الاتحاد

كرة قدم

يوفنتوس يعبر ساسولو بهدف بوجبا

لاعبو يوفنتوس يهنئون بوجبا بالهدف الثمين (أ ب)

لاعبو يوفنتوس يهنئون بوجبا بالهدف الثمين (أ ب)

روما (د ب أ)

قاد النجم الفرنسي بول بوجبا فريقه يوفنتوس للفوز على ضيفه ساسولو بهدف نظيف أمس الأول ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين للدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم التي شهدت فوز لاتسيو على ضيفه فيورنتينا برباعية نظيفة.

وانتظر يوفنتوس حتى قبل ثماني دقائق من النهاية لتسجيل هدف الفوز بتوقيع بوجبا الذي تلقى تمريرة متميزة من سيموني بيبي ليسدد بشكل مباشر في الشباك.
ورفع يوفنتوس رصيده في الصدارة إلى 61 نقطة ليقترب خطوة جديدة من التتويج بلقب الدوري الإيطالي للمرة الرابعة على التوالي.
ووسع يوفنتوس الفارق الذي يفصله أمام أقرب ملاحقيه روما إلى 11 نقطة بعد تعادل الأخير مع مضيفه كييفو سلبيا، وتجمد رصيد ساسولو عند 29 نقطة في المركز الرابع عشر بعد أن تلقى هزيمته الرابعة على التوالي.
واستعاد يوفنتوس توازنه بعد تعادله في الجولة الماضية مع روما بهدف لكل منهما، وهزيمته أمام ضيفه فيورنتينا في المربع الذهبي لكأس إيطاليا بهدفين مقابل هدف.
ويخرج يوفنتوس السبت المقبل لمواجهة باليرمو ضمن المرحلة السابعة والعشرين من الدوري.
وفي المباراة الأخرى، نجح لاتسيو في الصعود للمركز الثالث بفارق الأهداف عن نابولي الذي تراجع للمركز الرابع ولدى كل منهما 46 نقطة.
في المقابل بدأت تتبخر أحلام فيورنتينا في المنافسة على المركز الرابع، المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما تجمد رصيده عند 42 نقطة في المركز الخامس.
وتقدم لاتسيو بهدف حمل توقيع لوكاس بيليا في الدقيقة الخامسة، وأضاف أنطونيو كاندريفا الهدف الثاني في الدقيقة 65 من ضربة جزاء، وأضاف ميروسلاف كلوزه هدفين في الدقيقتين 75 و85.
وجاء الشوط الأول متوسط المستوى وفرض لاتسيو سيطرته في الربع ساعة الأولى من المباراة وتمكن من إحراز هدف لينتفض بعدها فريق فيورنتينا ويحاصر فريق لاتسيو في وسط ملعبه لكن دون خطورة حقيقية على المرمى.
وفي الشوط الثاني ضغط فيورنتينا لإدراك التعادل وفشلت محاولات فيتشينزو مونتيلا المدير الفني لتغيير طريقة أداء الفريق.
في المقابل أغلق لاعبو لاتسيو الطرق المؤدية إلى مرماهم كافة واعتمدوا على الهجمات المرتدة السريعة، ولم تستمر فترة جس النبض طويلاً، لاسيما وأن لاتسيو نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة الخامسة عندما تهيأت الكرة أمام لوكاس بيليا، في الدقيقة الخامسة، على حدود منطقة الجزاء ليطلق صاروخا أرضيا سكن شباك نوربيرتو
نيتو حارس فيورنتينا.
وواصل لاتسيو سيطرته على المباراة بعد الهدف وشن هجمات متتالية على مرمى فيورنتينا الذي ظهر مرتبكا.
وانفرد ميروسلاف كلوزه بحارس فيورنتينا لكنه حاول أن يلعب الكرة من فوقه لتصطدم بجسد الحارس ويبعدها الدفاع في الدقيقة التاسعة، بعدها بدقيقتين سدد ستيفانو ماوري كرة قوية أنقدها نيتو، وفي الدقيقة 13 سدد أندرسون كرة قوية أنقذها نيتو مرة أخرى.
وتراجع لاتسيو لوسط ملعبه بعد الربع ساعة الأولى للحفاظ على تقدمه واعتمد على الكرات الطولية والهجمات المرتدة في الوقت الذي نشط فيه لاعبو فيورنتينا وبدأوا فرض سيطرتهم على المباراة.
وعلى الرغم من سيطرة فيورنتينا إلا أنه لم يتمكن من تشكيل أي خطورة على مرمى لاتسيو سوى في كرة واحدة فقط جاءت في الدقيقة 25 عن طريق ماتياس فيرنانديز الذي لعب الكرة من ضربة حرة مباشرة لكنها مرت بجوار القائم
الأيمن للاتسيو.
وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأخيرة من المباراة حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول معلنا تقدم فيورنتينا بهدف دون مقابل.
ومع بداية الشوط الثاني أجرى مونتيلا أولى تبديلاته بإشراك ديفيد بيتزارو بدلا من أليساندرو ديامنتي لفرض السيطرة على وسط الملعب، ورد عليه ستيفانو بيولي المدير الفني للاتسيو بإشراك دييجو نوفاريتي بدلاً من
مواريسيو دوس سانتوس.
وبدأ هذا التغيير يؤتي ثماره حيث لعب المصري محمد صلاح في مركز المهاجم المتأخر فيما لعب جيلاردينو في مركز المهاجم الصريح.
وفي الدقيقة 57 وصلت الكرة لصلاح داخل منطقة الجزاء وهيأها لميلان باديلج القادم من الخلف لكنه سدد الكرة بعيدا عن المرمى، وفي الدقيقة 64 احتسب حكم المباراة ضربة جزاء للاتسيو بعدما قام نينام توموفيتش بعرقلة فيلبي أندرسون داخل منطقة الجزاء.
واستطاع أنطونيو كاندريفا لاعب لاتسيو تحويل ضربة الجزاء إلى هدف في الدقيقة 65 ليعلن تقدم لاتسيو 2/صفر.
وانحصر اللعب في وسط الملعب من جديد حتى جاءت الدقيقة 75 والتي شهدت إحراز لاتسيو الهدف الثالث.
جاء الهدف عندما لعب كاندريفا كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها ميروسلاف كلوزه برأسه وأسكنها الشباك.
وفي الربع ساعة الأخيرة ضغط فيورنتينا بكامل خطوطه في محاولة يائسة لإحراز التعادل أو على الأقل إحراز هدف حفظ ماء الوجه، وهو الأمر الذي أدى إلى وجود مساحات كبيرة في الخط الخلفي ليتمكن لاتسيو من إحراز الهدف
الرابع في الدقيقة 85 عندما انفرد كلوزه بحارس فيورنتينا، لكنه سدد الكرة في جسده لترتد له من جديد ويسددها داخل الشباك.
ولم يسعف الوقت المتبقي فريق فيورنتينا لإحراز أي هدف ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز لاتسيو 4/صفر.

اقرأ أيضا