الاتحاد

عربي ودولي

روسيا: اعتراف اليابان بنتائج الحرب العالمية الثانية شرط لإبرام معاهدة سلام مشتركة

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الياباني تارو كانو (يسار)

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الياباني تارو كانو (يسار)

أعلنت روسيا أن اعتراف اليابان بنتائج الحرب العالمية الثانية بشكل كامل، هو الشرط الأساسي لتوقيع معاهدة سلام بين الدولتين.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الروسية حول زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الياباني تارو كانو لموسكو في الرابع عشر من الشهر الجاري لإجراء مباحثات مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، لبحث ابرام معاهدة سلام، حسبما ذكرت، اليوم السبت، وكالة سبوتنيك.

ونوه البيان إلى أن إعادة جزر الكوريل إلى روسيا تعد من نتائج الحرب العالمية الثانية التي يجب على طوكيو أن تقر بها.
غير أن طوكيو رفضت الإقرار بهذه الحقيقة، وهو ما حال دون توقيع معاهدة السلام الروسية اليابانية حتى الآن.

ومنذ انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1945، تتنازع اليابان وروسيا على ملكية الجزر التي تطلق عليها طوكيو "المناطق الشمالية"، فيما تطلق عليها موسكو جزر كوريل الجنوبية.

غير أن بيان الخارجية الروسية الصادر، اليوم السبت، شدد على ضرورة تطوير العلاقات الروسية اليابانية والارتقاء بها إلى مستوى علاقات الثقة والشراكة.

اقرأ أيضا