهم)، والتي أصدرتها مؤسسة التمويل الدولية بتاريخ 4 نوفمبر 2009.

وتدرج “ناسداك دبي” 22 صكاً تبلغ قيمتها الاسمية 17.2 مليار دولار. وتعتبر الصكوك التي أصدرتها مؤسسة التمويل الدولية، التابعة لمجموعة البنك الدولي، أول صكوك تستخدم القسم المركزي لإيداع الأوراق المالية في ناسداك دبي لحفظ أوراقها المالية.

وستقوم “سيتي” بدور وكالة الدفع وجهة الضمان لهذه الصكوك طيلة مدة الصفقة. وعلاوة على ذلك، ونظراً للأهمية الكبيرة لهذه الصفقة، يتطلب هذا التعيين من “سيتي” فتح وإدارة “حساب إصدار جديد” مع “ناسداك دبي” لإصدار وتسليم الأوراق المالية في السوق الرئيسة.
وقال ستيف دونوفان، رئيس خدمات المعاملات الدولية في الشرق الأوسط وباكستان: “باعتبارها إحدى الشركات الرائدة عالمياً في ضمان عمليات الإصدار والدفع، يسعدنا في (سيتي) أن نقوم بتوفير هذه الخدمات للمرة الأولى عبر القسم المركزي لإيداع الأوراق المالية في بورصة ناسداك دبي من خلال هذه الصفقة البارزة”.
وأضاف: “لا شك في أن إدراج ومقاصة صكوك مؤسسة التمويل الدولية يعد خطوة مهمة إلى الأمام نحو مزيد من التطور لدبي ومنطقة الشرق الأوسط باعتبارها مركزاً للتميز في مجالات المقاصة والتسوية والوصاية على سندات الدين. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تضمين هذه السوق المحلية الجديدة لخدمات الإصدار باعتماد قدرات محلية يؤكد التقدير المتزايد لخدماتنا في مجال الأوراق المالية والصناديق الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط، والتزامنا المتواصل تجاه المنطقة”.
بدوره، قال جيف سينغر، الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي: “في وقت تحقق فيه دبي توسعاً كبيراً كمركز للتمويل الإسلامي، تتطلع (ناسداك دبي) إلى إدراج المزيد من الصكوك ودعمها من خلال القسم المركزي لإيداع الأوراق المالية في البورصة. ويظهر التعامل الناجح مع صكوك مؤسسة التمويل الدولية كفاءة وفعالية أطر العمل في قسم الإيداع المركزي، الذي يمتلك القدرة على التعامل مع السندات التقليدية أيضاً. ولا شك في أن دور (سيتي) كوكيل إصدار شكّل عاملاً مهماً في نجاح عملية إدراج صكوك مؤسسة التمويل الدولية”. يذكر أن مجموعة سيتي تزاول نشاطها في العالم العربي منذ حوالي 50 عاماً، وهي تعتبر أسواق المنطقة مراكز حيوية للتوسّع الدولي. وتنشط المجموعة بشكل مباشر في عشر دول عربية هي: مصر، والإمارات العربية المتحدة، ولبنان، والأردن، وتونس، والمغرب، والجزائر، والبحرين، والكويت، وقطر

اقرأ أيضا

«أرامكو»: استئناف الإنتاج بالكامل من خريص نهاية سبتمبر