الاتحاد

الرياضي

أشرعة «ياس» ترفرف على كورنيش أبوظبي اليوم

الشراعية 22 تفتتح موسم سباقات نادي أبوظبي للرياضات البحرية (من المصدر))

الشراعية 22 تفتتح موسم سباقات نادي أبوظبي للرياضات البحرية (من المصدر))

مصطفى الديب (أبوظبي)

?يقص سباق «ياس» للمحامل الشراعية فئة 22 قدماً، شريط موسم سباقات نادي أبوظبي للرياضات البحرية اليوم، ويكون عشاق البحر على موعد مع سباق الشباب، الذي يعد واحداً من أهم سباقات البحر، في ظل الاعتماد عليه في بناء الكوادر الوطنية.
وينطلق السباق الذي يشارك فيه 80 محملاً ، بما يقارب 250 بحاراً، في الواحدة من بعد ظهر اليوم، ويمتد لمسافة سبعة أميال.
وأعد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت العدة للخروج بسباق مميز في مستهل الموسم، لاسيما أن الانطباع الدائم لدى الجميع أن التميز هو العنوان الثابت لجميع الفعاليات التي تقام تحت مظلة النادي، ورصدت الإدارة جوائز بقيمة 350 ألف درهم بهدف تحفيز المتميزين في هذه الفئة المهمة بالنسبة للجميع.
وكانت تأجلت بداية الموسم بعد حيلولة الظروف الجوية أمام إقامة سباق أبوظبي للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً الأسبوع الماضي.???
وعقدت اللجنة المنظمة عدداً من الاجتماعات التحضيرية مع الجهات الحكومية المساندة في تنظيم السباق، وتم الانتهاء من جميع الاستعدادات لتكون انطلاقة مميزة للموسم الجديد، وأسدل النادي الستار على الموسم المنصرم في الثامن عشر من الشهر الماضي، بسباق فئة 22 قدماً أيضاً.
من جانبه أكد ماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن فئة 22 قدماً تعد واحدة من الفئات المهمة في سباقات الشراع، لاسيما أنها الأساس الذي يقوم عليه بناء البحار الشراعي منذ مرحلة النشء.
وقال: إن نادي «أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت» يعول كثيراً على هذه الفئة في تخريج مزيد من المواهب الشابة من بين أروقة النادي لتمثيل الدولة في مختلف الفعاليات البحرية، سواء الداخلية أو الخارجية، مثلما فعل النادي مع البحار الإماراتي عادل خالد، الذي يشارك في سباقات فولفو للمحيطات العالمية.????
وأعلن المهيري أن روزمانة العام الجديد ستتضمن عدداً كبيراً من الفعاليات من بينها سباقات فئات 60 قدماً و43 قدماً و22 قدماً، وكذلك سباقات البوانيش، علاوة على الأحداث العالمية التي ستقام تحت مظلة النادي من بينها بطولة العالم للإبحار الشراعي.????
وأكد أن الموسم الماضي شهد إثارة بالغة في السباقات البحرية التي نظمها النادي، خصوصاً في فئة 60 قدماً، التي شهدت منافسة شرسة في سباقاتها الثلاثة، زركوة وأبو الأبيض وغناطة، وتوقع مزيداً من الإثارة والندية بين المشاركين في جميع الفعاليات التي تقام تحت مظلة النادي.????
وقال: بكل تأكيد يسعى النادي لتأكيد دوره الفاعل في نشر التراث الوطني البحري في نفوس شباب الوطن، الذين أكدوا أنهم يعشقون هذا الإرث الكبير من خلال مشاركاتهم الواسعة في جميع السباقات التي أقيمت على مدار الموسم الماضي.??
وطالب المشاركين بضرورة الالتزام باللوائح والقوانين المنظمة لجميع المنافسات، حتى تتاح لكل شخص فرصة المنافسة في أجواء تنافسية شريفة مليئة بالندية الإثارة.
وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع في سباق اليوم، مشيراً إلى أن هناك العديد من نقاط القوة التي يحفل بها الموسم الجديد عن المواسم السابقة، أهمها معرفة الجميع أن هناك حوافز قيمة في انتظار المتفوقين دائماً، مشيراً إلى أن النادي سوف يقدم مجموعة من الحوافز القيمة لكل السباقات، سواء لفئة 60 قدماً، التي خصص لها العام الماضي 3.5 مليون درهم جوائز لكل سباق، علاوة على تخصيص سيارات كجوائز أيضاً للفائزين بالمراكز الأولى، وهي بادرة تتحذ للمرة الأولى.
ووجه المهيري الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم والمتميز للتراث بشكل عام وللسباقات البحرية بشكل خاص، مؤكداً أن دعم القيادة الرشيدة هو الرافد الأول لكل النجاحات التي تتحقق على أرض الواقع.
ووجه التحية إلى العاملين في النادي على المجهودات الكبيرة التي يبذلها كل فرد من أجل خروج كل حدث بالشكل الذي يليق بمكانة النادي ومكانة التراث الإماراتي الأصيل، الذي يعشقه الجميع من الكبار والصغار على أرض هذا الوطن الغالي.

اقرأ أيضا

الأندية الإسبانية تطلق مسابقة دوري للأطفال "اللاجئين"