الاتحاد

الرئيسية

أسعار الخبز تنخفض 25% في أبوظبي

عامل في أحد المخابر في أبوظبي حيث خفضت المخابز الاسعار بنسبة 25%

عامل في أحد المخابر في أبوظبي حيث خفضت المخابز الاسعار بنسبة 25%

خفضت مخابز في أبوظبي أمس أسعار الخبز ومشتقاته بنسبة تبلغ 25%، تنفيذاً للاتفاقية التي وقعتها وزارة الاقتصاد مع أصحاب المخابز في الإمارة الأسبوع الماضي·
وأكد مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الدكتور هاشم النعيمي أهمية التزام جميع المخابز بالأسعار الجديدة المتفق عليها، مشيراً إلى أن هذا الإجراء يأتي ضمن توجه الوزارة بمراجعة أسعار السلع والمواد الغذائية، بما يتوافق مع أسعارها في السوق العالمية·
وبعد التخفيض الجديد، بلغ سعر ''كيس'' الخبز من الحجم الكبير من وزن واحد كيلوجرام 2,5 درهم، مقابل 3 دراهم لنفس العبوة الأسبوع الماضي، كما بلغ سعر كيس الخبز من حجم وسط ''3 أرغفة'' درهماً واحداً، مقابل 1,5 درهم·
وجاءت تخفيضات أسعار الخبز في أبوظبــــي بعـــد تخفيضات شملت 5 إمارات، وهي رأس الخيمة وأم القيوين والشارقة والفجيرة وعجمان، وتكتمل عمليات تخفيض أسعار الخبز بالدولة الأسبوع المقبل، بعد توقيع الوزارة اتفاقية مماثلة مع أصحاب مخابز إمارة دبي·
وأوضح النعيمي أن الأسبوع المقبل يشهد اختتام المرحلة الأولى من الخطة الشاملة لتراجع أسعار السلع والمواد الغذائية للعام ،2009 بانخفاض في أسعار الخبز ومشتقاته بنسبة 25%، وتراجع أسعار نحو 24 عبوة من حليب ''نيدو'' بنسبة 15%، إضافة لانخفاض 5 أصناف من الأرز بنسب تتراوح بين 15 إلى 35%، وذلك بكافة امارات الدولة·
وأوضح أن تلك التراجعات سارية بمختلف منافذ البيع، مشدداً على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المخالفين في الأسعار، حيث يشهد الأسبوع المقبل حملة تفتيشية بمختلف أنحاء الدولة للتأكد من البيع بالأسعار الجديدة·
وأفاد بأنه جرى تشكيل لجان لمراقبة الأسعار على مستوى كل إمارة، وتضم تلك اللجان مندوبين من البلدية والدائرة الاقتصادية ووزارة الاقتصاد·
وأضاف النعيمي أن مراقبة تخفيض الأسعار في الخبز ومشتقاته والمواد الغذائية، تتم بالتنسيق مع البلديات وغرف التجارة ودوائر التنمية الاقتصادية بإمارات الدولة، حيث ستقوم تلك الجهات بفرض رقابة على ما تنتجه المخابز من الخبز و''السمون'' وغيرها من المنتجات وتطبيق المعايير التي تحددها هيئة المقاييس والمواصفات في الدولة·
وتوقع النعيمي استمرار انخفاض الأسعار، لافتاً إلى تشديد الوزارة على التجار والموردين ببيع السلع والمواد الغذائية بالأسعار الجديدة والتي تراجعت في دول المصدر، بسبب الازمة المالية العالمية، وتراجع أسعار الوقود وكلف التشغيل·
كما تحدد سعر عبوة ''نيدو'' من وزن 2,5 كيلوجرام بـ63 درهماً· مقابل 74,5 درهم، على أن تباع كافة العبوات بمختلف أوزانها بتراجع 15%·
ونوه النعيمي بأن المرحلة الثانية من الخطة والتي من المقرر البدء فيها خلال الربع الثاني من العام الحالي، تشمل تخفيض أسعار سلع بنسبة تصل إلى 60%، مقابل أسعارها الحالية، لافتاً إلى أن العام 2009 سيشهد طرح مبادرات جديدة لوزارة الاقتصاد لمواجهة التقلبات أو التغييرات المتوقع حدوثها في أسعار السلع الغذائية·
وطالب المستهلكين بالإبلاغ عن منافذ البيع التي تبيع الخبز والحليب البودرة بأسعار مرتفعة عن الأسعار التي تم الاتفاق عليها·
وكانت شركة ''نستله'' خاطبت وزارة الاقتصاد الأسبوع الماضي بموافقتها على تخفيض أسعار 24 عبوة بأحجام مختلفة بنسبة 15%لكافة العبوات، حيث تراجع سعر العبوة زنة 2,5 كليوجرام إلى 63 درهماً، مقابل 74,5 درهم·
وأوضح النعيمي أن الوزارة تقوم بتنفيذ القرار الوزاري رقم 466 لسنة ،2007 والذي يتعلق بضبط ما يقع من مخالفات لقانون حماية المستهلك، حيث نص القرار على إنذار الجهة المخالفة في المرة الأولى، واذا تكررت المخالفة توقع الغرامة المناسبة لنوع المخالفة وفي حال تكرر المخالفة من جانب منفذ البيع أو المورد، تقوم الوزارة بإغلاق تلك الجهة لمدة أسبوع بالتعاون مع الجهات المحلية المختصة

اقرأ أيضا