الاتحاد

الرياضي

المدربون يرشحون إسبانيا وألمانيا للفوز باللقب

وارسو (أ ف ب) - كان المنتخبان الاسباني والألماني، بطل ووصيف النسخة الماضية، محط ترشيح المدربين للفوز بلقب كأس أوروبا التي تقام الصيف المقبل في بولندا وأوكرانيا. وأنهى مدربو المنتخبات الـ 16 المشاركة في نهائيات البطولة القارية أمس ندوة احتضنتها بولندا في اطار التحضير اللوجستي. واضطر المدربون إلى الرد على اسئلة الصحفيين حول هوية المنتخب المرشح بحسب كل منهم للفوز باللقب، وصبت الترشيحات في مصلحة اسبانيا وألمانيا اللتين تواجهتا في نهائي النسخة الماضية عام 2008 وخرجت الأولى فائزة 1-صفر.
وكان مدرب منتخب بولندا فرانسيشك سمودا أول المجيبين على هذا السؤال، قائلاً: “أعتقد أن الجميع يعرف من هم المرشحون الاوفر حظاً، بالنسبة إلي، أنهما ألمانيا واسبانيا”. أما مدرب المانيا يواكيم لوف، فرشح بدوره منتخب اسبانيا للاحتفاظ باللقب، مضيفاً: “انها اسبانيا (المرشحة الأوفر حظا) في كل الأحداث، أما الدول الأخرى فتأتي بعدها، هدفنا الأول أن نتخطى دور المجموعات على أقل تقدير، وسنرى بعدها ما سيحصل، مجموعتنا صعبة بوجود البرتغال وهولندا والدنمارك”. وواصل: “بالطبع نملك الثقة للقول بان هدفنا الوصول إلى ربع النهائي”.
أما مدرب فرنسا لورلان بلان، فقال: “كل منا لديه المنتخب الذي يعتبره الأوفر حظاً، وبالنسبة الي المنتخبات الأوفر حظاً هي اسبانيا وألمانيا وهولندا”. ولم تكن توقعات مدرب ايرلندا الايطالي جوفاني تراباتوني مختلفة عن نظرائه، إذ اعتبر بأن اسبانيا هي الأوفر حظا، لكنه حذر من امكانية حصول مفاجآت، مضيفاً: “هناك فريق قوي جداً، فريق معروف وهو المنتخب الاسباني، وهناك أيضا إنجلترا وهولندا والمانيا، عادة هذه هي المنتخبات الأربعة المرشحة لكني اتذكر حين فازت اليونان (عام 2004)، وبالتالي في كرة القدم كل شيء ممكن، اعتقد ان لكل مدرب وبلد الحق بأن يحلم”.

اقرأ أيضا

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج