جنيف (وام) ـ بحث معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، مع معالي سردار إياز صادق رئيس الجمعية الوطنية الباكستانية تنسيق المواقف البرلمانية في أعمال المجلس الحاكم، واجتماعات الجمعية 130 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد حالياً في جنيف، والذي يستمر حتى 20 مارس الجاري. وجرى خلال اللقاء، بحث تعزيز التعاون البرلماني بين المجلس الوطني الاتحادي والجمعية الوطنية الباكستانية وأهمية تفعيل لجان الصداقة بين البرلمانين وتبادل الزيارات والخبرات للمساهمة في دعم العمل البرلماني الوطني والدولي بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين. كما التقى معالي محمد أحمد المر، معالي جميل تشيتشيك رئيس البرلمان التركي الكبير، وذلك على هامش مشاركة وفد المجلس في أعمال اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي بجنيف. وأكد معالي رئيس المجلس عمق العلاقات الثنائية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين في جميع المجالات، خاصة في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والعقارية والسياحية. وبحث معالي المر ونظيره التركي، سبل تعزيز علاقات التعاون بين المجلس الوطني الاتحادي، والبرلمان التركي، وتطرقا إلى مشاركة وفدي الشعبتين البرلمانيتين في اجتماعات الجمعية 130 للاتحاد البرلماني الدولي، وتنسيق المواقف حيال الموضوعات المطروحة على جداول الأعمال، وأبرزها البند الطارئ وانتخاب الأمين العام للاتحاد خلفا للأمين العام الحالي الذي ينتهي عمله في 30 يونيو المقبل. وتلقى معالي المر دعوة من معالي تشيتشيك لزيارة جمهورية تركيا، لتفعيل علاقات الصداقة البرلمانية، والاطلاع على آلية عمل البرلمان التركي، وتعزيز الروابط المشتركة وتبادل الخبرات في المجال البرلماني، فضلاً عن بحث تطوير وتعزيز العلاقات الإماراتية التركية في الأعمال والقطاعات الحيوية في البلدين. حضر المقابلتين وفد الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي، وضم كلا من راشد الشريقي، وأحمد المنصوري، وعلي النعيمي، وعلي جاسم وسلطان السماحي أعضاء المجلس، وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية. وعلى صعيد متصل شارك سلطان سيف السماحي ممثل الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي في أعمال منتدى البرلمانيين الشباب، على هامش الأعمال المصاحبة لاجتماعات الجمعية 130 للاتحاد البرلماني الدولي بجنيف. وقدم رئيس الاجتماع نبذة حول اجتماعات اللجان الدائمة الثلاث للاتحاد البرلماني، مشيراً إلى أن اجتماع الشباب البرلمانيين لا تزال اجتماعاته غير رسمية وأن المنتدى سيكتسب صفته الدائمة واعتباره جهازاً من أجهزة الاتحاد خلال الدورة المقبلة. وأكد دور الشباب في العملية الديمقراطية والمساهمة في أعمال هذه الاجتماعات من خلال المداخلات التي تسهم في تعريف البرلمانات بأهمية مشاركة الشباب في الحياة السياسية. وتمت خلال الاجتماع مناقشة نظام عمل المنتدى حيث قدم رئيس الاجتماع نبذة تعريفية حوله وذلك وفق ما تم اعتماده في الدورة السابقة للاتحاد البرلماني الدولي «الجمعية 129» واللجنة التنفيذية وسيتم عرضه على المجلس الحاكم يوم 20 مارس لاعتماده بصورته النهاية. ووافق المشاركون على مقترح اللجنة التنفيذية بشأن تحديد سقف أعلى لأعمار أعضاء مجلس منتدى البرلمانيين الشباب بحيث لا يتجاوز الـ 45 عاما. وأشار سلطان سيف السماحي من خلال مداخلته إلى أنه على الرغم من أن مشروع قواعد العمل لمنتدى الشباب البرلمانيين الجديد الذي وافانا فيه الاتحاد البرلماني الدولي بتاريخ 13 ديسمبر 2013 تضمن إقرار بمقترح الإمارات بشأن ضرورة أن يحدد سن العضوية في أعمال المنتدى بسقف أعلى وهو سن 45، وهو ما تم الأخذ به في المسودة الأخيرة إلا أنه تلاحظ للشعبة البرلمانية أن المشروع الجديد لم يشر إلى اعتبارات أساسية كانت الشعبة البرلمانية، قد أشارت إليها سابقا وهي أن الأهداف التي تمت صياغتها للمنتدى جاءت بعبارات عامة وإنشائية غير محددة مما يؤدي إلى صعوبة فعالية تنفيذها على أرض الواقع. وأضاف السماحي أنه من المتوقع والمأمول أن يمثل الشباب البرلمانيون قادة فكر ورأي في دولهم لجموع الشباب المواطنين كما أنهم يملكون أدوات تأثير مهمة في تثقيف وتوعية الشباب خاصة، إلى جانب أنهم منتخبون في برلماناتهم الوطنية ولذلك فإن أحد الأهداف العامة التي تم اقتراحها هي إلزام الشباب البرلمانيين في كل دولة بأن تكون لهم تقاريرهم حول مشكلات وتطلعات الشباب على المستوى الدولي حتى يتمكن هذا المنتدى ومن ثم الاتحاد من أن تكون له رؤية واقعية وعالمية حول مشاكل ودور وطموحات الشباب. وأوضح سلطان السماحي أن الشعبة البرلمانية الإماراتية تبدي موافقتها على هذا النظام المقترح بصفته إطارا عاما لقواعد العمل لمنتدى الشباب البرلمانيين إلا أن ذلك من وجهة نظرها يتطلب إعداد دليل عمل فني يتضمن المفاهيم والمبادئ الأساسية التي جاءت قبل ذلك في اقتراح الشعبة بشأن تشجيع مشاركة الشباب في العملية السياسية والتعرف على مشكلاتهم والتعليم الديمقراطي وقيم ومعايير السلوكيات الانتخابية ورؤية البرلمانات الوطنية لقضايا الشباب وقادة الرأي من الشباب ودورهم الاجتماعي وغير ذلك من القضايا التي تمثل اهتمامات شباب العالم.