الاتحاد

الرياضي

«مان سيتي» يواجه سوانسي في موقعة «ويلز»

لندن (أ ف ب) - يسعى قطبا مانشستر، سيتي ويونايتد، إلى تناسي تعثرهما الأوروبي والتركيز مجدداً على معركتهما المحلية، عندما يحل الأول ضيفاً ثقيلاً على سوانسي سيتي، فيما يلعب الثاني مع ضيفه وست بروميتش ألبيون غداً في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
على ملعب “ليبرتي ستاديوم”، يبدو سيتي مرشحاً لتحقيق فوزه الخامس على التوالي والثاني والعشرين هذا الموسم عندما يتواجه مع ضيفه سوانسي سيتي الرابع عشر والباحث عن الاقتراب أكثر من منطقة الأمان. ويأمل فريق المدرب الايطالي روبرتو مانشيني أن يضع خلفه سقوطه أمس الأول أمام مضيفه سبورتينج لشبونة البرتغالي (صفر-1) في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج” من أجل المحافظة على أقله على فارق النقطتين الذي يفصله عن جاره اللدود يونايتد. ويدخل سيتي مرحلة حاسمة في سعيه من أجل الظفر باللقب للمرة الأولى منذ 1968 والثالثة في تاريخه، وهو يأمل أن يخالف التوقعات التي ترجح كفة جاره يونايتد للاحتفاظ باللقب كون الطريق أمامه أصبحت أسهل بكثير من “السيتزن” لأنه لا يواجه في المراحل المتبقية من الموسم سوى فريق واحد بين السبعة الأوائل في الترتيب وهو سيتي بالذات في 30 أبريل المقبل على ملعب الأخير “ستاد الاتحاد”.
وأمام فريق مانشيني العديد من الاختبارات الصعبة أولها الأسبوع المقبل أمام ضيفه تشيلسي، ثم يحل ضيفاً على أرسنال في 8 أبريل وعلى نيوكاسل يونايتد في المرحلة قبل الأخيرة في 5 مايو المقبل. ومن المؤكد أن الخطأ سيكون ممنوعا على سيتي في هذه المرحلة الحاسمة من الموسم خصوصا أن يونايتد لم يظهر أي بوادر تراخ في محاولته إزاحة جاره عن الصدارة وأبرز دليل على ذلك الأداء الذي قدمه في المرحلة السابقة أمام توتنهام (3-1).
ولن تكون زيارة سيتي إلى ويلز سهلة على الإطلاق لأن سوانسي نجح هذا الموسم في انتزاع نقاط من أرسنال وتشيلسي وتوتنهام وليفربول على ملعبه “ليبرتي ستاديوم”، علماً بأن فريق مانشيني كان حسم لقاء الذهاب برباعية نظيفة.
وعلى ملعب “أولدترافورد”، سيكون يونايتد مرشحاً لتخطي عقبة وست بروميتش ألبيون العاشر، وتحقيق فوزه الرابع على التوالي والسابع في المباريات الثماني الأخيرة، خصوصاً أنه سيحاول مصالحة جمهوره بعد سقوطه أمس الأول أمامهم ضد اتلتيك بلباو (2-3) الاسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي من “يوروبا ليج”.
ولم يفقد المدرب الاسكتلندي اليكس فيرجوسون الأمل في العودة الخميس المقبل من ملعب “سان ماميس” ببطاقة التأهل إلى ربع النهائي، مشيراً إلى أن فريقه استحق هزيمته الثانية على التوالي بين جمهوره في المسابقة الأوروبية (خسر في الدور السابق أمام أياكس الهولندي 1-2 دون أن يحرمه ذلك من التأهل لفوزه ذهابا 2-صفر).
وعلى ملعب “جوديسون بارك”، سيسعى توتنهام الثالث إلى تعويض خسارته أمام يونايتد في المرحلة السابقة وذلك عندما يحل اليوم ضيفاً على ايفرتون في اختبار صعب جداً، خصوصا أنه لم يفز على الأخير في عقر داره منذ 21 فبراير 2007 (2-1).
ويدخل فريق المدرب هاري ريدناب إلى المباراة بمعنويات جيدة بعد أن نجح الأربعاء الماضي في تخطي عقبة ضيفه المتواضع ستيفينيدج من الدرجة الثالثة وبلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس بالفوز عليه 3-1 في مباراة معادة.
وكاد توتنهام أن يحرج مجدداً أمام ضيفه المتواضع الذي اجبره على خوض هذه المباراة، بعد أن تعادل معه في اللقاء الأول صفر-صفر، وذلك لأن الفريق اللندني تخلف في الدقيقة 4 لكنه نجح في نهاية المطاف بالخروج فائزاً بفضل ثنائية من جيرماين ديفو وهدف من التوجولي إيمانويل أديبايور. وسيحاول توتنهام جاهدا الخروج بالنقاط الثلاث من أجل المحافظة على فارق النقاط الأربع الذي يفصله عن ملاحقه أرسنال الذي يختتم المرحلة بعد غد بمواجهة قوية مع ضيفه نيوكاسل السادس. وسيدخل فريق المدرب آرسين فينجر إلى هذه المواجهة بمعنويات مرتفعة بعدما كان قاب قوسين او ادنى من تحقيق “المعجزة” أمام ضيفه ميلان الايطالي بالفوز عليه 3-صفر في ذهاب الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد أن خسر الذهاب في ميلانو صفر-4.
وعلى ملعب “ستامفورد بريدج”، يأمل تشيلسي الخامس بفارق ثلاث نقاط عن جاره أرسنال أن يتخطى ضيفه ستوك سيتي في أول مباراة له في الدوري بعد إقالة مدربه البرتغالي أندري فياس-بواس. وكان الاختبار الأول للفريق اللندني بقيادة مساعد المدرب الايطالي روبرتو دي ماتيو موفقة حيث حجز بطاقته إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إنجلترا بفوزه على مضيفه برمنجهام سيتي من الدرجة الأولى 2-صفر في مباراة معادة.
وخاض تشيلسي المباراة بقيادة دي ماتيو الخليفة الموقت لبواس الذي أقيل الأحد الماضي من منصبه عقب الخسارة أمام وست بروميتش البيون صفر-1 في المرحلة السابقة. وكان الفوز على برمنجهام الثاني لتشيلسي في مبارياته الثماني الأخيرة في مختلف المسابقات. وبدوره يحل ليفربول السابع ضيفاً اليوم على سندرلاند، فيما يلعب بولتون واندررز مع كوينز بارك رينجزر، واستون فيلا مع فولهام، وولفرهامبتون مع بلاكبيرن روفرز، على أن يلتقي غداً نوريتش سيتي مع ويجان اثلتيك.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته