الاتحاد

الإمارات

شرطة الشارقة تحقق أمنيات أصحاب الهمم بـ «شرطي مرور»

شرطة الشارقة تستجيب لرغبات أصحاب الهمم بممارسة وظيفة شرطي مرور ( من المصدر)

شرطة الشارقة تستجيب لرغبات أصحاب الهمم بممارسة وظيفة شرطي مرور ( من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

استضافت القيادة العامة لشرطة الشارقة صباح أمس مجموعة من أبناء التمكين من منتسبي مؤسسة التمكين الاجتماعي بالشارقة، بهدف تحقيق رغباتهم بممارسة مهنة «شرطي مرور».
وقامت إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة بتنظيم برنامج لإشراك المنتسبين في بعض مهام العمل الميداني للدوريات المرورية، حيث قاموا بمرافقة عناصر الشرطة أثناء تأدية عملهم في تنظيم السير والمرور، والإشراف على توجيه حركة المرور في عدد من المواقع والتقاطعات والشوارع ، بالإضافة إلى عدد من المهام التي يضطلع بها رجال المرور ورقباء السير.
ويأتي ذلك في إطار دعم القيادة العامة لشرطة الشارقة للجهود التي تضطلع بها مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي في رعاية الفئات الاجتماعية المختلفة، والنهوض بواقعها وتمكينها من المشاركة والإسهام في بناء المجتمع ، وتعبيراً عن الاهتمام الخاص الذي توليه القيادة العامة لشرطة الشارقة لفئة أصحاب الهمم وحرصها على تعزيز التعاون مع كافة المؤسسات والجهات التي تقوم برعايتهم ودعمهم وتمكينهم من الانخراط في مسيرة البناء والتنمية.
وقالت الملازم حورية الزرعوني المنسقة بين القيادة العامة لشرطة الشارقة ومؤسسة التمكين الاجتماعي إن هذه المبادرة تأتي ضمن العديد من المبادرات التي تبنتها القيادة العامة لشرطة الشارقة بالتعاون مع مؤسسة التمكين منها (برنامج كفالة الأيتام – وبرنامج تشيع منتسبي المؤسسة على العمل التطوعي ومبادرة شتاء دافئ).
وقال الملازم أول سعود الشيبة من إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة، تأتي مشاركتنا ضمن المبادرات المجتمعية التي تحرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على تفعيلها إسهاماً منها في التواصل مع مختلف شرائح المجتمع تعزيزاً لمد جسور التواصل معهم ، والتفاعل مع كافة الهيئات والمؤسسات بالدولة.
من جانب آخر قالت الأستاذة مريم مال الله رئيس قسم الخدمة النفسية في مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، تسعى المؤسسة من خلال برامجها المتنوعة على الوقوف على احتياجات أبناءها وتحقيق عدت مخرجات أهمها التخلص من السلوكيات الخاطئة وإحلالها بسلوكيات إيجابية لتحقيق الصحة النفسية السليمة لهم .
يذكر أن شرطة الشارقة كانت في طليعة المؤسسات التي بادرت إلى الأخذ بأيدي أصحاب الهمم وإتاحة فرص العمل أمامهم، وتشغيلهم في عدد من إداراتها وأجهزتها المختلفة، وفق طبيعة حالاتهم وإمكانياتهم وقدراتهم، انطلاقاً من رؤية وزارة الداخلية واهتمامها الخاص بهذه الشريحة المهمة والفاعلة من شرائح المجتمع.

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يحذر من اضطراب البحر وارتفاع الموج في الخليج العربي